لماذا تراجعت أسعار الذهب بعد البيانات الصينية؟

0 58

عادت شهية المخاطرة إلى الأسواق نوعاً ما بعد صدور البيانات الصينية التي أظهرت ارتفاع مؤشر مديري المشتريات بالقطاع غير التصنيعي إلى 55.2 مسجلاً أعلى مستوى له في 31 شهر ليواصل بذلك تعافيه للشهر السادس على التوالي من نطاق الانكماش خلال الربع الأول من العام مع تفشي فيروس كورونا.

كما واصل القطاع التصنيعي تعافيه للشهر السادس على التوالي مسجلاً قراءة قدرها 51.0 وأي قراءة أعلى المستوى 50 هي قراءة دالة على نمو القطاع.

رسم بياني يوضح معدل نمو القطاع الخدمي الصيني

بالتأكيد يأتي هذا التعافي بالتزامن مع رفع قيود الحجر الصحي وعودة الأنشطة الاقتصادية بشكل كبير خلال الربع الثالث من العام، وبالرغم من أن البيانات قد أظهرت استمرار تراجع الصادرات إلا أن وتيرة التراجع أصبحت أبطأ من ذي قبل.

تدعم تلك البيانات عودة شهية المخاطرة إلى الأسواق أي توفير المزيد من الدعم لأسواق الأسهم وعملات السلع ولا سيما الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي.

من المتوقع أن يعاني الذهب من المزيد من الضغوط مع عودة شهية المخاطرة إلى الأسواق على المدى القصير ولكن لا تزال النظرة الإيجابية قائمة مع استقرار الأسعار فوق مستوى الدعم 1900 دولار للأونصة ولكن على المدى الطويل لا تزال  النظرة الإيجابية قائمة باستهداف مستويات 2070 دولار للأونصة في حال اختراق المستوى 2015 دولار للأونصة  وكما نلاحظ على الرسم البياني تم اختراق الحد العلوي لنموذج المثلث المتماثل مما يدعم النظرة الشرائية.

تتحول النظرة إلى البيع في حال الإغلاق الأسبوعي أدنى المستوى 1900 دولار للأونصة من الناحية الفنية.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.