مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: تراجع أسعار الذهب  

0

الجنيه الإسترليني يصطدم بالمقاومة

شهد الجنيه الإسترليني بعض الدعم مقابل الدولار الأمريكي نتيجة للبيانات الوظيفية التي جاءت أفضل من المتوقع في شهر سبتمبر. وقد دفع الارتفاع أعلى مستوى المقاومة الأول ١.٢٢٢٠ البائعين إلى تغطية بعض مراكزهم. ولكن من المرجح أن تشهد منطقة العرض الممتدة بين ١.٢٢٩٠ و١.٢٣٣٠ عند أعلى مستوى حديث ضغط بيع قوي لأنه قد يكون آخر خطوط دفاع البائعين. وكما أن الاختراق الإيجابي قد يشجع على شراء الزخم ويصعد بالجنيه الإسترليني إلى ١.٢٥٠٠، فإن المستوى ١.٢١٤٥ عند منشأ الزخم الأخير هو أول اختبار حقيقي لالتزام المشترين. وفي حال شهد الزوج مزيداً من التراجع، فإن ١.٢١٠٠ يعد دعماً من المهم صموده للحفاظ على انتعاش هذا الشهر.  

الدولار الأسترالي يشهد مزيداً من الارتفاع

ارتفع الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي بعد أن تجاوز معدل التضخم التوقعات في الربع الثالث. وارتد الزوج مجدداً بعد تشكيل قاع ثلاثي عند ٠.٦٢٨٥ حيث أدنى مستوى في نوفمبر الماضي. ومن شأن اختراق مستوى ٠.٦٣٩٠ عند أعلى نقطة في تذبذب سابق يمكن أن يدفع العروض نحو المقاومة اليومية ٠.٦٤٤٠، وقد يمهد اختراق آخر الطريق لانعكاس أعلي ٠.٦٥٠٠ على المدى المتوسط. ومع اقتراب مؤشر القوة النسبية من منطقة ذروة الشراء مرة أخرى، فإن المستوى ٠.٦٣٤٥ في قاعدة الزخم الأخير هو مستوى الدعم المباشر لتوقع مزيد من الرغبة في متابعة الشراء. 

الذهب يلتمس الدعم

تراجعت أسعار الذهب تزامناً مع ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى. وبعد أن أجبر تجاوز الذهب لقمة يوليو عند ١٩٨٥ البائعين على إغلاق مراكزهم، وهو ما منح المشترين فرصة لدعم الذهب بعد خمسة أشهر من التصحيح. فإن منطقة العرض ١٩٩٥ حيث تجددت عمليات البيع في شهر مايو، تمثل مقاومة يتعين تجاوزها للدلالة على استمرارية الاتجاه الصاعد. ويشير تباين مؤشر القوة النسبية السلبي إلى تباطؤ سرعة الارتفاع، والذي قد يتسبب بتراجع أسعار الذهب على المدى القريب إذا ما جنى المشترين الأرباح. وعندها سيمثل ١٩٤٥ أولى مستويات الدعم. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية  

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.