مكتبة التداول

“إدارة معلومات الطاقة” تبلغ عن الانخفاض الثالث على التوالي للمخزونات

التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام

0 433

انخفاض مستويات النفط الخام مرة أخرى

بقيت أسعار النفط الخام أقل بقليل من المستويات المرتفعة الأخيرة هذا الأسبوع. وقد دعم ذلك التقرير الأخير الصادر عن “إدارة معلومات الطاقة” والذي أظهر انخفاضاً إضافياً في مخزونات النفط الخام الأمريكي.

فقد ذكرت “إدارة معلومات الطاقة” أنه في الأسبوع المنتهي في ٧ أغسطس، انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ٤.٥ مليون برميل أخرى. ورغم أن هذا كان أقل قليلاً من توقعات السوق بانخفاض قدره ٤.٧ مليون برميل، إلا أنه يمثل الأسبوع الثالث على التوالي من انخفاض المخزون. كما أنه يقدم مزيداً من التشجيع لأن التعافي الاقتصادي الأمريكي يترجم إلى طلب أفضل على النفط.

وعلى الرغم من الانخفاض في مستويات الخام الرئيسية، على المستوى الإقليمي، شهد مركز التسليم كوشينغ في أوكلاهوما، وهو الأكبر في البلاد، زيادة طفيفة في مستويات المخزون بمقدار ١.٣ مليون برميل.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

وانخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام بمقدار ٣٨٩ ألف برميل خلال الأسبوع، بمتوسط قدره ٥.٦ مليون برميل يومياً. وعلى مدى الأسابيع الأربعة الماضية، بلغ متوسط واردات النفط الخام نحو ٥.٧ مليون برميل يومياً. وهذا يعد أقل بحوالي ٢٠٪ عن نفس فترة الأربعة أسابيع من العام الماضي.

انخفاض مخزونات البنزين ونواتج التقطير

في سياق آخر، يظهر التقرير أن مخزونات البنزين قد انخفضت أيضاً خلال الأسبوع. حيث انخفضت مخزونات البنزين بمقدار ٠.٧ مليون برميل.

وقد تلقى السوق هذه الأخبار بشكل جيد حيث أنه يمثل الأسبوع الأول لانخفاض مخزونات النفط الخام والبنزين معاً. وهو ما يوفر مزيداً من التشجيع على وتيرة التعافي.

والآن أصبح المخزون من البنزين أعلى بنحو ٨٪ عن المتوسط الموسمي لخمس سنوات. كما تراجعت مخزونات الوقود المقطر خلال الأسبوع، حيث انخفضت بمقدار ٢.٣ مليون برميل. لتصبح الآن النسبة أعلى بحوالي ٢٤٪ من المتوسط الموسمي لمدة خمس سنوات.

انخفاض مستويات المنتجات الموردة

ومن حيث قياس مستوى الطلب في السوق، فقد انخفض الرقم الإجمالي للمنتجات المعروضة، والذي يستخدم عادة كبديل لقياس الطلب، بنسبة ١٤.٣٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

ليبلغ متوسط هذا ١٨.٥ مليون برميل يومياً. وقد شهدت أرقام المعروض من منتجات البنزين انخفاضاً بنسبة ١٠.٢٪ عن نفس الفترة من العام الماضي لتصل عند ٨.٧ مليون برميل يومياً، بينما شهد رقم توريد منتجات التقطير انخفاضاً بنسبة ٩.٣٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بمتوسط ٣.٦مليون برميل يومياً.

وبشكل عام، كان هذا تحديث قوي للمخزونات مما ساعد في الإبقاء على أسعار النفط مدعومة عند المستويات الحالية.

وقد تسبب خفض القيود المفروضة على المعروض من منظمة أوبك في فقدان زخم الجانب الإيجابي مؤخراً، وكذلك في زيادة مخاوف الموجة الثانية. ولكن في الوقت الحالي، ومع ظهور تقارير المخزونات الأسبوعية والتي تشير إلى زيادة الطلب، فإن التوقعات تبقى مرتفعة.

لا يزال النفط الخام يتحدى المقاومة

تواصل أسعار النفط الخام الضغط على مستوى المقاومة ٤٢.٦١. وقد ضعف الزخم بشكل ملحوظ في هذا الارتفاع الأخير، والتحرك البطيء للأعلى مع مؤشر القوة النسبية يظهر انحرافاً سلبياً. ولكن بينما يستمر السعر في الصمود فوق مستوى الدعم ٣٣.١٧، يبقى التركيز منصب على مزيد من الدفع للأعلى واختراق مستوى التصحيح ٧٨.٦٪ للانخفاض من أعلى مستويات عام ٢٠٢٠ حول المستوى ٥٢.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

Leave A Reply

Your email address will not be published.