مكتبة التداول
EUR
$1.06
(0%)
GBP
$1.25
(0%)
AUD
$0.70
(0%)
JPY
$0.01
(0%)
TRY
$0.06
(0%)
INR
$0.01
(0%)
SGD
$0.72
(0%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.27
(0%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(0%)
EGP
$0.05
(0%)

الدولار يواصل مكاسبه القوية، فما هي الأسباب والتوقعات؟

0 195

سجل الدولار الأمريكي ارتفاعات قوية امتدت لأعلى مستوياته منذ مارس 2020 قرابة المستوى 102 مدعوماً بتزايد توقعات تسريع الفيدرالي وتيرة رفع الفائدة هذا العام ورفعه للفائدة بنحو نصف نقطة مئوية خلال اجتماعه في شهر مايو المقبل.

إضافة إلى ارتفاع العائدات على السندات الآجلة لعشرة أعوام لأعلى مستوى لها منذ ديسمبر 2018 قرابة المستوى 3% وحالة العزوف عن المخاطرة والاتجاه للملاذات الآمنة ولا سيما الدولار الأمريكي والتي أدت أيضاً إلى هبوط أسواق الأسهم العالمية.

وتترقب الأسواق حالياً اجتماع الفيدرالي يوم 4 مايو حيث من المتوقع أن يتم رفع الفائدة من 0.25% إلى 0.75% بعد التصريحات الإيجابية من أعضاء الفيدرالي الأمريكي الأسبوع الماضي والتي ركزت على ضرورة تسريع وتيرة رفع الفائدة لكبح جماح التضخم، وتتوجه الأنظار أيضاً إلى إعلان الشركات الأمريكية عن تقارير الأرباح للربع الأول من العام والتي من المتوقع أن تؤشر بشكل قوي على أداء المؤشرات الرئيسية.

وعلى صعيد تداولات الدولار أمام العملات، سجل “اليورو/ دولار” أدنى مستوى له منذ أواخر مارس 2020 قرابة المستوى 1.0760 ومن المتوقع أن يواصل الهبوط إلى مستوى الدعم التالي عند 1.0635 وتظل النظرة البيعية قائمة ما لم يحدث إغلاق يومي أعلى المستوى 1.10.

من ناحية أخرى، لا يزال البنك المركزي الأوروبي يحافظ على نبرته الحذرة فيما يتعلق بسحب التسهيلات مما يزيد الفارق بين توجهات السياسة النقدية بين الفيدرالي الأمريكي والمركزي الأوروبي وبالتالي زيادة الضغوط على الزوج “اليورو/ دولار”.

وعلى صعيد تداولات “الاسترليني/ دولار”، سجل الزوج تراجعات حادة بعد سلبية بيانات مبيعات التجزئة وزيادة توقعات انكماش الاقتصاد البريطاني خلال الربع الثاني من العام، فقد سجل الزوج “الاسترليني/ دولار” أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2020 قرابة المستوى 1.2697 بعد زيادة الضغوط البيعية أيضاً بعد كسر مستوى الدعم 1.3000.

ومن المتوقع أن يستمر هبوط الزود طالما كانت التداولات أسفل المستوى 1.3000 باستهداف المستوى 1.25 على المدى المتوسط والمتمثل في مستوى تصحيح فيبوناتشي نسبته 61.8%.

أما الذهب، فقد خسر حوالي 45 دولار من قيمته خلال الأسبوع الماضي ليجري تداوله حاليًا قرابة المستوى 1907$ ومن المتوقع أن يحتوي نطاق الدعم 1890/1900 الهبوط الحالي، وتظل النظرة الشرائية قائمة ما لم يحدث إغلاق يومي أسفل المستوى 1880$. في حال استقرت التداولات أعلى المستوى 1900 فمن المتوقع أن يرتفع الذهب إلى المستوى 1920 ويليه المستوى 1950$.

هذا، وتترقب الأسواق إعلان الشركات الأمريكية عن تقارير الأرباح خلال الربع الأول من العام، وقد تسجل بعض الشركات نتائج سلبية مع تراجع ثقة المستهلك وارتفاعات  التضخم التي سجلت أسرع وتيرة لها في 40 عام في الولايات المتحدة إضافة إلى  تسعير الأسواق تسريع وتيرة رفع الفائدة هذا العام.

يلاحظ أنه منذ عام 1950 لعام 2013 سجل متوسط ارتفاع الداو جونز 0.3% خلال الفترة ما بين مايو وأكتوبر من كل عام مقارنة بمتوسط ارتفاعه بنسبة 7.5% خلال الفترة ما بين نوفمبر وأبريل.

وبالرغم من عدم وضوح العوامل الموسيمة التي تفسر ضعف أداء أسواق الأسهم الأمريكية في هذه الفترة إلا أن عطلات فصل الصيف وضعف السيولة في تلك الفترة مقارنة بزيادتها في فصل الشتاء قد تكون من العوامل التي تفسر هذا الأداء.

ابدأ التداول بفروقات سعرية تصل الى صفر! افتح حسابك الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.