النشرة الأساسية الأسبوعية: البيانات الأمريكية تبدأ أسبوع التداول الأول من العام الجديد

0 113

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

ارتفاع مبيعات التجزئة في أستراليا بنسبة ٧٪ في نوفمبر

سجلت مبيعات التجزئة في أستراليا انتعاشاً مستمراً في نوفمبر، حيث ارتفعت من المكاسب المحققة في أكتوبر. إذ ارتفعت القيمة الإجمالية لمبيعات التجزئة بنسبة ٧٪ على أساس شهري في نوفمبر. وجاءت البيانات الرسمية الصادرة من مكتب الإحصاءات الأسترالي في أعقاب زيادة بنسبة ١.٤٪ في أكتوبر. وتوقع خبراء الاقتصاد أن مبيعات التجزئة ستنخفض بمقدار ٠.٦٪ خلال هذه الفترة. وارتفعت السلع المنزلية بنسبة ١٣٪ ، الأمر الذي أدى إلى المكاسب. ويأتي ذلك بعد شهر كامل من التجارة في بعض أنحاء البلاد. وعلى أساس سنوي، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة ١٣.٢٪.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

مطالبات البطالة الأسبوعية جاءت أفضل من المتوقع

استمرت مطالبات البطالة الأسبوعية في الانخفاض حيث أظهرت أحدث البيانات أن عدد المطالبات قد جاء عند ٧٨٧ ألف. وانخفضت المطالبات المستمرة أيضاً على أساس أسبوعي لتصل إلى ٥.٢ مليون. وكانت نتيجتي البيانات أفضل من التوقعات. وتشير أحدث البيانات إلى أدنى مستوى لطلبات إعانة البطالة الأسبوعية منذ أواخر مارس في عام ٢٠٢٠. ومع ذلك، لا يزال التحسن العام في بيانات مطالبات البطالة هامشياً. ويتوقع خبراء الاقتصاد الآن رؤية العقبات في البيانات بحلول أوائل يناير.

المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يبرما اتفاقية التجارة

بعد التصويت على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في عام ٢٠١٦، نجح الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في تأمين صفقة تجارية.

وجاء هذا الإنجاز خلال الأسبوع الأخير من 2020. وفي ١ يناير ٢٠٢١، كان من المقرر أن تخرج المملكة المتحدة رسمياً من الاتحاد الأوروبي. وسارع المشرعون البريطانيون إلى تمرير الصفقة في البرلمان، والتي حصلت أيضاً على موافقة الملكة. ولم تتفاعل أسواق العملات كثيراً مع الأخبار وسط روايات أوسع نطاقاً في الأسواق. ومع ذلك، يمثل الأسبوع الماضي حدثاً رئيسياً في خطة المملكة المتحدة للخروج من الكتلة الاقتصادية المشتركة.

انخفاض مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي

واصلت مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة مسارها التنازلي. حيث أظهرت البيانات الصادرة عن الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين أن مبيعات المنازل المعلقة قد انخفضت بنسبة ٢.٦٪ في نوفمبر. ويأتي ذلك بعد انخفاض بنسبة ٠.٩٪ في أكتوبر. ويتوقع خبراء الاقتصاد رؤية قراءة ثابتة لشهر نوفمبر. وعلى الرغم من الانخفاض الشهري، بقيت مبيعات المنازل المعلقة بالقرب من مستوى ١٦.٤٪ على مدار العام. كما أظهرت البيانات أن المبيعات والأسعار الحالية كانت أقوى بكثير مقارنة بما كانت عليه العام الماضي.

لا يزال الناتج الصناعي الياباني ثابتاً

أظهرت أحدث بيانات الإنتاج الصناعي الواردة من اليابان قراءة ثابتة على أساس معدل موسمياً. وتم إصدار البيانات من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة. وجاءت القراءة الثابتة لشهر نوفمبر مخالفة لتقديرات الزيادة بنسبة ١.٢٪. كما تأتي بعد شهر أكتوبر الذي شهد زيادة بنسبة ٤.٠٪. وعلى أساس سنوي، انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة ٣.٤٪، وهو ما يتماشى مع التقديرات. وبعد إصدار البيانات، قال المسؤولون إن الإنتاج الصناعي آخذ في الازدياد.

