البنك الفدرالي يرفع معدل الفائدة, ويفتح لها المسار لمزيد من الإرتفاع في 2019 و 2020

Posted on

رفع البنك الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي معدل سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة من 1.50% إلى 1.75% خلال إجتماع مارس 2018 , متماشيا مع توقعات السوق ويري الفدرالي إن التوقعات الاقتصادية قد تعززت في الأشهر الأخيرة. حيث بلغت نسبة التصويت لرفع سعر الفائدة على الأموال الفدرالية بالإجماع 8-0, وأظهرت أحدث مجموعة من التوقعات الفصلية للتوقعات أن صانعي السياسة قد أنقسموا حول توقعات سعر الفائدة القياسي في عام 2018 حيث كان من المتوقع أن يكون هناك سبعة مسؤولين يتوقعون رفع أربع مرات على الأقل هذا العام  في حين يتوقع ثمانية زيادات لثلاث مرات أو أقل.

  • معدل سعر الفائدة من البنك الفدرالي المريكي

ويشير التعديل المتصاعد في مسار سعر الفائدة إلى أن مسؤولي الإحتياطي الفيدرالي يبحثون عن تقارير إقتصادية طفيفة في الربع الأول, ويتوقعون إرتفاعاً هذا العام والعام المقبل من التخفيضات الضريبية التي أقرها الجمهوريون في ديسمبر الماضي. علق باول بالمؤتمر الصحفي أيضاً إن السياسة التجارية لإدارة ترامب أصبحت مصدر قلق للشركات. حيث تم تشديد الأوضاع المالية منذ أواخر يناير ويبحث المستثمرون عن علامات تدل على أن البنك الفدرالي قد يرفع سعر الفائدة بوتيرة أسرع في حين يتوقع المتنبئون نمو قوي في الولايات المتحدة وأسواق عمل ضيقة, صرح أيضاً باول في المؤتمر صحفي أنه يبقى أقصر إلى حد ما من تلك التي أجرتها سلفه جانيت يلين “لا تزال سوق العمل قوية, والإقتصاد مستمر في التوسع, ويبدو أن التضخم يتحرك نحو هدف اللجنة الفيدرالية عند 2٪. أضاف أيضاً إنه “يدرس بعناية” توسيع عدد هذه الإحاطات حيث يشرح قرار الإحتياطي الفيدرالي محذراً من أنه يريد التأكد من أنه لم يرسل أي إشارات عن مسار السياسة.

معدل سعر الفائدة, فيما أثار مسؤولون الإحتياطي الفيدرالي الذين أجتمعوا للمرة الأولى في ظل الرئيس الجديد جيروم باول على أن سعر الفائدة يرتفع على الإقراض بمقدار ربع نقطة وتوقعوا مساراً أكثر إرتفاعاً في عامي 2019 و 2020 مشيراً إلى تحسن التوقعات الإقتصادية مع إستمرار رؤية صانعو السياسة في تقديم ما مجموعه ثلاث زيادات هذا العام. أيضا البنك الفدرالي توقعاته للنمو لعامي 2018 و 2019 وأشارت التوقعات إلى زيادة معدل الزيادة في عام 2019.

  • مخطط النقاط (الرسم البياني الأحصائي الفدرالي لمعدل الفائدة)

النمو, تم تعديل متوسط ​​التوقعات لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2018 إلى 2.7٪ من 2.5٪ في توقعات ديسمبر وفي عام 2019 إلى 2.4٪ من 2.1٪في ديسمبر, وشهد معدل البطالة إنخفاضاً لكل من 2018 إلى 3.8٪ من 3.9٪ في توقعات ديسمبر الماضي وفي عام 2019 إلى 3.6٪ من 3.9٪ في ديسمبر. مع ذلك التفاؤل من قبل المسؤولين بالفدرالي مما يدل على الثقة في المستهلكين على الرغم من القراءات الضعيفة الأخيرة عن مبيعات التجزئة. لكن على المدى الطويل, ظلت توقعات اللجنة دون تغيير عند 1.8 في المئة مشيراً إلى واضعي السياسات يتشككون من تأثير التخفيضات الضريبية على قدرة الإقتصاد على النمو.

  • توقعات النمو من البنك الفدرالي الأمريكي

التضخم, وفي تغيير آخر على البيان أوضح البنك الاحتياطي الفيدرالي إن التضخم على أساس سنوي “من المتوقع أن يرتفع في الأشهر المقبلة” بعد أن قال “صعد هذا العام” في بيان يناير, وقالت اللجنة إنه من المتوقع أن تستقر مكاسب الأسعار حول المسنوى المستهدف للإحتياطي الفيدرالي البالغ 2% على المدى المتوسط. حيث إرتفع مقياس السعر المفضل للبنك الفدرالي عند 1.7%  في 12 شهراً حتى يناير, والمسؤولين توقعوا أن يرتفع إلى 2% في 2019 وأن يبلغ 2.1% في 2020 كما أظهرت أحدث التقديرات, وارتفعت تقديرات التضخم بإستثناء الغذاء والطاقة والتي يرى المسؤولون أنها طريقة أفضل لقياس إتجاهات الأسعار الكامنة لترتفع إلى 2.1% في 2019 و 2020 من 2% في ديسمبر.

  • توقعات معدل البطالة من البنك الفدرالي الأمريكي

سوق العمل, وقالت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أن مكاسب الوظائف كانت قوية في الأشهر الأخيرة, وظل معدل البطالة منخفضاً وقال البيان إن إنفاق الأسر والإستثمار التجاري قد تراجعت من قراءات قوية في الربع الرابع. حيث خفض المسؤولين توقعات معدل البطالة للعام الجاري إلى 3.8% من السابق عند3.9%, وخفض بشكل أكبر لكل من عامي 2019 و 2020 عند مقدار 3.6%. في حين أن نسبة البطالة في الولايات المتحدة عند 4.1% هي الأدنى منذ عام 2000, وظل نمو الأجور معتدلاً وكان التضخم أقل من هدف البنك الاحتياطي الفيدرالي لمعظم السنوات الخمس الماضية.

و كرر البيان أيضاً اللغة السابقة بأن “المخاطر على المدى القريب تجاه التوقعات الاقتصادية تبدو متوازنة تقريباً”, وكان مؤشر ستاندارد آند بورز 500 للأسهم الأمريكية مرتفعاً بعد أن تحدث باول في حين أن العائد على سندات الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات كان حوالي 2.89 في المئة دون تغيير يذكر عن يوم الثلاثاء. أما اليوم خلال الجلسات الصباحية إنخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.1 ٪ بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوى في شهر واحد بعد إنخفاض يوم الأربعاء بنسبة 0.9 ٪.

(Visited 1 times, 1 visits today)

محلل أسواق مالية خبرته تجاوزت ال 10 سنوات في أسواق المال, مختص بكتابة التقارير الأساسية والتقنية في العديد من المواقع الاقتصادية المختصة بأسواق التداول، انضم لفريق عمل أوربكس عام 2011 بمنصب محلل فني أول بقسم الأبحاث و التدريب .

- Website