الأسبوع الحالي: المعونة الإضافية قد تلقي بظلالها على الدولار الأمريكي

0 160

زوج الجنيه الإسترليني- دولار كندي ينتظر أخبار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

رغم أن التعزيز الذي دام تسعة أشهر قد كان سبباً في توفير فرصاً للتداول كبيرة في النطاق، إلا أن الأمور لا تستمر دوماً على نفس الحال.

وقد يكون الاختراق وشيكاً مع اتفاق خروج بريطانيا أو الافتقار إليه بعد نهاية الفترة الانتقالية بمثابة حافز جديد للسعر.

ويمكن أن يساعد الاتفاق النهائي أو حتى التمديد غير المفاجئ في الحفاظ على الوضع الراهن في لندن، والذي من شأنه أن يضع الجنيه الإسترليني في مسار الانتعاش.

ونتوقع زخماً قوياً مع انضمام المستثمرون الذين كانوا ينتظرون على الهامش. والاختراق الإيجابي فوق ١.٧٥٠٠ قد يدفع السعر نحو ١.٨.

وعلى الجانب السلبي، يعد المستوى ١.٦٨٠٠ دعماً مهماً للمشترين.

اختبر استراتيجيتك وتداول الدولار الأسترالي. افتح حسابك التجريبي الآن. 

الدولار يضعف مقابل الين الياباني بسبب حزمة المساعدات الجديدة

واصلت الأسواق العالمية موجة شراء أخرى بعد أن نظر الكونجرس الأمريكي في التفاصيل النهائية لحزمة مساعدات بقيمة ٩٠٠ مليار دولار لكوفيد-١٩.

ولا يزال المستثمرون مستمرون في التخلص من الدولار الأمريكي في مقابل الأصول ذات العوائد المرتفعة، مدركين أن الأموال العامة ستدعم رهاناتهم.

وكرر الاحتياطي الفيدرالي تعهده بإبقاء السيولة متدفقة حتى يصبح التعافي الاقتصادي في الأفق.

وهذا الوعد بتقديم مساعدة طويلة الأجل قد يبقي الدولار خافتاً لفترة طويلة من الزمن.

ويهبط الدولار باتجاه أدنى مستوى له في مارس عند ١٠١.٢٠. ومن المرجح أن يواجه أي ارتداد ضغوط بيع شديدة من أتباع الاتجاه عند حوالي المستوى ١٠٥.

اليورو يرتفع مقابل الين الياباني بسبب الرغبة بالمخاطرة

من المؤكد أن مزيجاً من الرغبة في المخاطرة المتزايدة وبنك اليابان المتشائم ليس أفضل كوكتيل لمشتري الين الياباني.

ارتفعت معنويات المستثمرين إلى مستوى مرتفع جديد بعد فجوة مؤقتة كما رأينا في أسواق السلع والعملات ذات الصلة.

وسيبقى الين منخفض العائد ضعيفاً طالما استمرت أسعار الأصول في التضخم. وعلى الصعيد المحلي، سيوسع البنك المركزي الياباني حزمة مساعداته للشركات التي تعاني من ضائقة مالية لمواجهة الضرر الناجم من الموجة الثالثة من الإصابات.

والتأثير الجانبي لهذه السيولة الطويلة هو ضعف العملة. ويختبر اليورو قمة أغسطس عند ١٢٦.٩٠ ويمكن أن يؤدي الاختراق الإيجابي إلى ارتفاع موسع.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

زوج الدولار الأسترالي- فرنك سويسري يرتفع إلى أعلى مستوى له في ١٢ شهراً

أعادت المعنويات العالمية المتفائلة والبيانات المحلية المشجعة الاسترالي إلى منصة الإطلاق.

حيث انخفض معدل البطالة في أستراليا إلى ٦.٨٪ في نوفمبر مقابل إجماع عند ٧.٠٪.

ومن شأن التحسن في سوق العمل أن يقلل من احتمالية إجراء المزيد من التيسير من قبل بنك الاحتياطي الأسترالي.

ومن ناحية أخرى، عززت أنباء حزمة التحفيز القادمة في الولايات المتحدة الطلب على الأصول الخطرة على حساب الملاذات الآمنة.

ونتيجة لذلك، سيكون الدولار الأسترالي المتألق في تناقض حاد مع السويسري المتراجع. ويتجه الزوج نحو أعلى مستوى له في اثني عشر شهراً بالقرب من ٠.٦٨٥٠.

وعلى الجانب السلبي، يعد المستوى ٠.٦٥٨٠ دعماً رئيسياً للحفاظ على الاتجاه الصاعد.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.