النشرة الأسبوعية الأساسية: مؤشرات مديري المشتريات ومبيعات التجزئة والتضخم

0 46

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

ارتفاع صادرات الصين أكثر من المتوقع في يونيو

أظهرت بيانات التصدير الأخيرة الواردة من الصين زيادة غير متوقعة في يونيو طبقاً للبيانات الرسمية. إذ ارتفعت الصادرات بمعدل ٠.٥٪ على أساس سنوي. وكان هذا أكثر من توقعات انخفاض بنسبة ١.٥٪.

ومن ناحية أخرى، سجلت الواردات نمواً بمعدل ٢.٧٪ على أساس سنوي. ومن جديد كان هذا أكثر من توقعات انخفاض بنسبة ١٠٪.

وقد سجل إجمالي الفائض التجاري نمواً بلغ ٤٦.٤٢ دولار مقارنة بـ ٦٢.٩ دولار في مايو. ويأتي هذا في وقت حيث كان الاقتصاد الصيني يُعيد فتح أبوابه في أعقاب إجراءات الإغلاق.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

بنك اليابان يبقي على السياسة النقدية

عقد بنك اليابان اجتماعه حول السياسة النقدية يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي. وكما كان متوقعاً على نطاق واسع، أبقى البنك المركزي على السياسة النقدية ثابتة. كما تمسك بوجهة نظره بأن الاقتصاد سيتعافى تدريجياً من الوباء.

كما حذر بنك اليابان من أن التوقعات بشأن الاقتصاد كانت مرتفعة للغاية بسبب المخاطر المختلفة بسبب احتمال حدوث موجة ثانية من الوباء. ولم يُحدِث البنك أي تغيير في مشترياته من الأصول في حين حافظ على سعر الفائدة القصير الأجل المستهدف عند مستوى -٠.١٠٪.

كما أصدر بنك اليابان توقعات فصلية جديدة، حيث يتوقع انكماش الاقتصاد بنسبة ٤.٧٪ هذا العام المنتهي في مارس. ومن المتوقع أن تهبط أسعار المستهلك بنسبة ٠.٥٪، وستبقى أدنى من المعدل المستهدف بنسبة عند ٢٪ حتى عام ٢٠٢٣ على الأقل، وفقاً لبيان السياسة النقدية.

ارتفاع الناتج الإجمالي المحلي للصين بنسبة ٣.٢٪ في الربع الثاني

شهدت البيانات الرسمية الصادرة من الصين انتعاش الاقتصاد من حالة الركود في الربع الأول. ووفقاً لمصادر رسمية، توسع الناتج الإجمالي المحلي للصين بنسبة ٣.٢٪ في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو ٢٠٢٠.

وتجاوزت نتائج البيانات التوقعات العامة بزيادة قدرها ٢.٥٪. ويأتي هذا في وقت خففت فيه الشروط المرتبطة بتفشي الفيروس، الأمر الذي سمح للصين بالعودة إلى وضعها الطبيعي إلى جانب التحفيز الاقتصادي.

وفي الربع الأول، انخفض الناتج الإجمالي المحلي للصين بنسبة ٦.٨٪ فيما كان الاقتصاد يعاني من الإغلاق.

البنك المركزي الأوروبي يحافظ على ثبات السياسة النقدية ولكنه صرح بالحاجة للمزيد من التحفيز

عقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعه حول السياسة النقدية يوم الخميس. وكما كان متوقعاً على نطاق واسع، فإن البنك لم يحدث أي تغييرات كبرى على السياسة النقدية أو حزمة التحفيز.

وقال البنك المركزي الأوروبي إن سياساته الحالية فعالة وأشار أنه يتوقع استخدام برنامج شراء الطوارئ الخاص بالوباء بالكامل. وفي مؤتمرها الصحفي حثت “كريستين لاجارد” زعماء الاتحاد الأوروبي على وضع خطط طموحة لحزمة مالية أخرى كانت مطلوبة.

