الأسبوع الحالي: اقتربت ساعة الصفر

الجنيه الإسترليني تحت ضغط فيما تستمر المحادثات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة

0 50

ارتفاع اليورو مقابل الجنيه الإسترليني بسبب توقعات البريكست الغير مؤكدة

قد يكون الارتداد الأخير للجنيه الإسترليني قصير الأجل بسبب الافتقار إلى أي تطورات جديدة على صعيد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. والواقع أن الإلغاء غير المتوقع لمحادثات الجمعة الماضية من شأنه أن يفرض ضغوطاً جديدة على جدول زمني محدود بالفعل.

وفي الوقت الذي يلتقي فيه الطرفان هذا الأسبوع، يبدو أن احتمالية حل خلافاتهما معتمة إلى حد ما. وبوسع المتداولون أن يتوقعوا تقلبات قصيرة المدى مع صدور أرقام الناتج الإجمالي المحلي في المملكة المتحدة. وما لم يكن هناك أساس للاتفاق التجاري مع الاتحاد الأوروبي، فمن المرجح أن يكون أداء الجنيه الإسترليني سيئاً في الأيام المقبلة.

ويدعم اليورو خط الاتجاه المتواجد أعلى ٠.٨٩٥٠ وهو في وضع يسمح له بالارتفاع إلى القمة السابقة المتواجدة أعلى المستوي ٠.٩٤٠٠.

ارتفاع الدولار الأسترالي مقابل الين الياباني وسط أسعار السلع الإيجابية

بغض النظر عن أنباء موجة “كوفيد-19” الثانية المحتملة، فإن التعافي على شكل حرف V للدولار الأسترالي يشهد على وجود تفاؤل قوي بأن الاقتصاد العالمي ربما قد بلغ أدنى مستوياته.

وقد ساهم ارتفاع أسعار خام الحديد والنحاس بدعم من عودة الطلب الصيني في انتعاش الميزان التجاري لأستراليا. كما إن الجمع بين إعادة فتح أسواق السلع الأساسية وصعودها يجعل الصدارة للدولار الأسترالي مقابل العملات الأقل حساسية للنمو.

وقد وجد الزوج اهتمامات شراء قوية على امتداد المتوسط المتحرك لـ٣٠ يوماً أعلى ٧٢.٥٠. وتعتبر القمة الأخيرة عند ٧٦.٦٠ هي الهدف التالي الذي أصبح على مرأى البصر.

انخفاض الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري بسبب زيادة عدد المصابين

إن الارتفاع القياسي في أعداد الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة يفرض تحدياً خطيراً على التعافي الاقتصادي الذي طال انتظاره. لدرجة أن آخر ارتفاع في التوظيف تم استقباله بحماس متواضع. ٤.٨ مليون وظيفة جديدة أضيفت مقابل ٣ مليون اجتمعت عليها التوقعات، على الرغم من تراجع إعادة الفتح عبر عدة ولايات كان وراء تثبيط الآمال المتعلقة بحدوث تحول واضح.

ونتيجة لهذا فمن المرجح أن يبقى الدولار خافتاً مقابل الفرنك السويسري الذي يعد أكثر أماناً مع تمسك المستثمرين بفكرٍ حذر. فالدولار الأمريكي يتجه نحو ٠.٩٢٥٠. وأي ارتداد حقيقي لابد أن يتغلب على المقاومة الرئيسية عند ٠.٩٦٥٠ أولاً.

ارتفاع الدولار الكندي مقابل الين الياباني بسبب تحسن المعنويات

يحاول الدولار الكندي التقاط أنفاسه بعد انتعاش متألق مقابل الين الياباني في يونيو. وبشكل عام، فقد تحسنت معنويات السوق منذ ذلك الوقت، يمكن أن يجادل لصالح استمرار الانعكاس الصاعد.

وقد ارتفعت أسعار النفط والتي تعد أكبر الصادرات الكندية إلى أعلى ليقدم ارتباطاً إيجابياً قوياً للحركة. وإذا كانت بيانات يوم الجمعة عن الوظائف ترسم صورة اقتصادية أقل قتماً، كما فعل رقم الناتج الإجمالي المحلي الأسبوع الماضي، فقد يشهد الدولار الكندي المزيد من الاتجاه الإيجابي في الأيام القادمة.

وطالما بقي الزوج فوق ٧٨.٠٠ يبقى التحيز الإيجابي قائم. ويعد المستوى ٨١.٨٠ مقاومة رئيسية يستوجب التغلب عليها ليتوسع الانعكاس.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.