لماذا لا يستجيب الذهب كملاذ آمن؟

0 1

يعرب أغلب المتداولين عن دهشتهم من فشل الذهب في الإرتفاع في أوقات النفور من مخاطر الحرب التجارية ! وذلك مع توجه الذهب نحو أقل مستوياته هذا العام أيضاً يتجه ليشهد أسوأ أداء شهري منذ سبتمبر الماضي.

وكانت أغلب التوقعات بالسابق تشير إلى أن التحديات التي تواجه النمو الإقتصادي العالمي في ظل التوترات الجيوسياسية المتصاعدة قد تعزز المعنويات للطلب للمعدن الثمين, ولكن يبدو أن الإقتصاد العالمي بدأ في إظهار تحسن طفيف خلال النصف الثاني. أيضاً الصورة تزداد تعقيداً لأن العلاقة العكسية مع الدولار كانت ضعيفة وهي الآن الأقل منذ عام 2016, وهو نمط شبيه بالتصويت البريطاني لمغادرة الإتحاد الأوروبي. في أعقاب ذلك تحولت العلاقة الإيجابية وإرتفعت الأسعار في بيئة المخاطرة.

تعرف على وجهة الذهب القادمة في النصف الثاني من 2018 من خبير الأسواق العالمية أشرف العايدي

كما أن إرتفاع الدولار وسوق الأسهم الأمريكي المرنة وآفاق إرتفاع أسعار الفائدة الفيدرالية كلها تساعد على عدم تفضيل الذهب مثل الكثير من السلع المسعرة بالدولار الأمريكي مما يجعل الدولار القوي أغلى ثمناً ويبقي الطلب تحت السيطرة.

و يتجه الذهب لأسوأ أداء شهري منذ سبتمبر, مع المخاوف من الحروب التجارية التي تدفع بالطلب إلى الملاذ الآمن للعملات مثل الين والفرنك. حيث إنخفض المعدن الأصفر أكثر من 7 ٪ مرة أخرى منذ حدوث ذلك في أواخر عام 2016, والآن يضيف تقاطع الموت إلى قائمة مشاكل الذهب مع إنخفاض المتوسط المتحرك 50 يوم إلى ما دون متوسط متحرك 200 يوم مما يشير إلى تسارع الزخم الهبوطي.

  • العلاقة العكسية للذهب مع الدولار عند مستوياته منخفضة منذ 2016, وتوضيح لتقاطع مؤشر متوسط متحرك 50 مع 200 يوم

لكن يبدو أن الذهب فشل من الجهة الفنية في إستيعاب تلك المخاطر, وكما ذكرنا بمقالتنا السابقة أن الذهب قد هبط ليصحح عند مستويات فيبوناتشي 61.8% عند سعر 1286, وذلك من صعوده من أقل مستويات عند 1236 منذ منتصف ديسمبر الماضي إلى أعلى مستويات بهذا العام عند 1366 في 25 يناير 2018.

حيث نجح بإختراق الترند الصاعد مع تحركات البنك الفدرالي الأمريكي برفع الفائدة للمرة الثانية هذا العام وتوضيح وجهته المقبلة نحو رفع المعدلات مرتين أخرين خلال العام الجاري. مما يضيف المزيد من الضغوط للتراجع نحو مستويات 1236.

 

لكن بعد فشل بالإغلاق ما دون 1267 تصحيح مستويات فوبوناتشي 76.4% بجلسات الأسبوع الماضي قد نري تصحيح نحو مستوى الإختراق للترند الصاعد عند 1284 وبالقرب من مستويات مستويات فيبوناتشي 61.8% عند سعر 1286 إذا ما حافظ على التداول أعلى من 1263 وبعد فشل الدولار بالحفاظ على تداولاته أعلى متوسط متحرك 200 يوم عند 95.10.

الرسم البياني بمقالتنا السابقة للذهب على المؤشر اليومي ونجاح السعر بإختراق مستويات النطاق الصاعد ومالمستويات الهامة لفوبوناتشي عند 61.8%

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر