مكتبة التداول
EUR
$1.07
(-0.38%)
GBP
$1.26
(-0.64%)
AUD
$0.71
(-0.49%)
JPY
$0.01
(+0.07%)
TRY
$0.06
(+0.55%)
INR
$0.01
(+0.03%)
SGD
$0.73
(-0.16%)
MYR
$0.23
(+0.07%)
JOD
$1.43
(-0.38%)
KWD
$3.31
(-0.38%)
SAR
$0.27
(-0.38%)
AED
$0.28
(-0.38%)
QAR
$0.28
(-0.38%)
OMR
$2.63
(-0.38%)
EGP
$0.06
(-0.38%)

الأسبوع الحالي: الفيدرالي يتعهد بتشديد كامل

0 205

تقاعس البنك المركزي الأوروبي يضغط سلباً على زوج اليورو/ دولار

يعاني اليورو مع تأخر البنك المركزي الأوروبي عن اللحاق ببنك الاحتياطي الفيدرالي في تشديد السياسة. وأشار صناع السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى عزمهم على مواجهة التضخم بشكل مباشر عبر رفع أسعار الفائدة عدة مرات. ويستمر ضعف العملة الموحدة بسبب المخاوف بشأن الركود التضخمي والمشاكل الحاصلة في الشرق.

ولا يزال ضغط الأسعار مرتفع بشكل حاد في منطقة اليورو ولا يرى أي إشارة على التراجع في المستقبل القريب. وقد يجبر هذا الأمر البنك المركزي الأوروبي على بدء التشديد النقدي.

وحتى ذلك الوقت، فإن توقعات رفع الاحتياطي الفيدرالي للفائدة ستدعم الدولار على حساب اليورو منخفض العوائد. وقد لامس الزوج المقاومة عند ١.١١٦٠ ويعود أدراجه صوب ١.٠٨١٠.

تعافي الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي مع استمرار ارتفاع التضخم

تعزز الجنيه البريطاني بفضل الارتفاع الحاد لمعدل التضخم. وقد لا يمنع اخفاق بنك إنجلترا في تحقيق الإجماع في الرفع الأخير المتداولين من زيادة توقعاتهم. وقد سجلت أسعار المستهلك قفزة في فبراير لتصل ٦.٢٪ من ٥.٥٪ في الشهر السابق.

وحذر البنك المركزي من أن التضخم في المملكة المتحدة قد يرتفع بأكثر من ٨٪ هذا العام مع ارتفاع أسعار الطاقة والسلع. وتسعر الأسواق بالفعل احتمالية أن يزيد بنك إنجلترا من وتيرة رفع سعر الفائدة ليصل بها أعلى ٢٪ بحلول نهاية العام.

وقد شهد الزوج دعماً قوياً على المستوى النفسي ١.٣٠٠٠. أما السعر ١.٣٤٣٠، فهو مستوى المقاومة من عمليات البيع المكثفة في مارس.

ارتفاع أسعار الذهب مع تصاعد العقوبات ضد روسيا

تستقر أسعار الذهب في الوقت الذي يصدر فيه الغرب مجموعة جديدة من العقوبات ضد روسيا. ومع تعهد الاحتياطي الفيدرالي ببذل قصارى جهده لمعالجة التضخم، رفعت الأسواق رهاناتها حول زيادة سعر الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس بدلاً عن ٢٥ نقطة أساس جاءت في السابق.

وعادةً ما يصب ارتفاع عائد سندات الخزانة في مصلحة المعدن الذي لا عائداً له. ومع ذلك، فحقيقة أن حركة السعر قد صمدت بشكل جيد تشير إلى أن الوضع بين روسيا وأوكرانيا هو المحرك الرئيسي لأسعار سبائك الملاذ الآمن. وقد تؤدي التطورات الجديدة إلى تقلبات حادة في الأسعار.

وارتد المعدن من المستوى النفسي ١٩٠٠ ويدفع المشترين بالأسعار صوب القمة الأخيرة عند ٢٠٧٠.

تشدد الفيدرالي يعيق تقدم مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠

يحاول مؤشر “ستاندرد أند بورز ٥٠٠” التعافي من حركة التصحيح وسط توقعات برفع أكبر للفائدة. وأصبحت أسواق الأسهم حذرة في أعقاب التصريحات المتشددة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي. وكرر صناع السياسة تصريح الرئيس “جيروم باول” حول الموقف الأكثر حدة، مشيرين إلى أن رفع سعر الفائدة بمقدار ٥٠ نقطة أساس سيحصل قبل حلول الصيف.

ومن حيث المعنويات، نجد إن مستويات التضخم القياسية واحتمال حدوث انكماش اقتصادي خاصة في أوروبا يبقي المستثمرين في حالة تأهب. ويمكن للاتفاق الأخير الخاص بالغاز الطبيعي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن يخفف المخاوف من حدوث أزمة طاقة. إلا أن هذا الاتفاق قد يصعب تنفيذه في الوقت الحالي.

وأوشك المؤشر على اختبار أعلى مستوى لشهر فبراير عند ٤٥٩٠. ويقع أقرب دعم عند ٤٤٠٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.