الأسبوع الحالي: عقبات تُعيق التقدم

المواجهة تلوح في الأفق مع اقتراب الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

0 51

اليورو يرتفع مقابل الجنيه الإسترليني مع توقف محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

هبط الجنيه الإسترليني إلى مستويات حرجة بعد عودة توترات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى. قد يؤدي مشروع قانون السوق الداخلية الذي أسسه “بوريس جونسون”، والذي قد يتجاوز اتفاقية الانسحاب فيما يتصل بالحدود الإيرلندية، إلى اندلاع صراع عنيف مع الاتحاد الأوروبي.

وتصاعدت التوترات مع استئناف المحادثات يوم الاثنين، ولم تنته بعد عمليات بيع الإسترليني مع توقع الأسواق لعقبات كبيرة في المستقبل. ومن المرجح أن يؤدي التلميح إلى عدم التوصل إلى اتفاق بحلول الموعد النهائي في ١٥ أكتوبر إلى إبقاء العملة البريطانية تحت ضغوط.

واخترق اليورو مستوى ٠.٩٠٥٠ وهو في طريقه نحو أعلى مستوى له في مارس عند ٠.٩٥٠٠. وفي حالة التراجع فإن المستوى ٠.٩٠٠٠ يعد هو الدعم المباشر.

ارتفاع الدولار النيوزيلندي مقابل نظيره الأمريكي قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

قد يتبين أن عودة الدولار الأميركي الأخيرة كانت قصيرة الأجل مع الاستعداد من قِبَل الأسواق لاجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة القادمة. وقد يصب ارتفاع مطالبات البطالة في صالح إجراءات التحفيز الإضافية.

ومع فشل الكونجرس في تحقيق تقدم على الجبهة المالية، حولت الأسواق انتباهها نحو الاحتياطي الفيدرالي في محاولة لاكتمال الصورة لديها. والمزيد من التسهيلات من شأنه أن يدعم الأصول ذات المخاطر العالية مثل الأسهم والدولار النيوزيلندي، في حين يقع الدولار ضحية للارتداد. المؤقت فبل استئناف الهبوط.

ويقوم الزوج بمحاولة أخرى عند المقاومة الواقعة عند المستوى ٠.٦٧٩٠ وتعد منطقة الطلب الواقعة بين ٠.٦٥٠٠ وخط الاتجاه الصاعد هي دعم رئيسي لإبقاء الأداء الإيجابي على حاله.

زوج الدولار الأسترالي/ فرنك سويسري يحافظ على تفوقه قبل بيانات الوظائف

قد يكون التراجع الأخير للزوج مؤقتاً حيث تجاهلت الأسواق القيود الموسعة التي فرضت في ملبورن نتيجة كوفيد. ولقد أدى رفض بنك الاحتياطي الأسترالي النظر في سياسة الفائدة السلبية إلى وضع حد أدنى للعملة.

وقد يؤدي معدل البطالة المرتقب يوم الخميس إلى زيادة تقلبات السوق. كما إن التحسن في البطالة من شأنه أن يعطي البنك المركزي الثقة في نهجه الحالي القائم على الانتظار والترقب. ولكن قد يشير تدهور معدل البطالة إلى “المزيد من الإجراءات النقدية” على حساب الدولار الأسترالي.

ويعتبر المستوى ٠.٦٥٠٠ دعماً رئيسياً للاتجاه الصاعد الذي دام لنصف عام. وقد يؤدي الارتفاع فوق المستوى ٠.٦٧٤٠ إلى المزيد من الارتفاع.

الدولار الكندي/ ين ياباني يكتسب زخماً مع اجتماع بنك اليابان

قد يستفيد الدولار الكندي من الانتعاش في أسواق النفط وضعف الين هذا الأسبوع.

وقد تعهد “يوشيهايد سوغا” الخليفة المحتمل لرئيس الوزراء الياباني “شينزو آبي” بالحفاظ على “أبينوميكس”، في إشارة إلى السياسة النقدية المتساهلة من قِبل بنك اليابان.

وقد يكرر البنك المركزي استعداده لاتخاذ تدابير تخفيف إضافية في اجتماع هذا الأسبوع، إذا أظهر الانتعاش الهش علامات التباطؤ. ومع عودة المعنويات نحو المخاطرة مرة أخرى، قد يزيد موقف بنك اليابان الحذر من الضغط على الين.

ويحوم هذا الزوج أدنى أعلى مستوى قد سجله في يونيو الماضي عند ٨١.٨٠، وقد يدفع الاختراق الإيجابي السعر نحو ٨٤.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.