خطاب باول والمخطط المجهول

0 385

هل بدأنا برؤية بوادر شك من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي فيما يتعلق بالنظرة الاقتصادية الأمريكية ودورة أسعار الفائدة المستقبلية؟ سيكون خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي “باول” هذا المساء حاسماً (الثامنة مساء بتوقيت مكة)، لكن بعض الأعضاء بدأوا يهدئون من حماسهم للاقتصاد الأمريكي. ولا تنسى ندوتي الالكترونية التي سأطرحها بعد ساعتين من خطاب “باول” هذا المساء.

أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، “تشارلز إيفانز”، إلى زيادة في نقص عدد العمال المهرة. و ذكرت رئيس الاحتياطي الفيدرالي لمدينة كانساس “إستر جورج” أن معاناة قطاع الزراعة هي نتيجة للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وأخيراً، أشار رئيس مجلس إدارة الاحتياطي الفيدرالي لأنتلانتا “رافائيل بوستيتش” إلى “جيوب الضيق” في منطقته.

تعرف على أعضاء الاحتياطي الفيدرالي

لم يكن مفاجئاً بالأمس إعادة نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “ريتشارد كلاريدا” دعمه لاستمرار الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة مع اقتراب السياسة النقدية الأمريكية من الإعداد الأمثل في المدى الطويل. “كلاريدا” هو آخر شخص تم تعيينه من قبل الرئيس “ترامب”، وقد يكون قد نصحه الرئيس الأمريكي بتخفيف أي إشارات لمزيد من رفع أسعار الفائدة. بعد أن أعرب “ترامب” عن استيائه من رئيس مجلس الفيدرالي “باول” لتضييق السياسة النقدية، يبدو أن “ترامب” سيحاول استخدام “كلاريدا” كقوة موازنة “لباول”. في كلمته التي ألقاها يوم الثلاثاء، ابتعد “كلاريدا” عن الإشارة إلى أي سلبيات في الاقتصاد الأمريكي، مع الإشارة إلى أن سبب رفع نسبة الفائدة يعتمد بشكل كبير على البيانات القادمة (بدلاً من أن يؤكد أن هناك حاجة لمزيد من رفع سعر الفائدة).

يتجه الاقتصاد الأمريكي بقوة بالنسبة لمعظم المقاييس، ولكن ظهرت بعض علامات التباطؤ مؤخراً، بما في ذلك التباطؤ في الإسكان (انخفضت مبيعات المنازل الجديدة والقائمة بنسبة 10٪ عن ارتفاع العام الماضي) والنفقات الرأسمالية التي عززت النمو في وقت سابق من هذا العام. كانت الطلبيات في مصانع الولايات المتحدة للسلع الرأسمالية غير العسكرية، باستثناء الطائرات، ضعيفة في أكتوبر للشهر الثالث على التوالي.

وماذا عن شركة السيارات الأمريكية العملاقة “جي إم” التي أعلنت عن تسريح 15 ألف وظيفة وإغلاق 4 مصانع؟

لا تنسَ خطاب “باول” هذا المساء.

بالتأكيد خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي هذا المساء في الساعة الثامنة مساء بتوقيت مكة المكرمة سيبقي الباب مفتوحاً لرفع سعر الفائدة في الشهر المقبل. والسؤال الأهم هو كم عدد زيادات الأسعار التي سيشير إليها في العام المقبل؟ اثنين أو ثلاثة؟ الأمر غير واضح لأن أعضاء البنك المركزي الأمريكي أنفسهم غير متأكدين. لكن يجب أن نبحث عن إشارات تغيير في التفكير المستخدم في الخطاب.

ما هو هذا المخطط؟

قد لا يكون البنك المركزي على يقين من التوقعات ولكن التشكيل في الرسم البياني أعلاه لمعرفة ما المقصود بهذا المخطط وما الذي يعنيه بالنسبة إلى الدولار الأمريكي انضم إلينا للندوة الإلكترونية هذه الليلة

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.