النشرة الأساسية الأسبوعية: الانتخابات الأمريكية وبيانات التوظيف تتصدر المشهد

0 24

أبرز الأحداث في الأسبوع الماضي

مؤشر IFO الألماني يتراجع في أكتوبر

تظهر أحدث البيانات الصادرة عن معهد IFO الألماني أن معنويات الأعمال تراجعت في أكتوبر. ويعكس ذلك مخاوف الشركات وسط ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي يضعف النمو.

حيث انخفض مؤشر IFO لمناخ الأعمال إلى 92.7 في أكتوبر بعد مراجعة 93.2 من الشهر السابق. و يعد الانخفاض هو الأول منذ ما يقرب من ستة أشهر.

من جهة أخرى توقع الاقتصاديون أن تنخفض معنويات الأعمال إلى 93.0.كما ارتفع مؤشر الظروف الحالية لمؤشر IFO أكثر من التوقعات من 89.2 في سبتمبر إلى 90.3 في أكتوبر.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ارتفعت طلبات السلع المعمرة أكثر من المتوقع في سبتمبر

أظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة التجارة الأمريكية انتعاشاً في طلبيات السلع المعمرة الشهرية.

مما يعكس انتعاش طلبات معدات النقل، حيث ارتفعت طلبيات السلع المعمرة الرئيسية بنسبة 1.9٪ في سبتمبر. يأتي هذا بعد زيادة بنسبة 0.4٪ في أغسطس، وكانت التوقعات تشير إلى زيادة بنسبة 0.5٪ لهذه الفترة.

وارتفعت طلبيات السلع المعمرة لمعدات النقل بنسبة 4.1٪ في سبتمبر بعد 0.8٪ في أغسطس. كما ارتفعت طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات بنسبة 1.0٪ خلال الشهر. وسجل هذا انخفاضاً طفيفاً من زيادة 2.1٪ عن نتائج الشهر السابق.

ارتفاع أسعار المستهلكين في أستراليا بنسبة 0.7٪ على مدار العام

أظهرت أحدث بيانات مؤشر أسعار المستهلك من أستراليا أن التضخم الرئيسي ارتفع بنسبة 0.7٪ على مدار العام. وكان ذلك خلال الربع الثالث المنتهي في سبتمبر 2020.

أتت البيانات متماشية مع متوسط التوقعات وتعكس انخفاض بنسبة 0.3 ٪ في الربع الثاني. على أساس ربع سنوي، وارتفع معدل التضخم في أستراليا بنسبة 1.6٪ متجاوزاً التوقعات بزيادة 1.5٪.

هذا أيضاً يعكس تقريباً انخفاض 1.9٪ عن الربع السابق. حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المتوسط  لبنك الاحتياطي الأسترالي بنسبة 0.4٪ خلال الفترة و 1.2٪ على مدار العام.

انتعاش الاقتصاد الأمريكي في الربع الثالث

أظهر التقرير الأولي للناتج المحلي الإجمالي من الولايات المتحدة أن النشاط الاقتصادي ارتفع أكثر من المتوقع خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر 2020.

حيث أظهرت بيانات رسمية من وزارة التجارة أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي قفز بنسبة 33.1٪ في الربع الثالث. وعكس هذا الانخفاض بنسبة 31.4٪ في الربع الثاني.

كما تفوقت البيانات أيضاً على تقديرات الزيادة بنسبة 31٪. وتأتي المكاسب على خلفية الإنفاق الاستهلاكي الذي ارتفع بنسبة 40.7٪ خلال الفترة ، عاكساً التراجع بنسبة 33.2٪ عن الربع السابق.

البنك المركزي الأوروبي يبقي أسعار الفائدة ثابتة و يشير إلى تحفيز في ديسمبر

ترك البنك المركزي الأوروبي سياسته النقدية دون تغيير في اجتماعه الأسبوع الماضي. ومع ذلك، وكما كان متوقعاً على نطاق واسع، أعلن البنك أنه سيأتي بإجراءات تحفيزية جديدة في ديسمبر.

