عودة الدولار الكندي القوي

سبتمبر 13, 6:09 م

يعود الدولار الكندي إلى عاداته القديمة — أقوى عملة بين عشرة العملات الاكثر تداول  في العام الماضي و كذالك الأقوى منذ بداية النصف الثاني من العام الحالي. و قد كان رفع سعر الفائدة الأسبوع الماضي إلى 1.00٪ هو ثاني رفع في العام الحالي، مما عكس التخفيضتين العاجلة  عاجلة في عام 2015،  لتخفيف الضرر من هبوط النفط تحت ثلاثين دولار البرميل.

ويصبح السؤال كما يلي: هل يعتبر رفع سعر الفائدة في الأسبوع الماضي تطبيعا للسياسة النقدية أم أنه بداية دورة سياسة مطولة؟ الإجابة المتوقعة من بنك كندا هي الانتظار للبيانات المستقبلية. و توقعي هو أن هناك مجالا لرفع سعر الفائدة مرة أخرى في أواخر الربع الرابع أو أوائل الربع الأول من العام المقبل.

يواجه بنك كندا المركزي شكوكا من الولايات المتحدة (أكبر شريك تجاري لكندا) مثل مستقبل الإتفاق التجاري الاميركي الشمالي و سقف الدين الأمريكي.

لا قلق بشأن العملة

و اي مخاطر إقتصادية في أميركا تعتبر تحذير لكندا. ممكن ان ارتفاع الدولار الكندي 9٪ مقابل الدولار الأمريكي حتى الآن هذا العام قد يشكل تحديات  للمصدرين، لكن البنك المركزي أوضح قوة العملة بانها تعكس فارق انتعاش نمو الإقتصاد الكندي بالنسبة لبقية العالم — وهذه وسيلة تشير إلى أن البنك غير مستعجل للتدخل في موضوع قوة العملة. وعند مقارنة الدولار الكندي لعملات الشركاء التجاريين الرئيسيين الآخرين (الصين والمكسيك)، فقد ارتفع الدولار الكندي 4٪ مقابل اليوان الصيني وانخفض 5٪ مقابل البيسو المكسيكي

قوة كندا الهيكلية تساعد أيضا على تبرز العملة من  اغلبية مجموعة الدول السبع.  و عجز الميزانية يقل عن 1٪ من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 3.7٪ و  2.4٪ للولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وقد مكن ذلك للحكومة الكندية من إجراء تخفيضات ضريبية في العام الماضي، وهو أمر مستحيل لأي دولة رئيسية في مجموعة الدول الخمس بسبب تدني أرصدتها المالية.

توضح الرسوم البيانية أدناه قدرة الدولار الكندي في الاستفادة من أفضل ما كلا في العالمين؛ ضعف الدولار واستقرار النفط. و يشير الرسمان البيانيان إلى الارتفاع في الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي بشكل خاص، في حين أن النفط الخام الأمريكي قد وجد استقراره قرب 49 دولارا. لكن أي انتعاش تصحيحي في الدولار الأمريكي قد لا يعني بالضرورة انخفاضا سريعا في أسعار النفط طالما أن صورة السلع العامة تبقى إيجابية.

(Visited 287 times, 76 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website

الوسوم: