هل ينجح الين الياباني ,كما نجح منتخب الساموراي!

0 2

بعد نجاح منتخب الساموري بتجاوز المنتخب الكولومبي بكأس العالم في مبارته الأولى, هل يستطيع الصعود للدور ال 16 حيث أمامه جولات أخرى. فهذا ما حدث مع الين بالجولة الأولى مع تصاعد النزاع التجاري بعد أن أصدر الرئيس دونالد ترامب تعليماته إلى مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة بتحديد 200 مليار دولار من الواردات من الدولة الآسيوية للحصول على تعريفة إضافية بنسبة 10٪. وقال إن الولايات المتحدة ستفرض رسوم جمركية على 200 مليار دولار أخرى بعد ذلك إذا ردت بكين.

  • الين يصعد مقابل كلاً من الدولار واليورو مع تزايد الأزمة التجارية الأمريكية الصينية

من المتوقع أن يكون النزاع التجاري الأمريكي الصيني المتصاعد أكثر وضوحاً في أزواج الين حيث أن العملة اليابانية مدعومة بطلب الملاذ الآمن. ليرتفع الين أمام سلة من العملات بما فيها الدولار واليورو, وإنخفض الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.9٪ ليصل إلى أدنى مستوى له منذ 11 يونيو خلال جلسات اليوم.حيث تهدد كل من الولايات المتحدة والصين بالتعريفات أكثر مما يدفع الطلب على أصول الملاذ الآمن بينما تراجعت أسعار الأسهم في آسيا, وإنخفضت أيضاً عوائد سندات الخزانة مما يؤثر على الدولار بعد أن قالت وزارة التجارة الصينية إنها ستنظر في إجراءات مضادة “قوية” إذا أصدرت الولايات المتحدة قائمة بالسلع للتعريفات الجديدة.

أثار النزاع التجاري على الإقتصاد الياباني

قد يؤدي النزاع التجاري القائم إلى إنخفاض في صادرات الصين إلى الولايات المتحدة مما سيكون له تأثير سلبي على شحنات آسيا إلى الصين, كما يؤثر على المعنويات بالنسبة للعملات الإقليمية. أيضاً صادرات اليابان قد تتأثر مع إرتفاع قيمة الين مرة أخرى خلال الجولات الأخرى من التهديدات الأمريكية الصينية, وكما نعلم الصادرات هي المحرك الرئيسي للنمو الإقتصادي في اليابان.

و تحافظ اليابان على فائض تجاري كبير تحت إدارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بعد رفضه فرض رسوم جمركية أمريكية محتملة على واردات السيارات ولكن ليس هناك ما يضمن أنه يستطيع وقفها. لكن مثل هذه التعريفات ستكون “ضربة كبيرة” لليابان ولن يتنازل آبي عن القضية بسهولة خاصة قبل منافسة حزبه القيادي في وقت لاحق من هذا العام.

  • التضخم باليابان ما زال ضعيف وبعيد عن مستويات البنك المركزي عند 2.0%

و يأتي هذا بعد أن حافظ بنك اليابان يوم الجمعة على سياسته النقدية دون تغيير وأبقى على معدلات الفائدة عند مستواها الحالي كما خفض البنك المركزي الياباني تقييمه للتضخم في حين كرر الحاكم هاروهيكو كورودا تعهده بالإستمرار في التحفيز إلى أن تصل اليابان إلى هدف التضخم عند 2٪.

و صرح  كورودا يوم الجمعة إن إرتفاع سعر الين والأسعار الرخيصة كان لها أثرها على التضخم, ومع ذلك قال إن الزخم لا يزال قائماً وأن السياسة الحالية لبنك اليابان مستدامة. لكن بهذا يتعين على بنك اليابان تنفيذ حافز إضافي إذا خفض تقييمه لتوقعات التضخم على المدى المتوسط ​​إلى الطويل, وسيكون هناك تركيز مكثف على الإجتماع القادم لبنك اليابان المركزي في نهاية شهر يوليو.

من المقرر أن يتم تحديث توقعاته للتضخم والنمو الإقتصادي, وقال كورودا إن بنك اليابان يحتاج إلى مزيد من التحليل والنقاش الأعمق للتضخم. أما إذا ما إستمرت تلك الأحداث بالحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين قد يدفع بالمزيد من توجه المستمرين للملاذ الآمن الين, وبهذا قد يضع المزيد من الضغط على التضخم مع إرتفاع قيمة العملة.

النظرة الفنية

يشهد الين أفضلية في تداولاته مع توجه المستثمرين نحو الملاذ الآمن على الرغم من إيجابية الدولار, ويحافظ زوج الدولار مقابل الين على تداولاته مادون 110.80. لينجح بالتراجع نحو مستوى الدعم عند 109.60 متوسط 200 يوم, وإذا ما نجح بالتداول ما دونها قد يواجه الزوج مستويات دعم عند 109.25 ثم 108.10 أما على المدى المتوسط قد يستهدف مستويات 106.00 في ظل تصاعد الحرب التجارية. بينما إذا تداول الزوج ما فوق مستوى 110.80 قد يصعد نحو مستوى المقاومة الولى عند 111.40 ثم 113.20.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر