نتائج الإنتخابات الأمريكية وأثرها على الأسواق!

0 1,025

أظهرت نتائج الإنتخابات النصفية الأمريكية فوز حزب الديمقراطيين المعارضين لسياسة الرئيس ترامب بأغلبية مجلس النواب وفاز حزب الرئيس الجمهوريين بالسيطرة على مجلس الشيوخ. بذلك فقد حزب الرئيس دونالد ترامب السيطرة الكاملة على الكونغرس, وهي المرة الأولى التي يسيطر فيها الدمقراطيين على مجلس النواب منذ عام 2010.

هذا يلقي الضوء على الإنقسام بين الريف والحضر الذي أصبح يعرف بالسياسة الأمريكية, وسوف يغير بشكل مثير للغاية ترامب العامين المقبلين في منصبه ويجعل من الصعب تقسيم البلاد المنقسمة بشدة لأنه يسعى لإعادة الانتخاب في عام 2020.

حيث يبدو أن إستراتيجية الرئيس الخاصة بالتشديد على القضايا الخلافية مثل الهجرة تأتي بنتائج عكسية على المرشحين الجمهوريين في المناطق المتأرجحة في الضواحي التي تحدد السيطرة على مجلس النواب, وقد يكون الأمر فعالاً في الولايات الريفية إلى حد كبير حيث لا يزال يتمتع بشعبية حيث لعبت سباقات مجلس الشيوخ الأقرب.

  • إستعادة الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب الأمريكي للمرة الأولى منذ عام 2010

إذاً مع سيطرة الحزب الديمقراطي للمرة الأولى منذ عام 2010 سوف يترك ترامب دون دعم من الكونغرس لتحريك أجندته إلى الأمام. بما في ذلك جولة أخرى من التخفيضات الضريبية, وتمويل جداره الحدودي ومحاولات التراجع عن برنامج الضمان الصحي أوباما كير.

كما تعهد الديمقراطيون بفحص سلطة الرئيس والتحقيق في إقراراته الضريبية, والتدخل الروسي في إنتخابات عام 2016 والإجراءات التي إتخذتها إدارته.

لكن حتى مع وجود الكونجرس المنقسم سيكون بمقدور ترامب مواصلة إعادة تشكيل المحاكم الفيدرالية, وإدارات وزارته مع مجلس الشيوخ الذي يقوده الحزب الجمهوري للتأكيد على مرشحيه. حيث أمام الرئيس تحدي كبير حتى نهاية ويلايه بعد أثار التأثير الإستقطابي الذي حققه ترامب على البلاد, وهو أول إختبار سياسي كبير لرئاسته.

مع ذلك, سيكون للديموقراطيين دلائل على الإستراتيجية التي سيتعين عليهم تحديها في عام 2020, ويرى بعض الإستراتجيين أن ترامب الذي جمع أكثر من 100 مليون دولار في محاولة إعادة إنتخابه.

  • وفقاً للخبراء ترامب متفائل ويسعى للفوز بولاية ثانية بالرئاسة على الرغم من خسائر حزبه مستوحياً تجارب الرؤساء السابقيين

فأن ترامب ما زال ينظر إلى التاريخ من أجل الإلهام للفوز بولاية جديدة, وهذا على غرار التاريخ عندما عانى كل من رونالد ريغان وبيل كلينتون وباراك أوباما من خسائر كبيرة في منتصف المدة وفازوا بعدها بفترة رئاسية ثانية.

بعد أسبوع حافل من الحملات الإنتخابية مازال ترامب لديه الثقة, وعدم الرضى بالهزيمة أمضى ترامب يوم الثلاثاء في البيت الأبيض في إنتظار إستطلاعات الخروج والنتائج النهائية. كما كان ناشطاً على تويتر طوال اليوم متفائلاً بالتأييد للمرشحين الجمهوريين والتأثير في الإقتراع. ليغرد بتفاخر على الرغم من خسائر حزبه أنه “نجاح هائل الليلة. شكراً للجميع!.

  • تغريدة ترامب ومحاولة إظهار القوة على الرغم من خسارة حزبه بالسيطرة على مجلس النواب

 

نتائج الإنتخابات الأمريكية النصفية على الأسواق؟

إستقبلت الأسهم الآسيوية والأوروبية والأسواق الناشئة والعقود الآجلة لأسهم الولايات المتحدة الأمريكية بالمكاسب حيث عندما أصبحت نتائج إنتخابات التجديد النصفي الأمريكية أكثر وضوحاً بدأ المستثمرون في إعادة تقييم الفرص في الأسواق.

  • مؤشر ستاندرد آند بورز500 يعزز من مكاسبه عند أفضل مستوى في 3 أسابيع بعد نتائج الإنتخابات الأمريكية النصفية

حيث لم يعد يراود المستثمرون أي تداعيات على الأسواق من نتائج الإنتخابات التي أظهرت الانقسام المتوقع في الكونجرس. إذا أخذ الديمقراطيون مجلس النواب بأغلبية فإن العائدات يجب أن تتحرك أقل لأن ذلك معادٍ للأعمال وليس مؤيداً للنمو حيث يضعف الدولار مع توقع تباطؤ النمو, وهذا الذي دفع بالدولار لفقدان مكاسبه عند أقل مستوى في أسبوعين متراجعاً اليوم بنسبة 0.63%.

  • الدولار يفقد أغلب مكاسبه في أسبوعين بعد خسارة حزب ترامب بمقاعد مجلس النواب

أما على صعيد الأسهم أنتعشت مع ترحيب المستثمرون بإزالة حالة عدم اليقين المحيطة بالتصويت حيث لم تتجاوب بشكل كبير بعد نتائج المكاسب و أرباح الشركات بالأسبوع الماضي, وعندما أصبحت نتائج إنتخابات التجديد النصفي الأمريكية أكثر وضوحاً.

بدأ المستثمرون في إعادة تقييم الفرص في الأسواق العالمية والناشئة وسط سلسلة من الرياح المعاكسة للسياسات التجارية للرئيس دونالد ترامب, وإرتفع مؤشر MSCI للأسهم وعملات الأسواق الناشئة.

  • أسهم وعملات الأسواق الناشئة تنتعش مع ظن المستثمرين بأن مجلس النواب بقيادة الدمقراطيين قد يعيق السياسة الحمائية من ترامب

كما أن هذا السيناريو الحالي أدى إلى تقلبات عوائد سندات الخزانة منذ أن سجلت أعلى مستوى لها منذ سبع سنوات في أكتوبر. حيث إنخفض العائد على سندات الخزانة ذات العشر سنوات بمقدار 5 نقاط أساس إلى حوالي 3.18% حيث إرتفع في وقت سابق إلى 3.25% بالقرب من أعلى مستوياته لهذا العام.

حيث يستعد الحزب الديمقراطي للسيطرة على مجلس النواب في حين يخطط الجمهوريون لتمديد أغلبيتهم في مجلس الشيوخ مما يؤدي إلى تشكيل مجلس تشريعي منقسم يتماشى إلى حد كبير مع التوقعات المتفق عليها.

  • تراجع سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بعد نتائج الإنتخابات التي أظهرت إنقسام الكونجرس

 

الصورة بشكل عام,

قد لا تستمر تلك الإيجابية للأسهم طويلاً فإن التركيز يتحول الآن إلى أزمة سياسية محتملة وسط تصاعد الحمائية التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

أيضاً مع السياسة الحمائية مع تنفيذ عقوبات على بعد الدول كما وضحنا في مقالتنا بما يخص إيران (العقوبات الأمريكية على إيران وسيناريوهات النفط!), وما قد يسعى له ترامب أيضاً مع محاولة إزالة المزيد من الحوافز من جانب الإحتياطي الفدرالي.

كما سيكون المستثمرون حذرين بشأن رد الفعل الأولي على إستطلاعات الرأي عقب تجربة عام 2016 عندما إستحوذ دونالد ترامب على الرئاسة. حيث في ذلك الوقت تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية وتراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في التعاملات الآسيوية وسط دلائل على أن ترامب قد يتغلب على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

على الرغم من أن هذه التحركات قد تم عكسها في وقت لاحق حيث قام المستثمرون بتقييم إحتمالية سياسات أكثر ملائمة للنمو مما أدى إلى تعميق الشعور بالمخاطرة والدولار, ومنذ ذلك الحين إرتفعت عوائد سندات الخزانة والأسهم في حين أن الدولار قد تأرجح بين المكاسب والتراجع.

حيث وضحنا بمقالتنا السابقة (سوق العمل الأمريكي يعزز تحركات البنك الفدرالي) ما هي سيناريوهات الدولار في ظل تلك الإنتخابات, وما هي المستويات السعرية المتوقعة لمؤشر الدولار.

بينما الآن تتوجه أنظار المستثمرين إلى قرار سياسة البنك الإحتياطي الفدرالي يوم الخميس, ومن المتوقع أن يترك صانعى السياسة سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير كما سيبحث المراقبون عن أي إشارات حول مدى إستمرار تشديد المزيد من القيود.

إذا حدث شيء غير مؤكد ستستجيب الأسواق بطريقة ذات معنى, وما يهم الأن هو ما ستبدو عليه سياسة البنك الفدرالي, وربما لا يدفع المستثمرون على المدى الطويل قدراً كبيراً من الإهتمام إلى الردود الموجزة على هذه الأنواع من الإنتخابات.

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.