أهمية قيم التداول في الحفاظ على االانضباط

0 2

يقال أن انضباط التداول أمر مهم للغاية بالنسبة للمتداولين ولا يكون النجاح بدونه ممكناً.

ولكن ما هو المقصود فعلا ب “الانضباط”؟ أليس هو القدرة على التمسك بالخطة؛ وأن تستكمل ما كنت تنوي فعله بالرغم من امكانية وجود انحرافات خارجية أو داخلية؟

وكما يخبرنا المنطق أن الانضباط يجب أن يكون نتيجة لقدرة داخلية خاصة أو قوة للحفاظ على السلوك المطلوب لتحقيق هدف محدد. وغالبا ما ينطوي على قمع الرغبات ، وبالتالي يرتبط ارتباطا وثيقا بضبط النفس. لذلك بما أن التداولات تخلق فرصا غنية لكسب المال فان ذلك في كثير من الأحيان يغرينا للتحول عن خطتنا الأصلية واختيار الفرصة بدلا من الانضباط. الإغراءات كثيرة، وكما أشار أوسكار وايلد ذات مرة: “فإن الطريقة الوحيدة للتخلص من الإغراء هو الاستسلام له.”

ومع ذلك، فإن الموقف والتصرف حيال الانضباط ليس مرتبطا فقط بالمغريات والفرص ولكن أيضا مرتبط بردود الفعل العاطفية القوية. اذ أن الخوف وخيبة الأمل أو الأسف جميعها قد تؤثر على قدرتنا على ضبط النفس.

الانضباط هو النتيجة النهائية وليس القضية الرئيسية

هل حاولت من أي وقت مضى الإلتزام بنظام غذائي؟ إذا كنت قد خضت تلك التجربة، فإنك ستعلم أن القول أسهل من الفعل. اذ يجب علينا كبح جماح أنفسنا وتغيير عادات الأكل والتي في معظم الأوقات تكون مصدراً للمتعة. والكثير من الأنظمة الغذائية تفشل، ذلك لأننا مخلوقات عاطفية. نحن بحاجة إلى شيء أكبر من مجرد ضبط النفس لتحفيزنا.

وذلك ينطبق تماماً على التدوال؛ من أجل زيادة إمكانية وفرص النجاح، نحن بحاجة إلى معرفة قيمنا: من نحن، كيف نريد أن تتصرف، ما نريد تحقيقه، ما هي الصفات التي نريد أن تتسم بها قراراتنا وإجراءاتنا كمتداولين. نحن بحاجة إلى معرفة ما يدفعنا، ما يكملنا، ما هي الهوية التداولية المثالية لنا. لأنه بوجود رؤية واضحة لقيمنا، يمكننا السعي نحو تحقيق أهدافنا دون الرضوخ لأي انحرافات.

أهمية توضيح القيم الخاصة بك في التداول

لتوضيح قيم المتداول الخاصة بك، يرجى النظر في ما يلي:

  • اذا حدث تغير قوي جدا ، وأصبحت تمتلك مقومات من تعتقد أنه المتداول المثالي، ما هو التغيير الذي سيطرأ على سلوكياتك؟ وما السمات التي يمكننا أن نراك قد طورتها؟
  • اذا سارت عجلة الأيام بسرعة ووجدت نفسك تقطع عدة سنوات من اليوم هل ستكون بالفعل متداول بارع وناجح؟ وما هي الصفة القوية التي استخدمتها في تداولك وساهمت في نجاحك؟
  • ما هو الأمر الذي يعنيك حقا في تداولك؟ ما الذي كان يثير إعجابك بالمتداولين الناجحين الآخرين؟
  • القيم تختلف عن الأهداف. فهي عبارة ن أدلة ومحفزات لأعمالنا ولها علاقة بكيفية  تصرفاتنا وما هي الصفات التي نريد أن تتسم بها أعمالنا. القيمة يمكن أن تساعدنا في تحديد الهدف، المراد تحقيقه.
  • ان أمثلة القيم للمتداولين يمكن أن تكون المثابرة والمرونة والحسم، والصبر والثقة والتفاؤل والواقعية، التنمية الذاتية، الإلمام، التنظيم الذاتي، والتفاني، والموضوعية، والتركيز.

كيف يمكن للعقبات الداخلية و الخارجية أن تتداخل مع تحقيق قيمك

قد قام أحد المتداولين بتوضيح القيم وحدد القيم المهمة التالية:

1- أ) أنه يريد أن زرع المثابرة والصمود تجاه الفشل.

2- ب) وقال انه يرغب في أن يصبح مرنا بموضوعية، وهذا يعني أن يكون قادرا على تحديد التعديلات والتغييرات المطلوبة لخطة التداول الخاصة به من أجل تحقيق أداء أفضل. ويجب أن تستند التعديلات على بيانات موضوعية وليس على ردود الفعل العاطفية.

في الآونة الأخيرة، كان السوق متقلبا، وكان قد شهد بعض الخسائر. وقال انه يشعر بخيبة أمل تتسلل الى نفسه ، فقرر النظر في تعديل خطة التداول الخاصة به لتتناسب مع السوق المتقلبة، لكنه ليس متأكدا مما إذا كان هذا هو القرار الصحيح. ما يحدث هو أن بعض العقبات الخارجية (التقلب) والداخلية (الأفكار والعواطف) تتداخل مع تحقيق مبادئه.

 التوثيق قد يساعد في جعل الأمور أكثر وضوحا:

العقبات الداخلية العقبات الخارجية التحركات التي ممكن اتخذها لتحقيقها

 

المدى القصير والطويل

قيمة التداول الخاصة بك
الأفكار: اذا كان السوق متقلبا، اذن لا بد من عدم التداول.

لاأريد أن أخسر مجددا

الذكربات: لقد خسرت مبلغ كذا في مداولة واحدة فقط. كان ذلك قرارا سيئا. انه أمر سخيف حقا.

العواطف: خيبة أمل، قلق، خوف.

 

 السوق ما زال متقلبا هذا الأسبوع على الرغم من أنه أقل تقلبا من الاسبوع السابق. وحتى أفضل المحللين مازلوا غير قادرين على التنبؤ بشكل بدرجة عالية.. مدى قصير (الأسبوع القادم):

التركيز على التداول القادم من خلال عمل تحليل دقيق وحذر عوضا عن التركيز على خسارتي الأخيرة.

مدى طويل: تعلم استراتيجيات جديدة لمواجهةالعواطف الحادة التي تظهر خلال التداول.

 

 

المثابرة والمرونة تجاه الفشل

 

 

الأفكار: هل سأكون موضوعيا حقا؟

ماذا لو كنت مخطئا؟

العواطف: الشك بالنفس، والقلق.

الوقت: كل ما فكرت به أكثر، كل ما أغفلت فرص تداول جديدة

 

المدى القصير: وضع تحليل تكاليف ومنافع موضوعي لدخول السوق المتقلبة. تغيير وقف الخسائر الخاصة بي واحجام المواقع المفضلة  للحيلولة دون خسائر لا أستطيع تحملها

المدى الطويل: وضع خطة تداول جديدة تتلاءم مع الظروف والمخاطر الشديدة

 

 

الموضوعية والمرونة

 

في المثال أعلاه، يجد المتداول أنه من الصعب تنفيذ الإجراءات القائمة على قيم التداول الخاص به بسبب العقبات الداخلية والخارجية.

في بعض الأحيان، لا يكون التمييز بين العقبات الداخلية والخارجية واضحا، لأن الأحداث الخارجية أو الأوضاع قابلة للتأويل. فعلى سبيل المثال، مفهوم “الزمن”، في مثال الموضوعية والمرونة، هو أمر ذاتي للغاية ويمكن أن يكون مجرد تصور لدى المتداول.

بغض النظر عن ما هي العقبة، يمكننا أن نقوم بإعطاء الأولوية لقيمنا وأن نتخذ الإجراءات التي تركز على تلك القيم لأنه من خلالها سوف نقوم بتحقيق أهدافنا.

سوف تتداخل العقبات الداخلية والخارجية دائما، لكننا يمكن أن نقرر ان لا نسمح للعقبات أن تحدد طريقنا. وقد لا يكون القيام بذلك أمرا سهلا في البداية، لكننا يمكن أن نصبح أفضل من خلال الممارسة.

ماريا سيمون

أنا طبيبة ومعالجة نفسية لدي أكثر من 10 أعوام من الخبرة في تقديم الخدمات العلاجية وما يقرب من 6 سنوات خبرة في مجال تداول العملات الأجنبية. أهمية علم النفس في تداول العملات قد ألهمني لخلق www.mindyourtrade.com، وهو موقع مخصص لمساعدة المتداولين على تحسين أدائهم من خلال التوعي والتحكم بحالتهم النفسية والعاطفية. الآراء التي يتم عرضها في الموقع تتأثر بشدة القبول والالتزام العلاجي (ACT)، وهو نهج علاجي قوي يجمع بين استراتيجيات القبول والاقتناع وتغيير السلوك.

START TRADING

or practice on DEMO ACCOUNT

Trading CFDs Involves high risk of loss