مكتبة التداول
EUR
د.إ.‏ ٣٫٨٠
(-0.35%)
GBP
د.إ.‏ ٤٫٥٠
(-0.13%)
AUD
د.إ.‏ ٢٫٦٢
(-0.93%)
JPY
د.إ.‏ ٠٫٠٣
(-0.36%)
TRY
د.إ.‏ ٠٫٢٠
(+0.1%)
INR
د.إ.‏ ٠٫٠٥
(+0.43%)
SGD
د.إ.‏ ٢٫٦٩
(-0.25%)
MYR
د.إ.‏ ٠٫٨٣
(-0.22%)
JOD
د.إ.‏ ٥٫١٧
(+0.11%)
KWD
د.إ.‏ ١١٫٩٩
(-0.18%)
SAR
د.إ.‏ ٠٫٩٨
(-0.08%)
AED
QAR
د.إ.‏ ١٫٠١
(-0%)
OMR
د.إ.‏ ٩٫٥٥
(-0.12%)
EGP
د.إ.‏ ٠٫١٩
(+0.06%)

اجتماع الفيدرالي الأمريكي المرتقب

0 204

تنتظر الأسواق قرار الفيدرالي الأمريكي مساء الأربعاء الساعة 6 م بتوقيت جرينتش ومن المتوقع أن تشهد الأسواق تقلبات قوية في أعقاب الإعلان عن القرار وبيان الفائدة والمؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي “جيروم باول” في الساعة 6:30 م بتوقيت جرينتش. وإليكم أبرز النقاط المتعلقة بهذا القرار وتوقعاتها.

مستويات الفائدة

من المتوقع أن يقوم الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من 1.75% إلى 2.5% ليواصل مسيرة التشديد النقدي الذي بدأها منذ مارس الماضي ويعد هذا ثاني قرار برفع الفائدة بمقدار 0.75% إذا تم رفعها إلى 2.5%.

الأسواق لا تستبعد أن يقوم الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بنحو 1% هذا الاجتماع وبالرغم من أنه احتمال ضعيف إلا أنه لن يكون مفاجئاً للأسواق.

ولهذا ستركز الأسواق على بيان الفائدة وتصريحات “جيروم باول” لمراقبة ما إذا كان الفيدرالي سيفضل الإبقاء على نبرته الإيجابية والاستمرار في وتيرة التشديد النقدي الحالية خلال سبتمبر أم أنه سيشير إلى أنه سيقوم برفع الفائدة خلال النصف الثاني ولكن بوتيرة أقل من الوتيرة الحالية مما سيكون له تأثير سلبي على الدولار الأمريكي وتأثير إيجابي على الذهب والأسهم.

الصناديق الفيدرالية تشير إلى أن احتمالية رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساسية تبلغ 75% حسب أداة الـ FED Watch Tool

الوضع الاقتصادي وتأثيره على توجهات الفيدرالي

شهد الاقتصاد الأمريكي تباطؤ ملحوظ خلال النصف الأول من العام مصحوب بتراجع ثقة المستهلك والمخاطر الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية وأبرزها ارتفاع أسعار السلع والطاقة والتي دفعت مستويات التضخم إلى أعلى مستوياتها في 40 عام. ولهذا من المتوقع أن نشهد انكماش آخر للنمو الاقتصادي مما يعني أن الاقتصاد الأمريكي قد انزلق في حالة من الركود بشكل رسمي.

وقد يفضل الفيدرالي الأمريكي الاستمرار في رفع الفائدة بالرغم من تباطؤ النمو إذا أنه يولي مستويات التضخم المرتفعة أهمية أعلى من معدلات النمو نظراً لأنه يرى أن مخاطر ارتفاع التضخم إلى مستويات قياسية أهم من تباطؤ النمو بشكل طفيف خاصة وإن أداء سوق العمل لا يزال إيجابياً.

ولهذا في حال وصلت معدلات التضخم إلى ذروتها وبدأت في التباطؤ قد نشهد إنهاء الفيدرالي الأمريكي وتيرة التشديد النقدي، ومن المتوقع أن يتم ذلك خلال نهاية النصف الثاني من العام المقبل على أن تصل مستويات الفائدة إلى 3.5%.

رسم بياني يوضح مسار معدلات التضخم في الولايات المتحدة على أساس سنوي
رسم بياني يظهر معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة على أساس ربع سنوي

مخاطر الركود

مع نبرة الفيدرالي الأمريكي الإيجابية فإن تسعير الأسواق لوتيرة التشديد النقدي أدت إلى ارتفاع العائد على السندات الآجلة لعامين وانخفاض العائد على السندات الآجلة لعشرة أعوام وهو ما أدى إلى انقلاب منحنى العائد وهو إشارة مبكرة للركود، فكافة مراحل الركود السابقة سبقها انقلاب منحنى العائد على السندات أي أن يكون العائد على السندات طويلة الأجل أقل من السندات قصيرة الأجل.

السيناريو المتوقع للدولار الأمريكي

يجري تداول مؤشر الدولار حالياً قرابة المستوى 107.05 ومن المتوقع أن تنحصر تداولات الدولار بين النطاق 107.25 و 106.00، ومن المتوقع أن تظل النظرة الشرائية قائمة طالما استقرت تداولات المؤشر أعلى خط الاتجاه الصاعد الموضح على الرسم البياني وأعلى المستوى 105.50 قرابة المتوسط المتحرك 200 على الإطار الزمني 4 ساعات.

على الجانب الصاعد الأهداف المتوقعة هي 108.00 و 109.00.

على الجانب الصاعد وفي حال كسر خط الاتجاه تتحول النظرة إلى البيع على المدى المتوسط فقط وليس الطويل، أي ضمن حركة تصحيحية هابطة قد تستهدف المستوى 104.50.

السيناريو المتوقع للذهب

ارتد الذهب صعوداً من نطاق الدعم قرابة المستوى 1680 دولار وتظل النظرة الشرائية قائمة طالما استقرت التداولات أعلى هذا المستوى باستهداف المستوى 1750 و 1800$.

أما على المدى المتوسط والقصير في حال أظهر الفيدرالي الأمريكي نبرة تشددية قوية وابقى احتمالات رفع الفائدة بنسبة 0.75% خلال سبتمبر فمن المتوقع أن يتم اختبار نطاق الدعم قرابة 1700 و 1680.

في حال أظهر الفيدرالي نبرة حذرة تجاه استمراره في رفع الفائدة بوتيرة سريعة بنهاية العام الجاري فقد نشهد استمرار ارتفاعه إلى 1750 و 1800 وسيعتمد ذلك أيضاً على مسار معدلات التضخم خلال الشهور المقبلة، إذا أن استمرار تسارع وتيرة ارتفاع التضخم يعني تلقي الذهب المزيد من طلبات الشراء.

ولكن سيظل نطاق الدعم 1650/1680 هو فرصة جيدة لبناء تمركزات شرائية على الذهب على المدى الطويل بشرط عدم حدوث إغلاق أسبوعي أسفله.

ابدأ بتداول الذهب الآن بأفضل الفروقات السعرية

Leave A Reply

Your email address will not be published.