مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: هل نحن بصدد سوق صاعدة؟

إمكانية التيسير تدعم الأصول مرتفعة المخاطر

0

اليورو ضمن التوطيد قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي 

EURUSD-CHART

يستقر اليورو في الوقت الحالي حيث يأمل السوق في تحول صارخ في السياسة النقدية. وكان التضخم في منطقة اليورو قد شهد تراجعاً حاداً مع بلوغ آخر قراءة نسبة ٢.٤٪، بعد أن كانت أكثر من ١٠٪ قبل عام واحد. ويتزايد صانعي السياسات المتشددين ممن ينحازون إلى صف التيسير ويشجعون على الفكرة أنه قد لا يكون هناك مزيد من رفع أسعار الفائدة في المستقبل. وقد يكون الاجتماع غير مؤثر من معدلات الفائدة، ولكن المتداولين سيبحثون بالتأكيد عن تغير في الخطاب الرسمي. وينصب التركيز الآن في الرهان على خفض أسعار الفائدة في العام المقبل، ولكن مع احتمال أن تكون الولايات المتحدة أول من يبدأ، فيمكن أن يتراجع الدولار أمام العملة الموحدة. وبعد وصول السعر إلى المقاومة عند ١.١٠٠٠، قد يبحث السعر عن الدعم قرب ١.٠٦٦٠. 

احتمالية عدم تراجع بنك إنجلترا عن سياسته يستقر بسعر صرف الباوند 

GBPUSD-CHART

يتمسك الجنيه الإسترليني بالمكاسب مقابل الدولار الأمريكي، مع احتمالية بقاء معدلات مرتفعة الفائدة مرتفعة أطول مقارنة بمعدلات الفائدة في دول أخرى. وقد اعتمدت البنوك المركزية اللغة القياسية المتمثلة في “رؤية تأثير رفع تكلفة الاقتراض على الاقتصاد”، وبنك إنجلترا ليست استثناء. وحتى مع بلوغ أسعار الفائدة أعلى مستوياتها في ١٥ عاماً، لا تزال بريطانيا تواجه أعلى معدل تضخم بين الدول المتقدمة. وقد يقر المسؤولون بتباطؤ في الاقتصاد، لكنهم سوف يناهضون شائعات خفض الفائدة، خاصة مع نمو الأجور والدخل الأقوى من المتوقع، إذ من المؤكد إنهم سوف يمتنعون عن التيسير قبل الأوان. وفيما يمثل ١.٢٤٠٠ مستوى دعم جديد، يعتبر ١.٢٨٠٠ مقاومة رئيسية. 

التقييم السلبي للصين يهبط بخام برنت 

UKOIL-CHART

شهدت أسعار برنت انخفاضاً حاداً بعد تحول مؤشر موديز إلى التصنيف السلبي حيال الآفاق الائتمانية للصين. وتضغط المخاوف بشأن وضع اقتصاد البلاد على السعر. وأظهرت بيانات الجمارك الصينية أن واردات النفط الخام انخفضت بشكل حاد في نوفمبر، مما يعزز المخاوف بشأن الطلب من جانب أكبر مستورد في العالم. وقد يكون العامل الذي قلب الطاولة هو تحذيرات وكالة التصنيف موديز بخصوص خفض التصنيف للصين وهونغ كونغ وماكاو، مما يشكك في استدامة محرك النمو في المنطقة. ومن المؤكد أن التوقعات غير الواضحة جعل المشترين يعيدون التفكير قبل اتخاذ قرار الشراء. ويتوجب صمود الدعم الجوهري ٧٢.٠٠ للحيلولة دون حدوث عمليات بيع حادة، فيما يعتبر ٨٤.٠٠ هو أقرب مستوى مقاومة. 

تعافي مؤشر “إس آند بي” مع زيادة الرهان على خفض الفائدة 

SPX500-CHART

يحتفظ مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠” بقوته فيما يراهن المستثمرون على زيادة التساهل من قبل الاحتياطي الفيدرالي. وقد ساهمت التوقعات بانتهاء الفيدرالي من دورة رفع أسعار الفائدة، وأنه قد يبدأ في خفض الأسعار في مارس بشكل قوي في تعافي الأسهم الحاد من قاع أكتوبر. وفي حين استفادت أسهم القيمة من شغف السوق لاستئناف مسيرة الارتفاع، فإن المعنويات المتفائلة المتزامنة مع العوامل الجديدة المحفزة في مجال الذكاء الاصطناعي، عززت من  الطلب على أسهم التكنولوجيا. وستمثل القراءة المقبلة لمؤشر أسعار المستهلكين قاعدة رئيسية لاستمرار الارتفاع أعلى ٤٦٨٠، وتوجه المؤشر لتسجيل قمة قياسية جديدة. وسيكون الدعم الأول متمثل في المستوى ٤٤٠٠. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية  

تداول زوج اليورو-دولار بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

Leave A Reply

Your email address will not be published.