“آبل” تكشف عن مجموعة جديدة من أجهزة الكمبيوتر المحمول

0 31

كشفت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة “آبل” النقاب عن أحدث مجموعة من أجهزة الكمبيوتر المحمول لديها هذا الأسبوع. ومن الجدير بالذكر أن مجموعة “ماك بوك” الجديدة للشركة ستعمل لأول مرة على تشغيل معالج داخلي. وتمثل شريحة “M1” المرة الأولى التي تبتعد فيها “آبل” عن معالجات “إنتل” منذ بدأت في استخدامها في عام ٢٠٠٦.

مزايا الشريحة الجديدة

وتعليقاً على هذا التغيير، أوضحت شركة “آبل” أن شريحة M1 تتمتع بالعديد من المزايا مقارنة بشرائح إنتل. وتتضمن هذه المزايا عمر بطارية أكثر كفاءة، والتنشيط الفوري من وضع السكون، والقدرة على تشغيل تطبيقات iOS بسلاسة.

وفيما يتعلق بالمنتجات الجديدة المعلنة، أعلنت شركة “آبل” عن إصدارات جديدة لعام ٢٠٢٠ من جهاز “ماك بوك إير” بحجم ١٣ بوصة والذي لن يحتاج بعد الآن إلى مروحة للحفاظ لإبقائه بارداً، وجهاز “ماك بوك برو” بحجم ١٣ بوصة والذي يمكنه الآن تشغيل فيديو مدته تصل لـ ٢٠ ساعة على بطارية مشحونة لمرة واحدة، وجهاز كمبيوتر مكتبي “ماك ميني” والذي لا يحتوي على شاشة.

وسيتم طرح المنتجات الجديدة للبيع الأسبوع القادم وسيتم تشغيل نظام التشغيل الجديد “macOS Big Sur”. وسيتم إصدار النظام للمنتجات الحالية المستندة إلى “إنتل” يوم الخميس من هذا الأسبوع.

ومن المثير للاهتمام أن الشركة لم تعلن عن إصدارات جديدة من أجهزة كمبيوتر “آي ماك” من “ماك برو” والتي فسرها معلقون “آبل” على أنها تعني أن الشرائح الجديدة المستخدمة لم تكن وافية بعد لهذه المنتجات.

تأثر المبيعات

وستبحث “آبل” عن إصدار المنتج لزيادة تعزيز مبيعاتها من أجهزة الكمبيوتر المحمولة نظراً لأن القطاع قد شهد أداءاً قوياً خلال الربع الأخير، للتعويض عن الخسائر التي شهدها قطاع “الآيفون”.

وقد لاحظت الشركة انخفاضاً في مبيعات أجهزة “الآيفون” خلال الربع الثالث بنسبة تزيد على ٢٠٪ مقارنة بأرباح الربع الثالث من العام الماضي. ورغم أن شركة “آبل” قد أشارت إلى أنها تتوقع أن ترتفع المبيعات مع إصدار الآيفون ١٢ المعلن عنه مؤخراً.

المنتجات الجديدة حظيت باستقبال جيد

لقد لاقت عمليات إطلاق المنتجات الجديدة حتى الآن استقبالاً جيداً حيث أشاد بها العديد من مراقبي شركة “آبل” بالفوائد المترتبة على التزامن بين نظام التشغيل ونظام التطبيقات المشترك على منتجات “آبل”.

وعلاوة على ذلك، حظي تمديد عمر البطارية لعمليات الإطلاق الجديدة بالترحيب على نطاق واسع. أما الجانب السلبي الوحيد الذي لوحظ حتى الآن هو أن المنتجات الجديدة ستصل ذاكرتها إلى ١٦ جيجا بايت فقط. وهذا يعد نصف سعة ذاكرة “ماك بوك برو” الحالية القائمة على “إنتل” على سبيل المثال.

وسيكون هذا الأمر صعباً بشكل خاص لمحرري الفيديو واللاعبين الذين يعتمدون على مستويات أعلى من الذاكرة أكثر من غيرهم.

لا تزال أسهم “آبل” أدنى القناة المخترقة

تواصل أسهم “آبل” في التحرك حول منتصف النطاق الممتد من ١٠٤.٧٧ – ١٢٥.١٨. وبعد الانهيار عبر القناة الصاعدة، وأعادت أسهم “آبل” اختبار الجانب السفلي من القناة لاحقاً. والذي يثبت كمقاومة في الوقت الحالي، مع إبقاء التركيز على اختبار إضافي للدعم ١٠٤.٧٧.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.