ارتفاع النفط رغم الزيادة الهائلة في المخزونات

تقرير أوربكس الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 175

ارتفاع مخزون النفط الخام

بعد يومين من الهبوط، ارتفعت أسعار النفط في منتصف الأسبوع. وقد أظهر أحدث تقرير صادر عن “إدارة معلومات الطاقة” زيادة هائلة في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

وأفادت إدارة معلومات الطاقة أنه في الأسبوع المنتهي في ٢٦ فبراير، ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ٢١.٦ مليون برميل. وهو ما يناقض بشكل صارخ مع التراجع المتوقع عند ١.٨٥ مليون برميل ويأتي على خلفية الانخفاضات الأخيرة في مخزونات النفط الخام.

انخفاض مخزونات البنزين

على الرغم من الأخبار الرئيسية السلبية، فقد انتعش متداولي النفط إلى حد ما من الأخبار التي تفيد بأن إدارة معلومات الطاقة قد أفادت أيضاً بانخفاض مخزونات البنزين بمقدار ١٣.٦ مليون برميل.

وفي أعقاب أشهر من الزيادة المستمرة في مخزونات البنزين، احتفى المتداولون بهذا الانخفاض. وبالنظر قدماً، فالمتداولون يعتمدون على عودة موسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة.

وعادة ما تكون هذه فترة ارتفاع الطلب على البنزين ولكنها كانت شبه معدومة العام الماضي نتيجة للوباء.

تراجع نواتج التقطير

كما أظهر التقرير أن مخزونات نواتج التقطير الأمريكية قد انخفضت بمقدار ٩.٧ مليون برميل خلال الأسبوع. والفئة التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، تستقر الآن عند نسبة ٢٪ أقل من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام، مما يعكس طلباً أفضل بكثير مؤخراً.

تأثير عاصفة تكساس

وتعزى الزيادة الهائلة في مخزونات الخام الأمريكية خلال الأسبوع إلى العاصفة في تكساس.

وتسببت العاصفة في انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة، مما أدى إلى انخفاض مستويات التكرير إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق.

كما أدت إلى تخريب عمليات التكرير التي تقوم بها الولايات المتحدة في ساحل الخليج، مما أدى إلى انخفاضها بنحو ٢.٣ مليون برميل يومياً بشكل عام.

وفي هذه الأثناء، انخفضت معدلات استخدام المصافي بنسبة ١٢.٦٪ لتصل إلى ٥٦٪، وهو أدنى مستوياتها على الإطلاق. وانخفض عمل المصافي في ساحل الخليج على وجه الخصوص، إلى ما يزيد قليلاً عن ٤٠٪ من طاقتها الإجمالية، وهو ما يمثل انخفاضاً قياسياً.

تصاعد التوترات في الشرق الأوسط

كما ارتفعت أسعار النفط هذا الأسبوع رداً على أنباء تتعلق بهجوم صاروخي آخر على قاعدة أمريكية في العراق.

وهو الهجوم الأحدث في سلسلة الهجمات الانتقامية التي، والتي أدت إلى جانب الضربة الجوية الأمريكية الأخيرة في سوريا، لإثارة حالة من عدم اليقين بين متداولي النفط.

ارتداد النفط بعد إعادة اختبار خط الاتجاه

وجدت عمليات البيع المكثفة الأخيرة للنفط دعماً في إعادة اختبار خط الاتجاه الهابط المخرج والمستوى ٥٩.٦٢. وبينما يستقر السعر اعلاه، فإن القناة الصاعدة لديها هدف ابعد عند ٦٥.٤٠.

وهذا مستوى هام للنفط والاختراق أعلاه سيفتح الطريق لارتفاع أعلى بكثير نحو المستوى التالي ٧٠

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.