ومن المتوقع أن تستمر مشتريات برنامج شراء الطوارئ الخاص بالوباء حتى يونيو٢٠٢١، وسيعيد البنك المركزي الأوروبي استثمار العائدات حتى نهاية عام ٢٠٢٢.

ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية في يونيو

أظهرت أحدث بيانات بشأن مبيعات التجزئة، زيادة تجاوزت التوقعات الكلية. وقالت البيانات الرسمية لوزارة التجارة أن مبيعات التجزئة قد ارتفعت بنسبة ٧.٥٪ في يونيو. ويأتي هذا بالإضافة إلى زيادة بنسبة ١٨.٢٪ في مايو والتي كانت أكبر زيادة مسجلة.

يبدو أن الشكوك في حدوث انتعاش اقتصادي سريع ما زالت قائمة مما قد يعوق النمو الهش. ومن المقرر أن يخسر الملايين من الأميركيين إعانات البطالة في ٣١ يوليو.

الأحداث الاقتصادية القادمة

ارتفاع مبيعات التجزئة الأسترالية بوتيرة أبطأ في يونيو

من المقرر أن تصدر أستراليا يوم الأربعاء تقرير مبيعات التجزئة الشهري. وبعد أن ارتفعت بنسبة ١٦.٩٪ في مايو، تظهر التوقعات لشهر يونيو أن مبيعات التجزئة ربما ارتفعت بنسبة ٧.١٪ فقط.

ورغم ذلك فإن هذا يشير إلى انتعاش قوي بعد أن هبطت مبيعات التجزئة بأكثر من ١٧٪ في أبريل. وستشكل الزيادة في يونيو مكسباً شهرياً ثانياً على التوالي في أعقاب الهبوط المفاجئ في أبريل.

الولايات المتحدة تركز على تقرير مبيعات المنازل القائمة والجديدة

إن البيانات الواردة من الولايات المتحدة هذا الأسبوع هادئة إلى حد كبير، إن لم يكن الوضع كذلك بالنسبة لتقرير مبيعات المنازل القائمة والجديدة. ومن المقرر أن يتم تقديم التقرير يوم الأربعاء.

ويتوقع خبراء الاقتصاد أن ترتفع مبيعات المنازل الحالية إلى ٤.٨٠ مليون، بعد أن كانت ٣.٩١ مليون في وقت سابق. ومن المتوقع أن ترتفع مبيعات المنازل الجديدة بمعدل أقل قليلاً، مما يضيف ٧٠٠ ألف فقط مقارنة مع ٦٧٦ ألف في الشهر السابق.

أسبوعاً مزدحماً بالنسبة لكندا

ستشهد البيانات الاقتصادية من كندا هذا الأسبوع جدول مزدحم بتقارير يأتي في مقدمتها تقارير مبيعات التجزئة وتقارير التضخم. ومن المرجح أن تقدم توقعات مبيعات التجزئة لشهر مايو لمحات عن الانتعاش الاقتصادي في الربع الثاني.

وتشير التوقعات الأولية إلى أن مبيعات التجزئة الكندية ربما زادت بنسبة ١٩٪ على أساس شهري. ويأتي هذا نتيجة لزيادة مبيعات السيارات أيضاً.

ومن المقرر أن تصدر بيانات التضخم يوم الأربعاء، ومن المحتمل جداً أن تكون أسعار المستهلكين إيجابية مرة أخرى على أساس سنوي.

توقعات بارتفاع مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو

سيصدر التقرير السريع لمؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي لشهر يوليو في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، تحديداً يوم الجمعة. ووفقاً للإجماع، فمن المتوقع أن يرتفع النشاط التجاري في منطقة اليورو بشكل مطرد هذا الشهر.

ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى ٤٩.٦ بينما من المتوقع أن يرتفع النشاط في قطاع الخدمات ويعود مرة أخرى إلى منطقة التوسع عند ٥١.٠.

وتشير التوقعات إلى انتعاش ثابت في النشاط الاقتصادي لمنطقة اليورو. بيد أن المخاوف لا تزال تحيط بوتيرة الانتعاش في النمو في منطقة اليورو، والتي تكافح خطر الركود.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.