الذهب يكافح في ظل تراجع مراكز صناديق التحوط!

0 1,144

يكافح الذهب بعد أن انخفض في بداية جلسات اليوم الإثنين بعد أن استوعب المستثمرون أحدث الإشارات من المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

مما دفع هذا بالأسهم لتحقيق مكاسب قياسية كما وضحنا في مقالتنا السابقة (تلاشي المخاوف التجارية تعزز المكاسب القياسية للأسهم العالمية).

حيث خفضت صناديق التحوط على المدى الطويل وغيرها من المضاربين الكبار رهاناتهم الصعودية على المعدن الثمين في الأسبوع المنتهي في 12 نوفمبر، وهذا إلى أقل مستوى في حوالي خمسة أشهر.

مراكز صناديق التحوط على المدى الطويل تتراجع لأقل مستوى من أكبر المتداولين مع التفاؤل التجاري

كما تراجعت حيازات الصناديق الاستثمارية المتداولة المدعومة من الذهب أكثر من غيرها خلال ثلاث سنوات تقريباً الأسبوع الماضي مع ارتفاع الرغبة في المخاطرة العالمية.

حيث أجرى المفاوضون الأمريكيون والصينيون مناقشات بناءة في دعوة يوم السبت لمعالجة المخاوف الأساسية لكل جانب في المرحلة الأولى من الصفقة.

حيازات في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب تنخفض إلى أقل مستوى منذ ديسمبر 2016 مع التفاؤل التجاري

وبلغ أيضاً الانخفاض في إجمالي عدد صناديق الاستثمار المتداولة في العالم 24.5 طناً مترياً الأسبوع الماضي، أو من حيث النسبة المئوية هو الأكثر ارتفاعاً منذ فبراير 2018.

سيكون مستثمرو الذهب على اطّلاع دائم هذا الأسبوع لمعرفة ما إذا كانت التدفقات الخارجية مستمرة من الصناديق المتداولة في البورصة.

فبعد الوصول إلى حجم قياسي تقريباً في وقت سابق من هذا الشهر، تحول المد والجزر مع اتجاه الولايات المتحدة والصين نحو صفقة تجارية.

تراجع إجمالي الحيازات المعروفة في صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب بعد بلوغها أعلى مستوى منذ 2013

بشكل عام،

بينما يواجه الذهب معوقات كبيرة من جني الأرباح سيبقى مدعوماً مع تفكير الأسواق في زخم النمو العالمي المنخفض للربع الرابع من عام 2019.

مع ذلك، مع التقدم في المرحلة الأولى من صفقة تجارية محتملة بين الولايات المتحدة والصين، قد تكون أجزاء من أي توقعات في الإصدار قديمة مما يعني أن خطابات لمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي قد تعطي إشارات أكثر صلة للتحركات المقبلة.

سوف ينشر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي محضر اجتماع أكتوبر الأربعاء المقبل، والذي شهد فيه خفض أسعار الفائدة والإشارة إلى أن خطط التسهيل الخاصة به معلقة الآن.

حيث بعد ذهاب الاحتياطي الفيدرالي إلى نمط التماسك بعد ثلاث تخفيضات في سعر الفائدة، تراجعت أسعار الذهب إلى ما دون 1500 دولار للأوقية.

أما على الصعيد الفني، ما زال الذهب يتداول ضمن توقعاتنا السابقة دون متوسط متحرك 100 يوم الذي يقدر حالياً عند 1480 دولار للأونصة. ويمكنك الاطلاع على تلك المستويات من خلال مقالتنا هذه (الذهب يفقد بريقه، ويتراجع دون متوسط متحرك 100 يوم!).

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.