مكتبة التداول

كيف ستؤثر بيانات التضخم على الدولار وقرارات الفيدرالي؟

0

تترقب الأسواق صدور بيانات التضخم المتمثلة في مؤشر أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش. وتشير التوقعات إلى تراجع المؤشر العام بنسبة -0.1% على أساس شهري خلال أغسطس بينما من المتوقع ارتفاع المؤشر بقيمته الأساسية، أي باستثناء حساب أسعار الغذاء والطاقة، بنسبة 0.3% خلال نفس الفترة.

وعلى الصعيد السنوي، من المتوقع تباطؤ وتيرة ارتفاع التضخم إلى 8.1% خلال الشهر الماضي مقابل قراءة شهر يوليو عند 8.5% ويونيو عند 9.1%.

inflation

السيناريو الذي يدعم تباطؤ وتيرة التضخم خلال الشهر الماضي، هو المسح الصادر عن الفيدرالي بولاية نيويورك الذي أظهر استقرار توقعات التضخم للعام المقبل عند أدنى مستوى لها في 10 شهر وتراجع توقعات التضخم لثلاثة أعوام عند أدنى مستوى لها في عامين.

هناك بعض العوامل الأخرى التي تدعم احتمالية تباطؤ التضخم وهي تراجع أسعار الطاقة الشهر الماضي بالإضافة إلى وجود انفراجة في سلاسل الإمداد وتفاؤل الأسواق بشأن حل مشكلة نقص المعروض في الرقائق الالكترونية بعد اتفاق الولايات المتحدة مع تايوان على نقل التكنولوجيا وبدء تصنيعها في ولاية تكساس وأريزونا.

كيف ستؤثر البيانات المنتظرة على الفائدة؟

من المتوقع أن يقوم الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس بغض النظر عن البيانات المقرر صدورها اليوم، ولكنها ستكون ذات أهمية كبرى في تحديد مسار الفائدة بنهاية العام الجاري، ولهذا في حال جاءت البيانات أقل من المتوقع فقد نشهد استمرار الهبوط التصحيحي للدولار على المدى القصير.

ما هو التأثير المتوقع على الدولار من الناحية الفنية؟

من المتوقع أن يواصل الدولار هبوطه التصحيحي على المدى القصير على أن يتلقى دعماً قرب تصحيح فيبوناتشي 50% قرب 107.50 ويليه 61.8% قرب 106.90.

وتظل النظرة الشرائية قائمة على المدى الطويل طالما استقرت تداولات الدولار أعلى المستوى 105.00.

USD-CHART

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.