شهادة “باول” محافظ الفيدرالي تحفز تقلبات الأسواق

0 126

صرّح “جيروم باول” محافظ الفيدرالي بالأمس خلال شهادته بالكونجرس بأن الفيدرالي ينظر في تسريع وتيرة خفض عمليات شراء الأصول، أو بما يعرف بالتيسير الكمي، وذلك خلال اجتماعه المقبل في منتصف ديسمبر الجاري.

يُذكر أن الفيدرالي قد قرر تقليص حجم مشتريات الأصول خلال اجتماعه السابق من 120 مليار دولار شهرياً إلى 105 مليار دولار شهرياً، وذلك للحد من تسارع وتيرة التضخم والتمهيد لرفع الفائدة.

لذلك من المتوقع أن تبلغ قيمة الخفض أكثر من 15 مليار دولار شهرياً، خلال الاجتماع المقبل في 15 ديسمبر الساعة 7 مساءً بتوقيت جرينتش.

أضاف “باول” بأن الاقتصاد الأمريكي قوياً جداً وأن الضغوط التضخمية مرتفعة ولهذا يجب علينا تسريع وتيرة خفض حجم مشتريات الأصول وإنهاء البرنامج في وقت أبكر من المتوقع، وسوف يتم مناقشة ذلك خلال الاجتماع المقبل.

الجدير بالذكر أنه كان من المقرر سابقاً إنهاء البرنامج في يونيو 2022، ولهذا فإن تسريع وتيرة خفض البرنامج سيعني إنهاء برنامج التيسير الكمي خلال الربع الأول من العام 2022 وعليه رفع الفائدة قبل النصف الثاني 2022. مما سيوفر المزيد من الدعم للدولار الأمريكي على المدى الطويل.

هذا، وقد واصلت أسواق الأسهم تراجعها بعد تصريحات “باول”، بينما ارتفعت العائدات على السندات. ولكن الأسواق لا تزال حذرة من أية تحول جذري في أداء الاقتصاد الأمريكي والعالمي مع ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا “أوميكرون”.

رسم بياني يوضح ارتفاع العائد على السندات الآجلة لعشرة أعوام إلى 1.50% واختبار المتوسط المتحرك اليومي 200

الجدير بالملاحظة ارتفاع حيازة الفيدرالي الأمريكي من السندات بالتزامن مع برامج التيسير الكمي من 4.5 تريليون دولار إلى 8.73 تريليون دولار. ومع التحسن الاقتصادي قد يفاجأ الفيدرالي الأسواق بخفض قيمته 30 مليار دولار شهرياً.

بالرغم من ذلك أكد “باول” على أن تسريع وتيرة خفض برنامج التيسير الكمي لا يعني بالضرورة التسرع برفع الفائدة.

وحسب أداة الـ Fed Watch tool  تبلغ احتمالية رفع الفيدرالي للفائدة خلال اجتماع يونيو 2022 بمقدار 25 نقطة أساسية النسبة 44.1%.

وتسعر الأسواق أن يقوم الفيدرالي برفع الفائدة مرتين خلال 2022 لتصل إلى 0.75<%. وإذا استمرت وتيرة التعافي الحالية فقد يقوم الفيدرالي برفع الفائدة مرة ثالثة في ديسمبر 2022 إلى 1<%.

من الناحية الفنية، سجّل الدولار ارتفاعات قوية مؤقتة بالتزامن مع التصريحات الإيجابية من “جيروم باول” من أدنى مستوى له على مدار اليوم بالأمس من 95.54 إلى 96.65 ليجري تداوله حالياً عند المستوى 96.00. ولكن على المدى القصير لا يزال الدولار عرضة للمزيد من التصحيح الهابط إلى 95.00 وهو مستوى دعم قوي، وفي حال كسره فقط يليه المستوى 94.55.

افتح حساب تداول إسلامي بدون فوائد! ابدأ الآن

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.