النشرة الأساسية الأسبوعية: اجتماعات سياسة البنك المركزي الأوروبي وبنك كندا

0 56

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

 بنك الاحتياطي الأسترالي يحافظ على ثبات السياسة، انكماش الناتج الإجمالي المحلي الأسترالي بنسبة ٧٪ في الربع الثاني

كان الأسبوع الماضي، أسبوعاً حافلاً بالأحداث للدولار الأسترالي. حيث عقد بنك الاحتياطي الأسترالي اجتماع سياسته النقدية في الأسبوع الماضي.

وفي حين احتفظ البنك بسعر الإقراض الرئيسي ومشتريات التيسير الكمي، فقد زاد البنك المركزي من حجم تسهيلات التمويل لأجل للبنوك، في محاولة لإبقاء تكاليف الاقتراض منخفضة.

وفي وقت لاحق من الأسبوع، أظهر تقرير الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني أن الاقتصاد الأسترالي قد انكمش بنسبة ٧٪. وكان هذا أكبر من التوقعات التي تشير إلى انخفاض بنسبة ٥.٩٪.

ويأتي التراجع في الربع الثاني بعد انكماش بنسبة ٠.٣٪ في الربع السابق. كما وضع هذا الاقتصاد الأسترالي في حالة ركود فني للمرة الأولى منذ ما يقرب من ٣٠ عاماً.

استفد من تحركات الدولار الأسترالي وتداول بأفضل الشروط

التصنيع العالمي يرتفع في أغسطس

أظهرت سلسلة من تقارير التصنيع بين الاقتصادات الرائدة أن نشاط التصنيع قد تسارعت وتيرته في أغسطس.

وتوسع قطاع الصناعة في الصين للشهر الرابع على التوالي. حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات إلى ٥٣.١ في أغسطس، من ٥٢.٨ في يوليو.

وفي أوروبا، كان نشاط التصنيع أكثر اعتدالاً بعض الشيء. حيث انخفض قطاع التصنيع في منطقة اليورو إلى ٥١.٧ في أغسطس، مقارنة مع ٥١.٨ في يوليو.

وكان النشاط في المملكة المتحدة قوياً، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي وفقا لـ “IHS ماركيت ” أعلى مستوى له في ٣٠ شهراً، وارتفع إلى ٥٥.٢.

وفي الولايات المتحدة، ارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي وفقاً لمعهد إدارة التوريدات بوتيرة أسرع، حيث ارتفع إلى ٥٦.٠ من ٥٤.٢ سابقاً.

تراجع التضخم في منطقة اليورو لأول مرة منذ ٤ سنوات

أظهرت أحدث بيانات لأسعار المستهلكين من منطقة اليورو، أن المؤشر قد تحول إلى سلبي لأول مرة منذ أربع سنوات.

فعلى أساس سنوي، انخفض معدل التضخم الرئيسي بنسبة ٠.٢٪، ما أدى إلى محو الزيادة البالغة ٠.٤٪ المسجلة في يوليو.

وارتفع معدل التضخم الأساسي والذي يستثني أسعار الغذاء والطاقة المتقلبة، بنسبة ٠.٤٪. وكان هذا أقل بكثير من التوقعات عند ٠.٩٪ التي حددها خبراء الاقتصاد.

كما انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي السنوي بشكل حاد من ارتفاع يوليو بنسبة ١.٢٪. وتأتي بيانات التضخم الضعيفة في الوقت الذي يفكر فيه البنك المركزي الأوروبي في اتخاذ المزيد من إجراءات التحفيز لتغذية التضخم والنمو.

ارتفاع التوظيف بوتيرة أبطأ في أغسطس

أظهر تقرير الوظائف الشهرية الذي تمت مراقبته عن كثب والذي صدر يوم الجمعة زيادة كبيرة في التوظيف في أغسطس.

ولكن بالمقارنة مع الشهر السابق، جاء الازدياد بوتيرة أبطأ.

حيث أضاف الاقتصاد الأمريكي ١.٣٧ مليون وظيفة في أغسطس وفقاً لبيانات وزارة العمل. ويأتي هذا في أعقاب التعديل بالخفض في يوليو إلى ١.٧٣ مليون وظيفة.

وكان خبراء الاقتصاد يتوقعون زيادة قدرها ١.٤ مليون. كما انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى ٩.٨٪ في أغسطس، منخفضاً بذلك من ١٠.٢٪ سابقاً. وفي غضون ذلك، ارتفع متوسط الدخل بنسبة ٤.٧٪ على أساس سنوي.

