مكتبة التداول

اليورو يتعافى بعد قرارات جديدة من المركزي الأوروبي

0 279

سجل اليورو ارتفاعاً طفيفاً في مستهل تعاملات بداية الأسبوع مع تفاؤل الأسواق بشأن إعلان البنك المركزي الأوروبي النظر في أدوات نقدية جديدة تساعد على دعم اقتصاد منطقة اليورو واستقرار الأسواق.

إلا أن ارتفاعات اليورو كانت محدودة بعد خسارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأغلبية المطلقة في الانتخابات البرلمانية.

وعلى الرغم من أن رئاسة ماكرون والأغلبية في البرلمان ستكون إيجابية للغاية بالنسبة لتعاون منطقة اليورو وما إلى ذلك، إلا أنها على المدى الطويل، ولا يؤثر ذلك على تحركات الأسواق في الوقت الراهن.

ولذلك سينصب اهتمام المستثمرين في الوقت الراهن على توجهات المركزي الأوروبي فيما يتعلق بمسار الفائدة إضافة إلى تأثير الأداة الجديدة لمعالجة مخاطر ارتفاع الفروقات في تكلفة الاقتراض بين الدول الأوروبية، والتي تهدف إلى تهدئة المخاوف من أزمة ديون جديدة، خاصة بعد ارتفاع العائدات على السندات الإيطالية أعلى النسبة 4% لأول مرة منذ 2014.

من ناحية أخرى، لا يزال الدولار محافظاً على مكاسبه لتستقر تداولاته بالقرب من 104.44 مقارنة بأعلى مستوياته في 20 عام عند 105.79 والتي سجلها الأربعاء الماضي مدعوماً بتوقعات قيام الفيدرالي الأمريكي بتسريع وتيرة رفع الفائدة هذا العام لكبح جماح التضخم.

هذا، وتترقب الأسواق شهادة “جيروم باول” أمام مجلس الشيوخ يومي الأربعاء والخميس هذا الأسبوع، وإذا أشار “جيروم باول” في شهادته إلى أن خيار رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس مطروحاً على الطاولة فمن المتوقع أن يواصل الدولار ارتفاعه إلى المستوى 107.00.

من ناحية أخرى، في حال قلّل “جيروم باول” من احتمالية رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس فمن المتوقع أن يتراجع الدولار ضمن حركة تصحيحية قد تستهدف المستوى 103.40.

على صعيد تداولات اليورو دولار، لا تزال تداولات الزوج مستقرة أعلى نطاق الدعم الأسبوعي 1.0350/1.0300 مما يبقي على النظرة الشرائية على المدى الطويل بشرط ألا يتم كسر هذا النطاق. ومن المتوقع استهداف المستوى 1.0755 ويليه المستوى 1.0920.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.