ارتفاع النفط مع انخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 26

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال الأسبوع، لتعوض بذلك بعض الخسائر التي منيت بها خلال الأسبوع الماضي.

وكانت مكاسب هذا الأسبوع مدفوعة بالأساس بالتقرير الإيجابي من قبل “إدارة معلومات الطاقة”.

حيث أبلغت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في ١١ سبتمبر، عن انخفاض قدره ٤.٤ مليون برميل في كمية مخزونات النفط الخام الأمريكية.

انخفاض مخزونات البنزين، وارتفاع مخزونات نواتج التقطير

ويأتي هذا الانخفاض الأخير على خلفية زيادة تقارب الـ١٠ ملايين برميل عن الأسبوع السابق. وأدى هذا الانخفاض إلى تراجع مخزونات الخام الأمريكية إلى ٤٩٦ مليون برميل، وهو ما يزيد بنحو ١٤٪ عن المتوسط الموسمي لخمس سنوات.

وأظهرت البيانات انخفاض مخزونات البنزين كذلك بمقدار ٠.٤ مليون برميل خلال الأسبوع. وقد أدى هذا إلى انخفاض مخزونات البنزين إلى ٣٪ أعلى من المتوسط الموسمي لخمس سنوات.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

وفي الوقت ذاته، كانت مخزونات نواتج التقطير أعلى بالفعل، حيث ارتفعت بمقدار ٣.٥ مليون برميل خلال الأسبوع. وعادت الآن إلى ٢٢٪ أعلى من متوسط الخمس سنوات في هذا الوقت من العام.

وفي سياق آخر، أظهرت البيانات أن متوسط واردات النفط الخام الأمريكي قد بلغ ٥ ملايين برميل خلال الأسبوع. منخفضاً بمقدار ٤١٦ ألف برميل عن الأسبوع السابق.

وبالنظر إلى ما كان عليه الوضع طيلة الأسابيع الأربعة الماضية، فقد بلغ متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ٥.٣ مليون برميل يومياً. ويمثل هذا انخفاضاً بنسبة ٢٠٪ عن نفس فترة الأربعة أسابيع من العام الماضي.

لا يزال الطلب ضعيفاً

ومن حيث الطلب في سوق النفط. فقد بلغ إجمالي عدد المنتجات التي تم توريدها خلال الأسابيع الأربعة الماضية ١٨.١ مليون برميل يومياً، بانخفاض قدره ١٥.٥٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

وبلغ متوسط إنتاج البنزين ٨.٧ مليون برميل، بانخفاض قدره ٨.٧٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. وفي الوقت نفسه، انخفضت منتجات الوقود المقطر التي تم توريدها بنسبة ٩.١٪ ليصل في المتوسط إلى ٣.٦ مليون برميل يوميًا.

لا يزال السوق شديد الحساسية في ظل كوفيد-١٩

لا يزال سوق النفط يجد نفسه محاصراً بين قوى متعارضة التأثير.

فمن ناحية، يساعد الانتعاش العالمي المتواصل ما بعد الإغلاق على رفع أسعار النفط. ولكن في الوقت ذاته، فإن المخاوف بشأن توقعات الطلب لها تأثير محبط.

وتتصل أحد المخاوف الخاصة بذلك بالطلب من قبل قطاع الطيران، وهو المسؤول عادة عن ثاني أكبر مصدر للطلب العالمي على النفط.

ومع تأثير قوانين الحجر الصحي العالمية على الإقبال على السفر، فلا تزال العديد من شركات الطيران تعمل بطاقة منخفضة للغاية. ويتوقعون الاستمرار في القيام بذلك على المدى القريب، مما يبقي توقعات الطلب على النفط منخفضة.

النفط الخام يعاود الارتفاع ولكنه لا يزال دون المستوى الرئيسي في الوقت الحالي

لا تزال أسعار النفط الخام في الوقت الحالي أدنى من مستوى ٤٢.٤٣. لكنه ارتفع من جديد هذا الأسبوع.

وفي الوقت الحالي، لا يزال المستوى يمثل محوراً رئيسياً للسعر؛ إذا تمكن السوق من العودة إلى ذلك المستوى، فمن المفترض أن يشهد المضاربون على الارتفاع زخماً ايجابياً جديداً. ولكن إذا ما تبين أن الارتفاع الحالي يمثل قمة أدنى، فقد يشهد هذا انعكاس سلبي للسوق، مستهدفاً بعد ذلك المستوى ٣٣.١٧

التقارير المترجمة  من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.