كندا تضيف ٢٤٦ ألف وظيفة في أغسطس

أضاف الاقتصاد الكندي ٢٤٦,٠٠٠ ألف وظيفة في أغسطس، مما يمثل تباطؤاً في تحقيق المكاسب مقارنة بـ + ٤١٩ ألف وظيفة في يوليو.

ومع ذلك، فإن هذا يمثل الزيادة الشهرية الرابعة على التوالي في عدد الوظائف المضافة.

وجاءت معظم الوظائف من وظائف الدوام الكامل والتي كانت متخلفة عن المكاسب الوظيفية بدوام جزئي. وانخفض معدل البطالة بشكل طفيف من ١٠.٩٪ في يوليو إلى ١٠.٢٪ في أغسطس.

الأحداث الاقتصادية القادمة

يتوقع التزام بنك كندا بالسياسة

سيعقد بنك كندا اجتماع سياسته النقدية هذا الأسبوع تحدياً يوم الأربعاء.

ولا يرى خبراء الاقتصاد أي تغييرات رئيسية محتملة في اجتماع هذا الأسبوع من قبل بنك كندا، ومن المحتمل أن يبقي على أسعار الفائدة ثابتة عند ٠.٢٥٪. ويمكن للبنك المركزي أيضاً الإبقاء على مشترياته من السندات ثابتة عند ٥ مليارات دولار كندي. وتأتي التوقعات وسط اقتصاد مستقر على نطاق واسع والذي يصمد أمام جائحة الوباء. كما أظهرت مبيعات التجزئة نمواً هائلاً واستمر تقرير الوظائف الأخير في إظهار انخفاض ثابت في معدلات البطالة.

تطلع المتداولون إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع

سيعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماع سياسته النقدية هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من عدم توقع حدوث أي تغييرات من حيث أسعار الفائدة، إلا أن هناك تكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي سيعزز من التحفيز. ويأتي هذا في أعقاب تقارير وردت منذ بضعة أسابيع، أظهرت أن البنك المركزي كان على استعداد لاتخاذ تدابير تحفيزية جديدة لدعم الاقتصاد.

وكشف البنك المركزي الأوروبي عن ٣ تريليونات دولار في شكل تحفيز منذ مارس. وترسم أحدث مؤشرات مديري المشتريات صورة متباينة، مما يؤكد انتعاش النشاط التجاري.

وإبان ذلك، انكمشت أسعار المستهلكين في منطقة اليورو للمرة الأولى منذ أربع سنوات. وقد يدفع هذا صناع السياسة إلى إطلاق المزيد من تدابير التحفيز.

توقع بارتفاع معدل التضخم في الصين بوتيرة أبطأ في أغسطس

ستصدر الصين تقرير أرقام التضخم الشهري يوم الأربعاء من هذا الأسبوع.

ويتوقع خبراء الاقتصاد أن تتباطأ وتيرة الزيادة في التضخم الكلي في أغسطس. وتظهر التوقعات زيادة بنسبة ٢.٤٪ في أغسطس على أساس سنوي.

وهذه الزيادة هي أبطأ في الوتيرة مقارنة بزيادة ٢.٧٪ في يوليو. وانخفض معدل التضخم في الصين إلى ٢.٤٪ في مايو لكنه تمكن من تسريع وتيرته مرة أخرى.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن ينخفض مؤشر أسعار المنتجين أو تضخم بوابة المصنع ولكن بوتيرة أبطأ من نسبة ١.٩٪. ويأتي هذا بعد انخفاض بنسبة ٢.٤٪ في الشهر السابق.

ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في أغسطس

سيتطلع المستثمرون إلى تقرير التضخم الشهري الصادر من الولايات المتحدة والمقرر صدوره يوم الجمعة.

ومن المتوقع أن يرتفع معدل التضخم العام بنسبة ٠.٣٪ شهرياً. ويمثل هذا وتيرة أبطأ من الزيادة مقارنة بالزيادة ٠.٦٪ في الشهر السابق.

وعلى أساس سنوي، فمن المتوقع أن يرتفع التضخم العام بنسبة ١.٢٪، مقارنة بنسبة ١.٠٪ في يوليو.

كما من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم الأساسي، والذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، بنسبة ٠.٢٪ شهرياً، وهو ما يمثل تباطؤاً في الزيادة مقارنة بـ ٠.٦٪ في يوليو.

أما على أساس سنوي، فمن المتوقع أن ترتفع أسعار التضخم الأساسي بنسبة ١.٦٪، وهو ما يمثل نفس وتيرة الزيادة كما في الشهر السابق.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.