الأسبوع الحالي: المسيرة الطويلة

0 61

الدولار الأمريكي ينخفض مقابل الين الياباني وسط توقعات قاتمة

لا يزال الين الياباني يبدي قدراً من المرونة في مواجهة الدولار الأميركي بعد أن سجل أدنى مستوياته في أبريل. والواقع أن التوقعات المسالمة التي يتبناها بنك الاحتياطي الفيدرالي ضخت بعض الانزعاج لمعنويات المستثمرين.

ومن ناحية أخرى، قد يتبع بنك اليابان خطوات بنك الاحتياطي الفيدرالي فيصدر التوجيهات بشأن المدة التي يعتزم خلالها الإبقاء على سياسة أسعار الفائدة المنخفضة. ومن المرجح أن تهيمن معنويات العزف عن المخاطرة على موضوع السوق هذا الأسبوع، الأمر الذي يعطي الين دفعة إضافية.

ويتجه الدولار نحو المستوى السيكولوجي ١٠٦.٠٠. وقد يؤدي اندلاع موجة سلبية إلى بيع أوسع يأخذ الين نحو ١٠٣. وعلى الجانب الإيجابي، سيكون لزاماً على المشترين أن يرفعوا السعر نحو ١٠٩.٩٠ على أمل تغيير المزاج العام.

الجنيه الإسترليني يستقر مقابل الدولار الأسترالي بالقرب من أدنى مستوى له في ٨ أشهر

الجنيه الإسترليني يحوم فوق أدنى مستوى له في أكتوبر الماضي مقابل الدولار الأسترالي بعد مسيرة ارتفاع طويلة في العملات ذات المخاطر العالية. وقد أظهر الاقتصاد البريطاني انكماشاً شهرياً بنسبة ٢٠.٤٪ في أبريل، متفوقاً على الإجماع الضعيف بالفعل. وفي محاولة للحفاظ على زخم التحفيز، من المتوقع أن يقوم بنك إنجلترا بزيادة برنامج شراء السندات بما لا يقل عن ١٠٠ مليار جنيه إسترليني يوم الخميس.

وسيجد الجنيه فوائد شراء طالما بقي فوق الدعم الرئيسي عند ١.٨١٠٠. ويعد المتوسط المتحرك لـ٣٠ يوماً (١.٨٦٥٠) هو المقاومة المباشرة في حالة الارتداد.

انخفاض الدولار الأميركي مقابل الفرنك السويسري قبيل اجتماع البنك الوطني السويسري

أثّر اجتماع السياسة النقدية الفيدرالي الذي عقد الأسبوع الماضي بشكل كبير في آخر نشوة نشاط عبر الأسواق المالية. ماذا لو كان الانتعاش على شكل حرف V موجوداً فقط على الورق وليس في الاقتصاد الحقيقي؟ قرر البنك الفيدرالي الأمريكي مواجهة تحقق الواقع وأشار إلى إبقاء أسعار الفائدة قريبة من الصفر حتى نهاية عام ٢٠٢٢.

ومع ضعف الدولار الأمريكي، اتضح أن هذا يمثل ازعاجاً للبنك الوطني السويسري، الذي يتوق إلى احتواء ارتفاع عملته. ومن المتوقع أن يرتفع معدل التذبذب حيث تنتظر الأسواق تدخل البنك المركزي السويسري المحتمل. وقد اخترق الزوج دون مستوى الدعم ٠.٩٥٠٠. وسيكون الهدف التالي ٠.٩٣٣٠ مع ٠.٩٦٥٠ كمقاومة مباشرة.

ارتفاع أسعار الدولار الكندي مقابل الين الياباني مع تراجع أسعار النفط

اتخذت الرغبة في المخاطرة لدى المستثمرين انعطافاً حاداً الأسبوع الماضي حيث تلوح في الأفق احتمالية التعافي البطيء والمطول. إذ تعرضت أسعار النفط لضغوط بعد أن اعترف بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بالصعوبات المقبلة في توجهاته الأخيرة. وهذا بدوره أدى إلى تراجع تقدم الدولار الكندي مقابل الين.

وفي حين أن مؤشر أسعار المستهلكين وبيانات التجزئة هذا الأسبوع قد تثير تقلبات في الدولار الكندي، فإن المعنويات العالمية الأساسية من المرجح أن تملي اتجاهها في الأيام القادمة. وقد يؤدي تعافي أسعار النفط إلى وضع حد للدولار الكندي مقابل عملات الملاذ الآمن.

ويعد المستوى ٧٨.٠٠ على المتوسط المتحرك لـ ٣٠ يوماً هو دعم قوي للحفاظ على الزخم الإيجابي. وإذا لم يحدث ذلك، سيكون مستوى ٧٦.٦٠ مستوى رئيسي للحفاظ على مستوى نمو الفائدة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.