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي تعاني فيه أوروبا بسبب الموجة الثانية من الوباء. وقال بيان البنك المركزي الأوروبي إنه سيقيم المعلومات الواردة ويعد حزمة تحفيز مناسبة وفقاً لذلك.

يأتي قرار البنك المركزي الأوروبي في الوقت الذي شهد فيه الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث في منطقة اليورو انتعاشاً كبيراً.

الأحداث الاقتصادية القادمة

الانتخابات الأمريكية تخلق الكثير من التقلبات في الأسواق

ستهيمن الانتخابات العامة الأمريكية على عناوين الأخبار هذا الأسبوع. حيث سيصوت الأميركيون في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) لانتخاب الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.

ومع ذلك، على عكس الانتخابات السابقة ، قد لا يتم إعلان النتائج في يوم الانتخابات نفسه. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى دفع الوباء العديد من الناخبين للإدلاء بأصواتهم عبر البريد.

وبالتالي، قد يؤدي السباق الضيق بين “ترامب” و “بايدن” إلى تمديد حالة عدم اليقين لبضعة أيام أخرى. لا شك أن عدم اليقين هذا سيؤثر على الأسواق بشكل عام.

يستعد بنك الاحتياطي الأسترالي لخفض أسعار الفائدة هذا الأسبوع

سيعقد بنك الاحتياطي الأسترالي اجتماع سياسته النقدية هذا الأسبوع. حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة.

وهذا يشمل السعر النقدي ومعدل السندات لمدة ثلاث سنوات وتسهيلات التمويل لأجل. من المحتمل أن يكون هذا الخفض بمقدار 15 نقطة أساس، مما يدفع أسعار الفائدة في أستراليا إلى أدنى مستوى تاريخي جديد عند 0.10٪ فقط.

وبدأت التوقعات بشأن الخفض في التزايد بعد أن اتخذ البنك المركزي نبرة أكثر تشاؤماً في الاجتماع السابق. كما سيصدر بنك الاحتياطي الأسترالي بيانه لشهر نوفمبر حول السياسة النقدية في وقت لاحق من الأسبوع.

بنك إنجلترا يوسع مشتريات السندات

سيجتمع مسؤولو بنك إنجلترا يوم الخميس. و يبدو أن إجماعاً واسع النطاق على قيام بنك إنجلترا بتوسيع صندوق التسهيل الكمي الحالي.

حيث من المتوقع أن يضيف بنك إنجلترا 100 مليار إضافية إلى مشترياته من التسهيلات الكمية الحالية، مما يدفعها إلى 845 ملياراً. ومع ذلك، يمكن للجنة رؤية بعض الأعضاء المعارضين.

وسيتطلع البنك المركزي أيضاً إلى خفض توقعاته للناتج المحلي الإجمالي في اجتماع هذا الأسبوع. ومع ذلك، من غير المرجح أن تقوم لجنة السياسة النقدية بإجراء أي تغييرات على أسعار الفائدة.

بينما كان هناك حديث عن أسعار الفائدة السلبية، لا يرى الاقتصاديون أن هذا يحدث في اجتماع هذا الأسبوع.

اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي وبيانات التوظيف نهاية الأسبوع

ستعقد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اجتماع السياسة النقدية هذا الأسبوع. مع اقتراب الحدث، لا يتوقع المستثمرون أي تغييرات في أسعار الفائدة أو مشتريات التيسير الكمي من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

بالنظر إلى أن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي قد حثوا الحكومة على إنفاق المزيد من الأموال، فمن غير المرجح أن نرى أي تدابير تخفيف جديدة. لكن الإخفاق الأخير من قبل الكونجرس الأمريكي في الاتفاق على قانون تحفيز يظل خيبة أمل كبيرة لمسؤولي البنك المركزي.

بالانتقال، في وقت لاحق من الأسبوع، ستكون بيانات التوظيف وقوائم الرواتب يوم الجمعة عنصر آخر مهم. تشير التوقعات إلى انخفاض معدل البطالة في الولايات المتحدة من 7.9٪ إلى 7.7٪ في أكتوبر.

من المتوقع أن تضيف جداول الرواتب الشهرية غير الزراعية 600 ألف وظيفة خلال الشهر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.