Currently set to Index
Currently set to Follow

المعادن تهبط بقوة مع ارتفاع الدولار الأمريكي

التغطية الأسبوعية للمعادن من أوربكس

0 423

الذهب

شهدت سوق الذهب أكبر تحرك سعري لها خلال شهر هذا الأسبوع، حيث دفع البائعون السعر للهبوط من أعلى مستوياته قرابة مستوى ١٨٧٥ في بداية الأسبوع إلى ما دون ١٧٩٠ في وقت كتابة التقرير.

وكان العامل المحفز وراء هذه الحركة هو ارتفاع توقعات التضخم في الولايات المتحدة.

وفي رد فعل على التقدم الذي تم إحرازه في برنامج التطعيم في الولايات المتحدة، ومع توقع الحكومة وبنك الاحتياطي الفيدرالي تعافياً قوياً خلال النصف الثاني، ارتفع الدولار هذا الأسبوع. ونتيجة لذلك، انخفضت أسعار الذهب.

ومع دفع حكومة الولايات المتحدة من خلال حزمة تحفيز بقيمة ١.٩ تريليون دولار، تتدنى احتمالية أي تيسير إضافي من قبل الاحتياطي الفيدرالي في المدى القريب بشكل كبير، مما يبقي الاتجاه الصاعد للدولار ضمن بؤرة الاهتمام على المدى القريب.

وسيتطلع السوق الآن إلى تقارير العمالة الأمريكية المزمع صدورها اليوم. وعلى الرغم من التراجع في بيانات ديسمبر، التي شهدت تحول نمو الوظائف إلى أرقام سلبية، فقد تحسنت التوقعات قبل صدور الأرقام اليوم استجابةً لأرقام التوظيف الصادرة عن شركة معالجة البيانات التلقائية (ADP) والتي جاءت أعلى من المتوقع.

ويبحث السوق عن ارتفاع من قراءة الشهر السابق البالغة ١٤٠ ألفاً إلى ٧٧ ألفاً في يناير. وينبغي للقراءة في هذه المنطقة أن تساعد في الإبقاء على الدولار مدعوماً، ويبقي على احتمالية مواصلة الذهب للاتجاه الهابط.

الذهب يخترق مستوى الدعم الرئيسي

شهدت أسعار الذهب هذا الأسبوع مزيداً من التراجع مع تحرك السعر إلى ما دون المستوى ١٨٢٦.٧١. ويتحرك السوق الآن داخل القناة الهابطة من جديد. وتواجد الدعم الرئيسي التالي والذي ينبغي مراقبته عند ١٧٦٣.٨٨. وكان هذا المستوى يمثل أدنى مستوى في تصحيح الربع الرابع من عام ٢٠٢٠ والاختراق ما دون هذا المستوى من شأنه أن يضع التركيز على التحرك للأدنى نحو المستوى ١٧٠٠ لاحقاً، حيث يتواجد قاع القناة كذلك.

 

الفضة

تعرضت أسعار الفضة لضغط بيعي شديد هذا الأسبوع بعد ارتفاع أولي في بداية الأسبوع. وشهد الطلب المرتبط بحركة تداول ريديت عبر رهانات وول ستريت ارتفاع أسعار الفضة إلى أعلى مستوياتها منذ عام ٢٠٢١. ولكن سرعان ما انعكست الحركة مع ارتفاع الدولار في منتصف الأسبوع، مما أدى إلى انخفاض الأسعار تماشياً مع عمليات البيع التي حصلت في الذهب.

ويأتي التراجع في أسعار الفضة هذا الأسبوع على الرغم من استمرار الاتجاه الصاعد في أسواق الأسهم مع عودة المؤشرات الأمريكية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق مع انحسار التقلبات حول حركة تداول ريديت.

اختراق زائف في الفضة

اخترقت أسعار الفضة لفترة وجيزة المستوى ٣٠.١١٧ هذا الأسبوع قبل أن تتعرض لضغوط بيع دفعتها إلى الانخفاض من جديد.

وشهد التصحيح اختراق السعر وتراجعه إلى ما دون المستوى ٢٧.٤٥٠٢. وفيما يبقى السعر أدنى هذا المستوى، يكون السوق عرضة لمزيد من الانخفاض نحو الأدنى مع وجوب مراقبة المستوى ٢٥.١٠١٨ وهو منطقة الدعم التالية.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.