مخاوف متزايدة بشأن الطلب على النفط الأمريكي

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 15

انخفاض مخزونات النفط من جديد

انخفضت أسعار النفط الخام مرة أخرى هذا الأسبوع بالرغم من التقرير الإيجابي في أغلبه من “إدارة معلومات الطاقة”.

حيث أبلغت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في ١٦ أكتوبر، انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار مليون برميل.

وهذا التعديل الأخير من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض إجمالي مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة إلى ٤٨٨.١ مليون برميل. والآن أصبحت المخزونات تزيد بنسبة ١٠٪ فقط عن المتوسط الموسمي لخمس سنوات.

ويمثل هذا انخفاضاً بأكثر من نصف النسبة التي كانت المخزونات عليها قبل بضعة أشهر فقط.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ارتفاع مخزون البنزين وانخفاض مخزون نواتج التقطير

على الرغم من انخفاض المخزون الرئيسي للنفط الخام، إلا أن ارتفاع المخزون من البنزين كان مخيباً للآمال إلى حد ما.

حيث ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار ١.٩ مليون برميل خلال الأسبوع، مما أعاد المخزونات للارتفاع بنسبة ٢٪ فوق الكمية الموسمية لخمس سنوات.

ومن جهة اخرى، انخفضت مخزونات نواتج التقطير بمقدار ٣.٨ مليون برميل أخرى. لتستقر الآن أعلى المتوسط الموسمي لخمس سنوات بنسبة ١٩٪ فقط.

وبالنظر إلى حركة السعر في النفط الخام في استجابة للبيانات، فيبدو أن السوق قلق قليلاً من تراجع زخم الهبوط في مخزونات النفط الخام. ويتفاقم هذا الوضع بفعل زيادة مخزونات البنزين، وهو ما يشير إلى تباطؤ الطلب.

نظراً لارتفاع أرقام الحالات المصابة بكوفيد في الولايات المتحدة ومخاطر العودة إلى حالة الإغلاق، فإن هذه البيانات تُشكل ضغوطاً سلبية على أسعار النفط الخام.

انخفاض الطلب

ومن حيث قياس الطلب بشكل صحيح، بلغ متوسط مجموع المنتجات التي تم توريدها خلال الأسابيع الأربعة الماضية ١٨.٣ مليون برميل في اليوم.

ويمثل هذا انخفاضاً بنسبة ١٢.٩٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. كما ازداد تعمقاً منذ آخر تحديث أسبوعي، الأمر الذي يعكس الخسارة في الطلب.

وقد بلغ متوسط إجمالي المنتجات التي تم توريدها من البنزين ٨.٦ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية. وهذا أقل بنسبة ٨.٧٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

آمال التحفيز الأمريكي

وفي حين تعمل المخاوف المتزايدة بشأن الوباء العالمي على فرض ضغوط سلبية على النفط، فقد تم تعويض هذا إلى حد ما من خلال عمليات البيع المكثفة في الدولار الأمريكي.

ويأتي هذا في الوقت الذي يتطلع فيه الديمقراطيون والجمهوريون إلى الاقتراب أكثر من الاتفاق على صفقة تحفيز.

وإذا تم الاتفاق على مثل هذه الصفقة، فسيكون ذلك بمثابة دفعة قوية للرغبة في المخاطرة ومن المفترض أن تشهد أسعار النفط دعماً على المدى القريب.

تماسك النفط الخام حالياً أعلى القناة

بعد اختراق القناة الهابطة من أعلى مستويات أغسطس، فشلت أسعار النفط الخام في اختراق مستوى٤٢.٤٣ وبدأت منذ ذلك الحين في الانعكاس مرة أخرى.

ولا يزال الرأي على المدى المتوسط حتى اللحظة إيجابياً للنفط، طالما يستقر السعر فوق القناة المخترقة. ولكن إذا عاد السعر إلى القناة الهابطة، فسيحول هذا التركيز نحو الدعم عند المستوى ٣٣.١٧

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.