الأحداث الاقتصادية المرتقبة

وزراء مجموعة “أوبك” يجتمعون لمناقشة حصص النفط

يبدأ أسبوع التداول الجديد لعام ٢٠٢١ مع عقد وزراء الطاقة في “أوبك+” اجتماعاً شهرياً افتراضياً. ومن بين بنود جدول الأعمال، اتخاذ قرار بشأن إضافة ما يصل إلى ٥٠٠ ألف برميل يومياً إلى الإنتاج من عدمه. وأظهرت البيانات الأخيرة أن “أوبك+” قد تمكنت من الوصول إلى نسبة ١٠٤٪ من الامتثال. ومن بين الأعضاء، يبدو أن روسيا تؤيد زيادة إنتاج النفط، بينما تفضل المملكة العربية السعودية نهجاً أكثر حذراً. وقد أعربت روسيا بالفعل عن رأيها لصالح زيادة الإنتاج بمقدار ٥٠٠ ألف برميل يومياً اعتباراً من فبراير من هذا العام.

بيانات التضخم السريعة في منطقة اليورو جاهزة

من المقرر صدور تقرير التضخم الأولي لشهر ديسمبر من منطقة اليورو. وتشير التوقعات إلى تحسن متواضع، مع انتعاش التضخم الرئيسي من -٠.٣٪ في نوفمبر إلى -٠.٢٪ في ديسمبر على أساس سنوي. ومن المتوقع أن يبقى التضخم الأساسي دون تغيير، رغم بقائه عند أدنى مستوياته التاريخية عند ٠.٢٪ على مدار العام للشهر الرابع على التوالي. ومن المتوقع أن ينخفض ​​إنفاق المستهلكين في ديسمبر بسبب القيود المتزايدة في أنحاء مختلفة من منطقة اليورو. ومن المتوقع أن يعوض هذا المكاسب المتواضعة في تكاليف الوقود خلال الشهر.

مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر من معهد إدارة التوريد يتراجع في ديسمبر

من المقرر أن يصدر معهد إدارة التوريد نشاط التصنيع في الولايات المتحدة لشهر ديسمبر. وتظهر التوقعات أن نشاط التصنيع وفقاً للمعهد سيتراجع إلى ٥٦.٦ في ديسمبر. ويعد هذا أقل من ٥٧.٧ الخاصة بالشهر السابق. ومن المحتمل أن تؤكد البيانات على النمو غير المتكافئ بعد أن بلغ نشاط التصنيع ذروته في أكتوبر من هذا العام. ومن المتوقع أن يؤدي نقص العمالة إلى إضعاف مكاسب الإنتاج. وعلى الرغم من الانخفاض، لا يزال مؤشر التصنيع لمعهد إدارة التوريد أعلى بكثير من ٥٠، وهو ما يشير إلى التوسع.

المستثمرون في انتظار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الخاص بشهر ديسمبر

سيصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي محضر الاجتماع الخاص باجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في ديسمبر. ولم يقدم الاجتماع سوى القليل من الأدلة على أن صانعي السياسة كانوا يميلون إما إلى زيادة التيسير الكمي أو تغيير توزيع استحقاق المشتريات على المدى القريب. وبالنسبة للمستثمرين، سيكون الاهتمام هو فهم سياق رسالة بنك الاحتياطي الفيدرالي التي تحدثت عن المزيد من التقدم الجوهري. وسيبحث المستثمرون عن دليل على ما سيحتاج صانعو السياسة إلى أن يروه قبل خفض حجم مشتريات بنك الاحتياطي الفيدرالي من الأصول.

يتطلع المستثمرون إلى تقرير الوظائف لشهر ديسمبر

وفي يوم الجمعة، سيصدر تقرير الوظائف الشهري لشهر ديسمبر. وتشير التقديرات العامة إلى زيادة الوظائف بنحو ٨٢،٠٠٠ خلال الشهر. ويمثل هذا انخفاضاً كبيراً مقارنة بـ ٢٤٥ ألفاً عن نوفمبر. ومن المتوقع أيضاً أن يرتفع معدل البطالة إلى ٦.٨٪ بعد أن انخفض إلى ٦.٧٪ سابقاً. وتأتي التوقعات المتشائمة في الوقت الذي توقفت فيه الزيادة الأولية في خلق الوظائف بعد أول إغلاق لكوفيد-١٩ في ديسمبر. ومن المتوقع أيضاً أن ينخفض ​​معدل المشاركة من نحو ٦٣٪ في نوفمبر إلى ٦٠٪ في ديسمبر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.