مكتبة التداول

أهم التحركات السعرية في الأسواق العالمية 12-10-2023

0

نمو الناتج المحلي البريطاني بريق أمل لصعود الإسترليني

ارتد الجنيه الإسترليني مرة أخرى فوق عتبة 1.22 دولار، متعافياً من أدنى مستوى له منذ سبعة أشهر عند 1.2035 دولار والذي لامسه في الرابع من أكتوبر، حيث صدرت اليوم معدلات الناتج المحلي الإجمالي والتي أشارت إلى نمو الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.2% على أساس شهري في أغسطس 2023، مطابقاً تقديرات السوق مع التحول من الانكماش السابق بنسبة 0.6% في يوليو. ونما إنتاج الخدمات بنسبة 0.4% بعد انخفاضه بنسبة 0.6% في يوليو، مدفوعاً بالأنشطة المهنية والعلمية والتقنية وعند النظر في الأشهر الثلاثة السابقة حتى أغسطس، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.3٪، مع ملاحظة النمو في جميع القطاعات. 

كما أثرت التصريحات الحذرة الصادرة عن كبار مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي على الدولار. وفي يوم الإثنين، أشار هؤلاء المسؤولون إلى أن زيادة العائدات على سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل قد تثني البنك المركزي الأمريكي عن مواصلة رفع أسعار الفائدة. وفي الوقت نفسه، خفض صندوق النقد الدولي توقعات الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة لعام 2024 إلى 0.6% من التوقعات السابقة البالغة 1.0%، مما يعكس حاجة بنك إنجلترا إلى إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة من أجل كبح التضخم المرتفع المستمر ومعالجة ما بعد الأزمة (آثار ارتفاع أسعار الطاقة العام الماضي).

الأسهم الأوروبية

ارتفعت أسواق الأسهم الأوروبية يوم الخميس، مع تحول انتباه المستثمرين نحو الأرباح وبيانات التضخم الاستهلاكي الأمريكي التي طال انتظارها والتي من المقرر أن يتم إصدارها في وقت لاحق من اليوم. وقد وفرت الأخبار المتعلقة بالإجراءات الصينية لتعزيز أسهم البنوك المحلية جرعة إضافية من الدعم. وقفزت العقود الآجلة لمؤشر DAX وStoxx 600 بنحو 0.5% في تداولات ما قبل السوق، في حين ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر FTSE 100 بنسبة 0.4%. تداول داكس الألماني على ارتفاع ب 39 نقطة نحو مستويات 15498 كما ارتفع كاك الفرنسي 13 نقطة نحو مستويات 7144.2.

النفط الخام بين فكي الصراع في الشرق الأوسط وأوبك

انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط نحو 83 دولاراً للبرميل يوم الخميس بعد أن أظهرت بيانات الصناعة أن مخزونات الخام الأمريكية زادت بمقدار 12.94 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة التوقعات لزيادة 1.3 مليون برميل وعكس انخفاض قدره 4.21 مليون برميل في الأسبوع السابق. ومن المقرر صدور البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق يوم الأربعاء. كما انخفض مؤشر النفط الأمريكي بنسبة 3٪ تقريباً يوم الأربعاء، مما أدى إلى محو جميع المكاسب التي حققها في وقت سابق من الأسبوع رداً على الحرب بين إسرائيل والمقاومة في فلسطين. ومع ذلك، حذر المحللون من أن الضغط النزولي على أسعار النفط قد يكون محدوداً بسبب تزايد المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط، مع استمرار قلق المستثمرين من حدوث مزيد من الاضطرابات في إمدادات النفط العالمية المحدودة بالفعل.


الدولار الأسترالي

ارتفع الدولار الأسترالي فوق 0.64 دولار أمريكي، محتفظاً بمكاسبه الأخيرة وسط ضعف عام للدولار، حيث أدت التصريحات الحذرة من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي إلى خفض احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية مرة أخرى في نوفمبر. وعكس الدولار الأسترالي أيضاً خسائره الناجمة عن عمليات العزوف عن المخاطرة في أعقاب الضربة الموجهة للاحتلال الاسرائيلي من قبل المقاومة في فلسطين خلال عطلة نهاية الأسبوع. وعلى صعيد البيانات المحلية، ارتفعت توقعات التضخم الاستهلاكي في أستراليا إلى 4.8% في أكتوبر 2023، مما يعكس المخاوف بشأن ارتفاع ضغط التكلفة والتأثير المتأخر لإجراءات السياسة النقدية السابقة من قبل البنك المركزي حيث أبقى بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة دون تغيير عند 4.1٪ خلال اجتماع السياسة النقدية في أكتوبر، ومع ذلك، وضَح المجلس إن التضخم لا يزال مرتفعاً للغاية وأنه قد تكون هناك حاجة إلى مزيد من التشديد لإعادة التضخم إلى النطاق المستهدف الذي يتراوح بين 2٪ إلى 3٪ في أواخر عام 2025.

تراجع الدولار قبيل تقرير مؤشر أسعار المستهلك

استقر مؤشر الدولار حول 105.7 يوم الخميس في تعاملات ضعيفة، إذ يترقب المستثمرون بحذر بيانات تضخم أسعار المستهلكين الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم الخميس للحصول على رؤى جديدة بشأن الاقتصاد. وظل المؤشر أيضاً منخفضاً خلال الأسبوع حتى بعد أن أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء أن أسعار المنتجين الأمريكيين ارتفعت أكثر من المتوقع في سبتمبر، مع تسارع أسعار الفائدة الرئيسية والأساسية. علاوة على ذلك، أظهر محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي مستعد للحفاظ على أسعار الفائدة عند مستويات مقيدة “لبعض الوقت” لإعادة التضخم إلى المستوى المستهدف. ومع ذلك، أشار مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا إلى الشكوك المحيطة بالاقتصاد وأسعار النفط والأسواق المالية باعتبارها تدعم “قضية المضي قدماً بحذر في تحديد مدى ثبات السياسة الإضافية الذي قد يكون مناسباً”.

المؤشرات الأميركية قبيل بيانات الـ CPI

ارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية يوم الخميس حيث يتطلع المستثمرون إلى أحدث بيانات التضخم الاستهلاكي للحصول على رؤية جديدة حول الاقتصاد الأميركي. وفي تداولات يوم الأربعاء، ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.19%، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.43%، وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.71%. وقد شوهدت مكاسب ملحوظة من أسماء التكنولوجيا العملاقة مثل Nvidia (2.2%)، وApple (0.8%)، وMeta Platforms (1.9%)، وMicrosoft (1.2%)، وAmazon (1.8%). وجاءت هذه التحركات حتى بعد أن أظهر محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن صناع السياسة اتفقوا على أن أسعار الفائدة يجب أن تظل عند مستويات مقيدة لفترة طويلة، حيث أن مرونة الاقتصاد الأمريكي تستدعي استجابة متشددة بقوة لإعادة التضخم إلى المستويات المستهدفة. وأظهرت البيانات أيضاً أن أسعار المنتجين الرئيسية والأساسية في الاقتصاد الأمريكي ارتفعت أكثر من المتوقع، وذلك تماشياً مع مخاوف بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم العنيد.

 

افتح حساب تداول إسلامي بدون فوائد! ابدأ الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.