ما علينا توقعه من تقرير الوظائف للقطاع الخاص الأمريكي غير الزراعي لشهر أبريل

0 352

سنترقب في الغد إصدار أحدث بيانات الوظائف في الولايات المتحدة. ومع إغلاق الأسواق بسبب يوم الجمعة العظيمة، فلن يكون لهذه البيانات تأثيراً مباشراً.

بيد أن الحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة ستواصل العمل، وذلك يشمل مكتب إحصاءات العمل. لذا، ستظهر بيانات تقرير التوظيف للقطاع الخاص باستثناء القطاع الزراعي في موعده كما هو مقرر له. ولكن ربما لن يتسنى لنا أن نشهد رد فعل السوق حتى يوم الأحد وربما في وقت لاحق من يوم الاثنين.

ومعظم البورصات الأوروبية ستكون مغلقة يوم الاثنين.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

وهذه الأنواع من ساعات العمل غير المنتظمة تضغط على سيولة التداول المعتادة. ويمكن للأسواق أن تسلك بشكل غير اعتيادي نوعاً ما خلال عطلة نهاية الأسبوع الممتدة.

لذلك، وبحلول نهاية يوم العمل، يمكننا أن نرى المستثمرين يمركزون أنفسهم قبل عطلة نهاية الأسبوع الطويلة، ليقلصوا من تعرضهم للمخاطر قليلاً حتى يوم الثلاثاء.

ما نفتش عنه تحديداً

تجاوز تقرير الوظائف غير الزراعية في الشهر الماضي كل التوقعات، حيث أضاف الاقتصاد الأمريكي ٣٧٩ ألف وظيفة جديدة.

وقد تعني هذه النتيجة فوق المتوسط أن هناك فرصة لتنقيح الأرقام، مما يخفض من عدد الوظائف التي تم توفيرها خلال أقصر شهور العام. أو على الأقل، هذا ما يتوقعه عدد من المحللين.

لذا، فحتى إذا جاءت نتيجة رقم الوظائف الرئيسية كما هو متوقع لها، فلا يزال بإمكاننا رؤية بعض ردود الفعل على تعديل رقم الشهر السابق.

وقد أظهرت نتائج أرقام المكتب الرسمي لإحصائيات الموارد البشرية أمس مخيبة للآمال قليلاً. حيث أظهر المسح الخاص أن خلق فرص العمل كان أقل بقليل مما كان متوقعاً له. إذ فقد قليلاً من قدرته التنبئية، ولكن قد يكون ذلك علامة على أن نتائج تقرير الوظائف غير الزراعية يقترب في الواقع من مستوى التوقعات.

المتوقع

ربما قد بالغ المحللون أكثر من اللازم من تعديل توقعاتهم الأخيرة ويقدمون توقعاً سخياً بوجود ٦٤٠ ألف وظيفة، مقارنة بـ ٣٧٩ ألفاً المعلنة سابقاً.

وعلينا أن نتذكر أن فاتورة مشروع قانون التحفيز البالغة ١.٩ تريليون دولار قد تمت الموافقة عليها في مارس، ومع توافد الشيكات على مدار الشهر. ربما بدأ أرباب العمل في التوظيف تحسباً لارتفاع الطلب مع إعلان المزيد من الولايات عن التيسير.

ومن ناحية أخرى، فإن تمديد إعانات البطالة الأكثر سخاء، فضلاً عن الـ ١٤٠٠ دولار قد يثني الناس عن البحث عن عمل.

وبالتالي قد ينخفض معدل المشاركة في العمل بالفعل، وهو ما من شأنه أن يشكل عاملاً مهماً في خفض معدل البطالة.

وبناءً على ذلك، يتوقع المحللون انخفاض معدل البطالة إلى ٦.٠٪ مقارنة بـ ٦.٢٪ سابقاً.

كيفية تحليل رد الفعل

كانت الوظائف غير الزراعية ما قبل الجائحة في نطاق ١٨٠- ٢٠٠ ألف وظيفة، ومع كل الخسائر في الوظائف، نرغب في توقع أن نشهد أكثر بكثير من ذلك حتى نتمكن من التحدث عن التعافي.

ولا تزال الولايات المتحدة تعاني من نقص عدة ملايين من الوظائف للتمكن من العودة إلى مستويات ما قبل الفيروس، ومن ثم التعافي. لذا، فإن أي رقم أقل من ٤٠٠ ألف يكون في مجال “المحافظة أو منع التدهور” بدلاً من “التعافي”.

ومن ناحية أخرى، يولي بنك الاحتياطي الفيدرالي اهتماماً وثيقاً بسوق الوظائف. ومن المرجح أن تؤدي أي نتيجة تأتي في مستوى أعلى بكثير من التوقعات لجعل الناس يتحدثون عن الوقت الذي سيبدأ فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي في التراجع والرفع التالي لسعر الفائدة.

وبينما قد يزداد الدولار قوه بفعل هذا السيناريو، فمن المرجح أن تعاني الأسهم قليلاً عند عودتها للنشاط يوم الاثنين.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.