الدولار يعزز مكاسبه لليوم الثاني قبيل إجتماع البنك الإحتياطي الفدرالي

0 2

 

إرتفع الدولار لليوم الثاني خلال جلسات الأسبوع مع بحث المستثمرين عن آخر الأخبار على جبهة التجارة الأمريكية الصينية والنتائج الإيجابية من أسهم شركة أبل.

البنك الإحتياطي الفدرالي

  • الدولار يرتفع خلال جلسات اليوم بعد التقارير الأمريكية بإضافة المزيد من التعريفات على الصين

شهد الدولار زخم إيجابي في تداولاته قبيل إجتماع البنك الإحتياطي الفدرالي ووسط تقارير أفادت بأن الولايات المتحدة تدرس مضاعفة الرسوم الجمركية المقررة على الواردات الصينية مما يزيد من التوترات التجارية العالمية.

الحرب التجارية

شهدت الأسواق بالأمس محاولة جديدة لكلاً من الولايات المتحدة والصين في إستئناف المحادثات الرامية إلى تجنب حرب تجارية شاملة بين أكبر إقتصادين في العالم. حيث يجري ممثلون عن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو محادثات خاصة أثناء بحثهم عن سبل لإعادة الإنخراط في المفاوضات مرة أخرى.

لكن يأتي هذا في ظل تقارير تشير لضغط إضافي قد يكون مطروح ضمن المحاداثات وفقاً للأشخاص مطلعين على المداولات الداخلية إن إدارة ترامب تدرس أكثر من مضاعفة الرسوم الجمركية المقررة على 200 مليار دولار في الواردات الصينية مما يزيد الضغوط على بكين للعودة إلى طاولة المفاوضات.

كما فرضت الولايات المتحدة رسوم جمركية بنسبة 25٪ على 34 مليار دولار من المنتجات الصينية في أوائل يوليو, وإنتهت فترة المراجعة لواردات أخرى بقيمة 16 مليار دولار في 31 يوليو. حيث هدد الرئيس دونالد ترامب بمبلغ إضافي قدره 200 مليار دولار برسوم نسبتها 10٪, وهو مستوى قد تفرضه الإدارة الأمريكية.

البنك الإحتياطي الفدرالي

  • هبوط اليوان بجلسات الأمس بعد التقارير التي تشير بإعادة المحاداثات بين الجانبين الأمريكي والصيني

كانت الأسهم الآسيوية مختلطة حيث عالج المستثمرون آخر الأخبار على جبهة التجارة الأمريكية والصينية. حيث إنخفض اليوان مقابل سلة من العملات ذات الميزان التجاري لليوم الرابع إلى مستوى قريب من أدنى مستوى مسجل مما يشير إلى أن صانعي السياسة يسمحون بمزيد من الضعف.

إجتماع البنك الإحتياطي الفدرالي

سيكون إجتماع لجنة السوق المفتوحة (FOMC) لشهر أغسطس بوقت لاحق اليوم, وهو عبئاً خفيفاً على واضعي السياسات والحدث غير النسبي للمشاركين في السوق. حيث من المتوقع أن يبقي البنك الإحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة على حالها دون تغيير, وسيقوم بإجراء تغييرات قليلة على التقييم الإقتصادي ليعكس التطورات الأخيرة.

Have you got the hang of applying fundamental analysis? Check out our guide!

التوقعات

قد يتجنب المسؤولون المبالغة في ردود فعلهم تجاه نتائج النمو للربع الثاني كما وضحنا في مقالتنا السابقة (هل ترامب أعاد الإقتصاد الأمريكي للقمة مع أفضل نمو منذ أربع سنوات؟), والتي تظهر أنه معدل مثيرة للإعجاب بنسبة نمو قدرها 4.1 ٪ فإنها بالكاد تمثل ما يمكن توقعه في النصف الثاني من العام. مع العلم, أنه لن يكون هناك مؤتمر صحفي أو تحديث للتوقعات.

سيظل توصيف أوضاع التضخم يشير إلى أن الإتجاه أقترب من هدف البنك الفيدرالي عند 2٪, ولكنه لا يكف عن الإعلان عن التفويض الذي تم الوفاء به. حيث أظهرت بيانات الدخل والإنفاق لشهر يونيو مرة أخرى أن معامل إنكماش نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي كان يعمل بنسبة 1.9٪ على أساس سنوي, وإنخفض معدل التغير في ثلاثة أشهر إلى 1.8٪ من 2.3٪ في نهاية الفصل الأول.

البنك الإحتياطي الفدرالي

  • مؤشرات التضخم الأمريكي قرب مستوى 2.0% المستهدف من الفدرالي

أما ما يخص معدل الفائدة من المرجح في هذا الإجتماع أن يتغير شيء, ولم يكن هناك أي معارضة منذ أن أصبح جيروم باول رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي. في حين يمكن أن تكون هناك إنشقاقات حول قرارات رفع أسعار الفائدة في سبتمبر وديسمبر, ولكن على الأغلب ليس في هذا الإجتماع.

البنك الإحتياطي الفدرالي

  • الرسم البيانى الأحصائى للنقاط لمستويات الفائدة المستهدفة في أخر إجتماع في يونيو للفدرالي

بينما تتوقع الأسواق على نطاق واسع زيادة سعر الفائدة في سبتمبر, ولذا لن يحتاج مسؤولو الإحتياطي الفيدرالي إلى تحسين إشاراتهم بشكل ملموس لإجراءات السياسة التالية مع التأكد من إستمرار صانعي السياسة بالبنك الفدرالي على خطى رفع معدلات الفائدة بشكل تدريجي.

التحليل الفني

ما زال الدولار الأمريكي يشهد تداول إيجابي مع توقع أن يعيد بنك الإحتياطي الفيدرالي تأكيد عزمه على رفع أسعار الفائدة تدريجياً في نهاية إجتماع السياسة اليوم الأربعاء.

حيث يشهد مؤشر الدولار نطاق محدود حتى مع البيانات الإقتصادية الأمريكية الإيجابية, وحركة السعر ضمن نطاق محدد منذ شهرين. إذاً مع أي أختراق أعلى 95.35  وإغلاق يومي قد يعزز الزخم الصعودي, وبينما أي إغلاق يومي دون 93 سوف يعني تصحيحاً أكبر.

البنك الإحتياطي الفدرالي

  • مؤشر الدولار يعزز مكاسبه مع بداية جلسات أغسطس (مؤشر زمني يومي)

على المدى القصير يواجه مؤشر الدولار مستويات مقاومة أولية عند 94.90 ثم مستوى المقاومة الثاني عند 95.35, ومع إغلاق يومي أعلاها قد يعزز الزخم الصعودي لإستهداف مستوى 96.00.

بينما أي هبوط للمؤشر ما دون 94.15 قد يضع السعر تحت المزيد من الضغط لإستهداف مستوى الدعم المحوري لقوة الدولار عند 93.00.

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر