مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: الفيدرالي ربما يحتفظ بموقفه المتشدد وسط بيانات سوق العمل الإيجابية

0

Key data release

اليورو يتداول بشكل عرضي مقابل الدولار في ضوء تراجع مخاوف الركود 

EURUSD

استقر اليورو على خلفية البيانات الرسمية التي عكست أن اقتصاد منطقة اليورو أصبح أكثر مرونة مما كان متوقعاً؛ إذ قد يؤدي الانكماش الأقل من المتوقع لمؤشر مديري المشتريات في ديسمبر إلى تخفيف المخاوف من أن الكتلة الأوروبية على حافة ركود عميق. وقد يمنح هذا البنك المركزي الأوروبي، الذي كان متشدداً بشكل غير اعتيادي، مزيدًا من الحرية لتشديد سياسته النقدية.

أما بالنسبة للعملة الأمريكية، فقد تحول تركيز المتداولين إلى سعر الفائدة النهائي، ليدل ذلك على اقتراب الاحتياطي الفيدرالي من إنهاء دورة رفع أسعار الفائدة. وفي الوقت نفسه، مع وجود 150 نقطة أساس أخرى على الأقل من قبل البنك المركزي الأوروبي على الطاولة، قد تكتسب العملة الموحدة زخماً مع تضييق فجوة الأسعار. وبدوره، يختبر زوج اليورو/دولار مستوى 1.0750، وسيتلقى دعماً فورياً عند مستوى 1.0450.

الأسترالي يصعد أمام الدولار بفضل تحسن شهية المخاطرة 

AUDUSD

تعافى الدولار الأسترالي وسط تحسن الرغبة في المخاطرة؛ إذ استهلت الأسواق العام الجديد بمزاج إيجابي، لتستفيد من ذلك بعض أصول السلع التي كانت متراجعة في السابق. واستفاد الدولار الأسترالي من التفاؤل بشأن إعادة فتح الصين، نظراً لكون الصين الشريك التجاري الرئيسي لأستراليا، مع تعافي أسعار السوق بعد الارتفاع الفوري في حالات الإصابة بكوفيد-19.

وبالإضافة إلى ذلك، أفادت بعض التقارير بأن الصين تدرس رفع الحظر المفروض على الفحم الأسترالي، وهو ما قدم دعماً للعملة المرتبطة بالسلع الأساسية. هذا ويتجه زوج الأسترالي/دولار لأعلى مستوى له في شهر أغسطس عند 0.7130 مع استقرار مستوى دعم عند 0.6650.

النفط يهبط بفعل ضعف الطلب  

UK OIL

انخفض خام برنت وسط توقعات قاتمة للطلب، حيث حذر صندوق النقد الدولي من عام مليء بالتحديات للاقتصادات الكبرى. كما ألقت علامات التباطؤ الاقتصادي داخل أكبر بلدين مستهلكين للنفط في العالم بثقلها على الخام الأسود. وفي الولايات المتحدة، عززت البيانات الضعيفة لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي منذ الوباء رغبة بنك الاحتياطي الفيدرالي في إحداث ركود.

أما بالنسبة للصين، فقد عكست زيادة حصص التصدير للمنتجات المكررة انخفاضاً في الطلب المحلي. ويمكن للصادرات الإضافية أن تخفف قيود العرض مثل: حظر النفط الروسي. هذا وقد يستمر عدم التوازن بين العرض والطلب في خفض السعر. ويشكل 70.00 مستوى الدعم التالي للنفط، فيما سيكون 89.00 العقبة الأولى.

مؤشر “ناسداك” يكافح وسط استمرارية حزم الفيدرالي 

NAS 100

هبط مؤشر ناسداك 100 حيث ستسمح بيانات الوظائف الأمريكية المرنة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بالاحتفاظ بموقفه المتشدد. كما تتمثل إحدى النتائج الرئيسية من محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في أن صانعي السياسة لا يسعون فقط لمنع التضخم من الترسخ، ولكن أيضاً لمنع الاعتقاد بأن خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام من أن يصبح راسخاً.

علاوة على ذلك، فإنّ سوق العمل الأمريكي القوي من شأنه أن يقضي على أي تكهنات بأن الفيدرالي سيبدأ في التحول عن سياسته النقدية الحالية. وبالتالي، يوضح ذلك أن مؤشر “ناسداك” الذي يركز على النمو سيتسم أداؤه بالضعف مقارنة بأقرانه مؤشر “ستاندرز آند بورز 500” و”داو جونز”، في حين أن مكوناته الأخرى ستحدد المسار الذي سيتبناه المؤشر. وفي حال هبوط المؤشر دون مستوى 10600، فسيعرضه ذلك لتراجع صوب مستوى 10000، بالتزامن مع استقرار مستوى المقاومة الرئيسية عند 1.2100.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

استفد من تحركات الدولار الأسترالي وتداول بأفضل الشروط

Leave A Reply

Your email address will not be published.