نظرة على كل من الذهب والفضة واسعار النفط

مارس 06, 3:47 م
Gold precious metals

بعد سلسلة من الارتفاعات بشكل واضح لكل من الذهب والفضة خلال الاسابيع القليلة الماضية, عادت هذه المعادن الى الانخفاض من جديد بعد ان وصلت الى كافة المستويات المذكورة في التقارير السابقة وفي المحاضرات الالكترونية خلال الاسابيع القليلة الماضية.

كما كنا قد حذرنا مراراً من احتمالية ان نشهد بعض التصحيح بعد الارتفاعات المستمرة والتي بدأت منذ بداية يناير الماضي حتى تداولات الاسبوع الماضي, دون ان نشهد اي تصحيح مقنع في هذه السلع. كما ان كل من الذهب والفضة عادا الى الانخفاض من مستويات مقاومة مركزية لكل منهما.

اما عن اسعار النفط فالقصة مختلفة قليلاً بعض الشيء, لكن الاسعار قد فشلت من جديد في اختراق نطاقها الضيق نحو الاعلى والذي لازالت الاسعار تتداول فيه منذ بداية تعاملات العام الجديد. كل من خام برنت وخام غرب تكساس حالولا اختراق اعلى مستويات العام الجاري لكن دون جدوى وفشل كل منهما في الاستقرار فوق تلك المستويات.

الذهب لازال ايجابي في ظل حالة عدم اليقين

استمرت ارتفاعات اسعار الذهب خلال تداولات الاسبوع الماضي تحى وصلت الى مستويات 1261 دولار للاونصة قبل ان تعود الى الانخفاض من جديد. وتلك المستويات التي انخف الذهب منها هي متوسط 200 يوم على المستوى اليومي, وهو المستوى الذي كنا قد حذرنا منه وان التصحيح في الغالب ما سيبدأ من هناك.

وبالفعل, انخفضت, اسعار الذهب خلال تداولات الاسبوع الماضي ايضا الى مستويات 1222 دولار, كما عادت المؤشرات التقنية الى الانخفاض من جديد بعد ان كانت قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء بشكل كبير على معظم المستويات.

في الوقت الحالي, تحركات الذهب التي شهدناها خلال الاسبوع الماضي تعتبر تحركات تصحيحية فقط حتى اللحظة, قبل ان يستمر الاتجاه العام المرتفع من جديد وذلك طالما ان الذهب يستمر في التداول فوق مستويات 1200 دولار للاونصة.

هناك العديد يسأل عن سبب النظرة الايجابية على الذهب, وهنا نجيب, حالة عدم اليقين المتواجدة في انحاء العالم هي السبب, سواء في الولايات المتحدة الامريكية بسبب الرئيس الجديد او في المملكة المتحدة بسبب مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي او في اسيا وحتى في الاتحاد الاوروبي وخصوصاً في فرنسا.  هذه الاساسيات في الغالب ما ستدفع المستثمرين بعيداً عن الاصول الخطرة والاستمرار في توسيع دائرة تحوطهم من المخاطر من خلال توزيع استثماراتهم بشكل اكبر.

كما ان ارتفاع معدلات التضخم حول العالم بشكل اسعار مما توقعه الجميع او بالاخص اعلى من توقعات البنوك المركزية حول العالم قد يدفع البنوك المركزية للتحرك. الاسبوع الماضي ارتفع معدل التضخم في الاتحاد الاوروبي الى مستوى 2% لأول مرة في عامين.

الفضة انخفضت من مستوى التصحيح 50%

بالنظر الى الرسم البياني اليومي للفضة, من الممكن ان نلاحظ ان اعلى مستوى الاسبوع الماضي تمثل مستويات التصحيح بواقع 50% لفيبوناتشي (من اعلى مستوى يونيو من العام الماضي وحتى ادنى مستوى ديسمبر الماضي) والتي تتمركز عند مستويات 18.32 بينما وصلت الفضة الى 18.48 دولار قبل الانخفاض.

خلال تداولات يوم الخميس الماضي, انخفضت الفضة بشكل سريع وحاد لتصل الى مستويات 17.70, وكسرت مستويات متوسط 200 يوم على المستوى اليومي واغلقت تداولات ذلك اليوم دون ذلك المتوسط, وهو الشيء الذي يعطي اشارة واضحة لبداية التصحيح على المدى القصير.

بالاضافة الى ذلك ايضاً, عادت المؤشرات التقنية الى الانخفاض من جديد, وذلك بعد ان كانت قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء بشكل كبير, بينما لازال مؤشر القوة النسبية يتداول فوق مستويات ال50 المهمة. كما ان خط الاتجاه المرتفع على المستوىا ليومي لازال ايجابي ولازالت الفضة تتداول فوق ذلك الخط وهو الشيء الذي يبقي النظرة العامة الايجابية دون تغير.

اححد اهم المؤشرات الايجابية يكمن في تقاطع متوسط 50 يوم على المستوى اليومي فوق متوسط 100 يوم على المستوى اليومي ايضاً, وهو الشيء الذي لم تشهده الفض1ة منذ ديسمبر من العام الماضي, وهو ما يعتبر اشارة ايجابية على المدى المتوسط ايضاً.

اما على مستوى الانخفاض, فمن المتوقع ان تكون الانخفاضات محدودة, حيث تبقى النظرة العامة ايجابية طالما ان الفضة تتداول فوق ادنى مستويات شهر يناير الماضي عند مستويات 16.50.

أسعار النفط تحتاج لمزيد من الحوافز الاساسية

                      

على الرغم من قرار منظمة اوبك النفطية بتخفيض انتاجها النفطي بالتعاون مع المنتجين من خارج المنظمة, إلا ان اسعار النفط قد استمرت في التداول في نطاق ضيق دون اعلى مستويات العام الجاري

احد الاسباب التي ادت الى فشل اختراق اسعار النفط لاعلى مستويات العام الجاري تعود الى استمرار ارتفاع منصات الحفر الاميركية بالاضافة الى استمار ارتفاع مخزونات النفط الامريكية والتي ارتفعت للاسبوع الثامن على التوالي, وهو الشيء الذي لم تشهده المخزونات الامريكية منذ بداية العام الماضي.

في لاوقت الحالي, تحتاج اسعار النفط الى حوافز اساسية حديدة كمعدلات النمو العالمية ومعدلات التضخم حول العالم. معدلات التضخم لازالت ترتفع بشكل تدريجي وبأسرع من توقعات الاسواق, بينما لازالت معدلات النمو العالمية منخفضة وهشة نوعاً ما.

مع عدم وجود اي محفزات جديدة حالياً, تبقى اسعار النفط معرضة لبعض الضغوط خلال الاسابيع القليلة المقبلة. مستويات الدعم المهمة حالياً لخام برنت تتمركز عند مستويات 55 دولار للبرميل, بينما مستويات الدعم لخام غرب تكساس تتمركز عند 52.10 دولار للبرميل.

Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.