مكتبة التداول
EUR
$1.07
(0%)
GBP
$1.26
(0%)
AUD
$0.72
(-0%)
JPY
$0.01
(0%)
TRY
$0.06
(0%)
INR
$0.01
(0%)
SGD
$0.73
(0%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.43
(0%)
KWD
$3.31
(0%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.28
(0%)
QAR
$0.28
(0%)
OMR
$2.64
(0%)
EGP
$0.06
(0%)

الأسبوع الحالي: سلوك سعري صاعد

الاحتياطي الفيدرالي يقود ارتفاع الدولار

0 106

مواصلة المركزي الأوروبي في الانتظار يهبط باليورو أمام الدولار

يعاني اليورو فيما لا يزال البنك المركزي الأوروبي منقسماً حول رفع أسعار الفائدة. ودفع التباين الحاد في السياسة بين كل بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي اليورو إلى أدنى مستوى له في خمس سنوات. ولا شك أن الصراع الأوكراني على أعتاب بروكسل يزيد حسابات المركزي الأوروبي تعقيداً. ومع اقتراب التضخم من أربعة أضعاف النسبة المستهدفة من قبل البنك المركزي، فلا تزال الأسواق تتوقع تشديداً متواضعاً يبدأ من شهر يوليو. وقد يجد اليورو متنفساً من التوقف المؤقت للاتجاه الصاعد في الدولار إذا تم تسعير تشدد بنك الاحتياطي الفيدرالي. وحتى ذلك الوقت، قد يستمر الضغط على اليورو بسبب السلوك السعري السلبي. وقد يذهب الزوج صوب المستوى ١.٠٣٠٠ حال الانخفاض دون ١.٠٥٠٠. فيما يعد المستوى ١.٩٠٠ مقاومة جديدة.

الدولار عرضة لعمليات جني أرباح مقابل الين بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

يعزز الدولار الأمريكي من مكاسبه بعد أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس كما كان متوقعاً له على نطاق واسع. وازدادت مراكز الشراء الطويلة بشكل كبير وقد يكون التراجع ناجم عن المقولة التقليدية “اشتر على الإشاعة وبع على الأخبار”. وكان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” قد قلل من احتمالية رفع سعر الفائدة بمقدار ٧٥ نقطة أساس في المستقبل. وكانت هذه النبرة الأقل تشدداً نوعاً ما كافية لأصحاب الأموال الكبيرة لتقليص تعرضهم الممتد للخطر في خضم تداول مكتظ. ولا يزال الدولار في طريقه نحو أعلى مستوى له من ٢٠ عاماً مقابل الين بسبب عدم وجود محفز أفضل. وسيكون المستوى ١٣٥.٠٠ من فبراير ٢٠٠٢ هو الهدف التالي، فيما يعد ١٢٥.٠٠ مستوى دعم مباشر.

احتمالية حظر الاتحاد الأوروبي للنفط الروسي ترفع من سعر خام برنت

يرتفع سعر خام برنت مع احتمال حظر الاتحاد الأوروبي استيراد النفط الروسي. وكانت حركة السعر مدعومة بشكل جيد بسبب شح الإمدادات مؤخراً. وفي إجراء تاريخي، اقترحت المفوضية الأوروبية إنهاء الاعتماد تدريجياً على واردات المنتجات النفطية الروسية بحلول نهاية عام ٢٠٢٢. وفي الوقت نفسه، تواصل “أوبك +” تجاهل دعوات المستهلكين الرئيسيين لزيادة إنتاجها، الأمر الذي أدى لتفاقم الشعور بالشح. وقد تأتي الرياح المعاكسة من المخاوف المرتبطة من كون أن عمليات الإغلاق في الصين يمكن أن تشل الطلب. بيد أن الاتجاه الصاعد يشير إلى أن قضايا العرض التي يدفعها الشأن الجيوسياسي لا تزال تفوق مخاوف الطلب. ويمثل السعر ٩٨.٠٠ دعم رئيسي، وسيقود الاختراق أعلى ١٢٣.٠٠ النفط نحو ١٣٨.٠٠.

مؤشر “ناسداك ١٠٠” يعاني فيما يلوح مزيد من رفع معدلات الفائدة في الأفق

أضعفت خارطة الطريق المتشددة التي وضعها بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤشر “ناسداك ١٠٠” حيث استوعبت السوق بشكل جيد أكبر ارتفاع في أسعار الفائدة الأمريكية منذ أكثر من عقدين من الزمان إذ كان يتماشى مع التوقعات. بل أن الخطوة الأكثر جرأة والمتمثلة في رفع الفائدة بمقدار ٧٥ نقطة أساس لم تعد مطروحة على الطاولة في الوقت الحالي، وهو ما بعث على شعور بالارتياح. إلا أن أسهم النمو لا تزال تواجه رياحًا معاكسة قوية في الصيف. وقد أشار البنك المركزي إلى رفع أسعار الفائدة بمقدار مماثل في الاجتماعات المقبلة، مما يعني أن حقيقة ارتفاع سعر الخصم قد تستمر في التأثير سلباً على التقييمات. وقد يمثل المستوى ١٢٣٠٠ دعمًا مؤقتًا، فيما يعد المستوى ١٤٣٠٠ مقاومة جديدة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.