“أوبر” تواصل مسيرة الارتفاع في خضم القضية التي تنظرها المحكمة حالياً

0 29

“أوبر” تستأنف ضد إيقاف ترخيصها

ارتفعت أسهم شركة التكنولوجيا الأمريكية “أوبر” بنسبة ٣٪ تقريباً قبل بداية جلسة السوق ليوم الثلاثاء. وقد تصدرت الشركة عناوين الأخبار من جديد هذا الأسبوع بأخبار مفادها، أنها ستكون في المحكمة اليوم في محاولة لاستعادة ترخيصها للعمل في لندن.

وقد تم إلغاء ترخيص الشركة في عام ٢٠١٩ بعد سلسلة من الشكاوى، يتعلق العديد منها بحوادث الاعتداء الجنسي. وقررت هيئة النقل في لندن منع “أوبر” من تجديد رخصتها العام الماضي بسبب ما وصفته بـ “نمط الإخفاقات” المرتبط بالسلامة والأمن وتحديد هوية السائق.

وكانت أوبر عُرضة لهذا الموقف من قبل، ورجع هذا لعام ٢٠١٧ عندما منعت “هيئة النقل” بلندن لأول مرة جهودها لتجديد ترخيصها.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ومع ذلك، تمت استعادة ترخيصها من قبل القاضي على أساس فترة اختبار بعد سلسلة من التغييرات التي أجريت على عملياتها.

وكانت إحدى الشكاوى الرئيسية لهيئة النقل تتلخص في أن السائقين غير المصرح لهم كانوا قادرين على استخدام صورهم في حسابات أخرى من أوبر، الأمر الذي أدى إلى ما يقدر بنحو ١٤٠٠٠ رحلة توصيل كان السائقون فيها خلاف من زعموا أنهم هم.

العمل على التصدي للمخاوف

وقال رئيس “أوبر” في شمال وشرق أوروبا، “جيمي هيوود”:

“لقد عملنا بجد لمعالجة مخاوف هيئة النقل في لندن على مدار الأشهر القليلة الماضية، وفعلنا عمليات التحقق من الهوية في الوقت الفعلي للسائقين، ونحن ملتزمون بالحفاظ على تنقل الأشخاص بأمان في جميع أنحاء المدينة.”

وعلى الرغم من منع هيئة النقل محاولة “أوبر” لتجديد ترخيصها العام الماضي، إلا أن عمال الشركة البالغ عددهم ٤٥٠٠٠ عامل قادرون على مواصلة العمل حتى اكتمال عملية الاستئناف. فقد يستغرق ذلك عدة أشهر أو حتى عدة سنوات.

أرباح “أوبر” للربع الثاني دون التوقعات

ارتفعت أسعار أسهم أوبر بقوة على مدى الأشهر الأخيرة على الرغم من تقرير إيرادات الربع الثاني المخيب للآمال. وكانت الشركة قد سجلت أرباحاً بلغت -١.٠٢ دولاراً للسهم الواحد في الربع الثاني، مخالفة بذلك توقعات عند -٠.٨٩ دولاراً لكل سهم.

وبالنظر إلى تفاصيل بيان الأرباح، فقد شهدت أوبر حجوزات إجمالية بلغت ١٠.٢ مليار دولار. ويمثل هذا انخفاضاً بنسبة ٣٥ ٪ عن نفس الفترة من العام السابق. كما انخفضت الإيرادات بنسبة ٢٩٪ خلال الفترة لتصل إلى ٢.٢٤ دولار. وأخيراً، أفادوا عن خسارة صافية بلغت ١.٧٨ مليار دولار على مدى الربع.

أسهم “أوبر” تتحول للإيجابية

اخترقت الأسهم في “أوبر” أعلي المستوى ٣٤.٤٧ وأيضاً أعلى خط الاتجاه الهابط من أعلى مستويات ٢٠١٩.

ويقترب السعر الآن بسرعة من المقاومة عند المستوى ٣٨.٧٨. وإذا ما تم تجاوزه فسوف يبقى التركيز منصب على المزيد من الصعود. ومستويات المقاومة الرئيسية التالية التي يجب ملاحظتها هي أعلى مستويات يونيو بالقرب من ٣٨.٧٨ وأعلى مستويات فبراير قرب ٤١.٦٠.

وعلى الجانب السلبي، فإن الدعم الرئيسي الذي يجب ملاحظته هو مستوى ٣٤.٤٧. إذا تم اختراق هذا المستوى، فإنه سيمهد الطريق لاختبار دعم أدنى عند المستوى ٢٨.٥٨

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.