مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الجنيه الإسترليني يشهد تراجعاً

0

الجنيه الإسترليني يبحث عن الدعم

هبط الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بعد أن أظهر نمو أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة تباطؤًا ملحوظًا في شهر يونيو. ويشير الهبوط الواضح للدعم الأول ومستوى ١.٣٠٠٠ إلى تقليص المشترين على المدى القصير مراكزهم، ما ساهم في تحوله لمستوى مقاومة. وبما أن المعنويات على المدى المتوسط لا تزال إيجابية، فقد يرى المشترين التراجع الحالي فرصة للشراء. ومع توغل مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة البيع، فإن التقاء القمة اليومية السابقة والمتوسط المتحرك البسيط لمدة ٢٠ يومًا عند ١.٢٨٥٠ هو المستوى الذي سيحدد عودة المشترين من عدمها.

النفط الأمريكي يعزز مكاسبه

يرتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط مع تزايد تفاؤل السوق حيال تراجع التضخم. وتعتبر الحركة الحاصلة أعلى منطقة الرض الرئيسية على الرسم البياني اليومي عند ٧٤.٥٠ إشارة تعافي قوية تُغيِّر المزاج السوقي لمزيد من الإيجابية. وقد ساهم تغطية البائعين لمراكزهم واستغلال مشتري الزخم للارتداد في دعم ارتفاع السعر. وقد أصبح ٧٤.٠٠ دعم جديد، أما أحدث قمة عند ٧٧.٣٠ فتمثل مستوى مقاومة قوي أمام المشترين، والذي قد يمنح الارتداد عنه المشترين فرصة استجماع قواهم ليتمكنوا من توسيع نطاق الارتفاع نحو المستوى النفسي ٨٠.٠٠ عند اختراقه.

مؤشر ” إس أند بي ٥٠٠” يتقدم على طول الاتجاه الصاعد

يحقق مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠” تقدمًا على أمل أن يتوقف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة قريبًا. وقد تسارعت وتيرة الارتفاع بعد تجاوز السعر القمة اليومية السابقة عند ٤٤٥٥، كما يشير خط الاتجاه الصاعد بزاوية حادة إلى وجود ضغط شراء قوي. ومن منظور الرسم البياني اليومي، فإن المؤشر يشق طريقه نحو قمة مارس ٢٠٢٢ عند ٤٦٤٠ مع وجود مستوى مقاومة متوسط عند ٤٦٠٠. وقد تحد حالة ذروة الشراء المتكررة لمؤشر القوة النسبية بشكل مؤقت من الاتجاه الصاعد في حال بدأ المشترون على المدى القصير في جني الأرباح. وفي حال تحقق ذلك، فإن الدعم الأقرب يقع عند ٤٥١٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول الجنيه الإسترليني بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

Leave A Reply

Your email address will not be published.