الإسترليني عند أقل مستوى في 10 أشهر مقابل اليورو مع تزايد مخاوف البريكسيت.

Posted on

 

إنخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته في أكثر من تسعة أشهر مقابل اليورو, وإنخفض أيضاً مقابل الدولار الأمريكي في 12 شهراً وعند أقل مستوياته في 2018. هذا وسط قلق متزايد من أن المملكة المتحدة قد ينتهي بها الأمر إلى ترك الإتحاد الأوروبي دون إتفاق على العلاقات الإقتصادية المستقبلية. منذ بداية الشهر إنخفض الجنيه بنسبة أكثر من 2.9٪ مقابل الدولار تقريباً وبنسبة 1.5٪ مقابل اليورو.

  • الإسترليني يتراجع مقابل اليورو مع تزايد مخاوف عدم الإتفاق بين المملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي

حيث إنخفض الجنيه الإسترليني لليوم الثالث مقابل اليورو العملة الأوروبية الموحدة وضعف مقابل جميع نظرائه من مجموعة 10, وقال وزير التجارة الدولية ليام فوكس في عطلة نهاية الأسبوع الماضي إن خطر عدم وجود صفقة خروج بريطاني قد زاد إلى نسبة 60%.

كما توقعنا أن تظل أزمة البريكسيت تحدي رئيسي للجنيه الإسترليني, وعلى الرغم من تحرك بنك إنجلترا لرفع الفائدة بالأسبوع الماضي كم وضحنا في مقالتنا السابقة ( طوق نجاة رفع الفائدة لم ينقذ الجنيه الإسترليني في ظل مخاوف البريكسيت). حيث كانت نبرة إجتماع بنك إنجلترا حميدة إلى حد ما, وزاد رئيس بنك إنجلترا من المخاوف بإقتراح أن هناك خطراً غيرمطمئن على مغادرة المملكة المتحدة للإتحاد الأوروبي دون الإتفاق على صفقة.

أنتهز فرص التداول على الجنيه الاسترليني الآن بفروقات سعرية تبدأ من 0.8 

حيث ما زالت تظهر أحدث البيانات من لجنة تداول العقود الآجلة للسلع أن كلاً من الصناديق المدعومة ومديري الأصول إستمروا في زيادة مراكز البيع, وأن عدم اليقين مرتفع وهذا ليس أمراً جيداً للجنيه الإسترليني على المدى المتوسط.

الأن تحولت توجهات المستثمرون إلى مزيد من الإتجاه الهابط للجنيه الإسترليني عملة المملكة المتحدة مع إقتراب موعد إنتهاء البريكسيت في مارس 2019, وفي الوقت الراهن مع عدم تلقي أي أنباء ذات مغزى بخصوص الإتفاق المستقبلي بين المملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي كما وضحنا في مقالتنا السابقة (لماذا المتداولين بأسواق المال يراقبون البريكسيت؟).

من جهة أخرى, إكتسبت العملة الموحدة بعض الإيجابية بعد صدور بيانات الإستيراد والتصدير القوية للغاية التي زادت من قيمة الحساب الجاري الألماني, وكأقوى إقتصاد في أوروبا عادة إذا أظهروا علامات تحسن فإن هذا سيؤدي في الغالب إلى قوة اليورو كما شهدنا هذا الصباح.

بينما يترقب المستثمرين بيانات يوم الجمعة النمو للربع الثاني من المملكة المتحدة بالإضافة إلى بيانات الإنتاج الصناعي والتصنيعي, ومن ثم نكون مستعدين لمقدار كبير من التقلب بسبب كمية البيانات الإقتصادية التي من المقرر الإعلان منها سوق العمل والتضخم ومبيعات التجزئة.

النظرة الفنية

الجنيه الإسترليني / الدولار

توقعنا في مقالتنا السابقة أن زوج عملة الجنيه الإسترليني مقابل الدولار قد يواجه المزيد من الضغط التراجع إذا ما شهد إغلاق يومي دون 1.2950.

حالياً يواجه الزوج مستوى دعم هام عند 1.2850, وإذا ما نجح بإختراقه سوف قد يدفع بالسعر نحو مستوى الدعم الأولي 1.2774 قاع 24 أغسطس 2017. فيما نجح أيضاً بإختراق مستوى 1.2774 يضع السعر نحو المزيد من الضغط لإستهداف مستوى الدعم الثاني عند 1.2630.

الجنيه الإسترليني

  • الجنيه الإسترليني يتراجع مقابل الدولار عند أقل مستوى في 2018 (مؤشر زمني يومي)

بينما إذا ما شهدنا أي تفاؤل أو إنفراجة بالمحادثات للوصول إلى إتفاق قد يعزز بالإسترليني للصعود, وقد يشهد مقاومة أولية عند 1.2915 ثم 1.295. مع إختراق هذا المستوى يعزز الزخم الصعودي نحو إستهداف 1.3015.

اليورو / الجنيه الإسترليني

سجل اليورو أعلى إرتفاع له خلال 10 أشهر مقابل الجنيه الإسترليني حيث أن إختراق القناة للإتجاه الصاعد يزيد من قوتها. مع ذلك, تشير بعض إشارات الزخم إلى أن الحذر أمر مضمون عند الشراء.
زوج عملة اليورو مقابل الإسترليني يستهدف مستويات 61.8٪ فيبوناتشي 0.9044, وبإختراقها هذه المقاومة يعزز بالسعر لإستهداف مستوى المقاومة عند 0.9134 قمة 11 سبتمبر الماضي.

الجنيه الإسترليني

  • اليورو عند أعلى مستوى مقابل الجنيه الإسترليني في 10 أشهر (مؤشر زمني يومي)

بينما مستويات الدعم الأولية التي قد يواجها الزوج عند 0.8964 مستويات 50.0% فيبوناتشي, وبإختراقها قد يدف بالسعر لإختبار مستويات الإختراق للقناة الهابطة عند 0.8895.

 

 

(Visited 1 times, 8 visits today)

محلل أسواق مالية خبرته تجاوزت ال 10 سنوات في أسواق المال, مختص بكتابة التقارير الأساسية والتقنية في العديد من المواقع الاقتصادية المختصة بأسواق التداول، انضم لفريق عمل أوربكس عام 2011 بمنصب محلل فني أول بقسم الأبحاث و التدريب .

- Website