النشرة الأساسية الأسبوعية: الناتج الإجمالي المحلي يتحول إلى سلبي عبر الاقتصادات

0 54

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يؤكد على عدم اليقين في الاقتصاد

أصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي محضر الاجتماع من اجتماع سياسته والذي عقد في 29 أبريل. ووفقاً لمحضر الاجتماع فإن صناع السياسات كانوا غير متأكدين من التعافي الاقتصادي.

وناقش الأعضاء سيناريوهات بديلة تبين أن عدم اليقين لا يزال قائماً في الأجل المتوسط. ولقد أطلق البنك المركزي العنان لمجموعة من الأدوات. والتي تشمل تخفيض أسعار الفائدة إلى الصفر وإعادة شراء سندات الخزانة في محاولة لمكافحة الانكماش الناجم عن وباء كوفيد-١٩.

هبوط سوق الإسكان الأميركية للشهر الثاني على التوالي في إبريل

ولم تكن أحدث البيانات التي تغطي أسواق الإسكان مفاجأة للمستثمرين مع انخفاض مختلف المؤشرات خلال الشهر. وشهد تقرير “الإسكان” انخفاض حاد في انشاءات المباني السكنية الجديدة.

فقد هبطت المساكن مبدوءة البناء بنسبة ٣٠٪ خلال الشهر في أعقاب انخفاض بنسبة ١٨.٦٪ في مارس. ومن ناحية أخرى، هبطت مبيعات المساكن القائمة إلى أدنى مستوياتها في عشر سنوات. إذ هبطت مبيعات المساكن القائمة بنسبة ١٧.٨٪ في شهر إبريل، بعد انخفاض بنسبة ٨.٥٪ في الشهر السابق.

تداول زوج اليورو-دولار بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

تحول مؤشرات مديري المشتريات في منطقة اليورو لمعدلات مشجعة قليلاً

شهد أحدث مؤشر لمديري المشتريات الشهري من منطقة اليورو نشاطاً تجارياً عالقاً عند أدنى مستوياته التاريخية، لكن وتيرة الانخفاض كانت أبطأ من التوقعات. وقد شهد مؤشر مديري المشتريات السريع من “IHS ماركيت” ارتفاع مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى ٣٠.٥ في مايو بعد انخفاضه إلى ١٣.٦٠ في أبريل.

ولا يزال المؤشر أدنى من ٥٠ مشيراً بذلك إلى الانكماش. ومن بين مؤشرات مديري المشتريات، ارتفع مؤشر قطاع خدمات منطقة اليورو إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر عند ٢٨.٧ من ١٢.٠سابقاً.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى ٣٩.٥ من ٣٣.٤ في أبريل. وستنشر “IHS ماركيت” الأرقام النهائية لشهر مايو في أوائل شهر يونيو.

الصين تلغي هدف الناتج الإجمالي المحلي لبقية عام ٢٠٢٠

في خطوة مفاجئة أعلنت الحكومة الصينية أنها ستسقط أهداف ناتجها المحلي الإجمالي لعام ٢٠٢٠. وجاءت الأنباء في الجلسة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني التي انعقدت في بكين.

وقال رئيس مجلس الدولة الصيني ” لي” إن البلاد ستواجه مخاطر سلبية يصعب التنبؤ بها. وقد أرسلت الأنباء موجات عبر الاقتصاد العالمي الذي يعتمد على النمو من الصين.

وفي إعلان منفصل، أعلنت الحكومة أيضاً قوانين أمنية جديدة لهونج كونج. وقد أدت الأنباء إلى هبوط أسواق الأسهم في هونج كونج وأعداد الصين لمواجهة مع الولايات المتحدة مرة أخرى.

بنك اليابان يترك السياسة النقدية ثابتة

عقد بنك اليابان اجتماعه حول السياسة النقدية يوم الجمعة. وكما هو متوقع على نطاق واسع، فقد تركت أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى -٠.١٠٪. كما لم يتم تغيير هدف عائد السندات. ولكن البنك أعلن عن برنامج جديد للإقراض لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في التمويل.

ويطلق بنك اليابان خطة إقراض تبلغ قيمتها ٣٠ تريليون ين حيث تستطيع الشركات المؤهلة الحصول على قرض مدته عام واحد بسعر فائدة صفر في المائة. وإلى جانب خطة الإقراض والتيسير الكمي القائم، يشتري بنك اليابان الأوراق التجارية وسندات الشركات بقيمة ٢٠ تريليون و٢٥ تريليون على التوالي.

الأحداث الاقتصادية القادمة

الناتج الإجمالي المحلي الألماني ينكمش ٢.٢٪ في الربع الأول من ٢٠٢٠

سوف تستهل التقديرات المنقحة الثانية للناتج الإجمالي المحلي الألماني البيانات الاقتصادية للأسبوع الحالي. ولا تشير التوقعات إلى أي تغييرات، حيث إن أضخم اقتصاد في أوروبا سوف ينكمش بنسبة ٢.٢٪ في الأشهر الثلاثة المنتهية في مارس ٢٠٢٠، وتؤكد البيانات التقديرات الأولية. وسيكون هذا أكبر انكماش للناتج الإجمالي المحلي على أساس ربع سنوي منذ الربع الأول من عام ٢٠٠٩. وإلى جانب فرنسا، تعد ألمانيا ثاني اقتصاد يشهد أكبر انكماش على أساس ربع سنوي.

نقحت الولايات المتحدة الناتج الإجمالي المحلي لتؤكد انخفاضه بنسبة ٤.٨٪

ستصدر التقديرات المعدلة الثانية لتقرير إجمالي الناتج المحلى الأمريكي يوم الخميس من هذا الاسبوع. وأغلقت الأسواق الأمريكية يوم الإثنين بسبب عطلة يوم ذكرى شهداء الحرب. ولا توجد مفاجآت حيث تشير التوقعات إلى أن الناتج الإجمالي المحلي سيبقى دون تغيير.

وقد هبط الاقتصاد الأميركي بنسبة ٤.٨٪ في الأشهر الثلاثة التي انتهت في مارس ٢٠٢٠ وفقاً للتقديرات الأولية. وهذه هي المرة الأولى التي ينكمش فيها النمو الاقتصادي الأمريكي منذ الربع الأول من عام ٢٠١٥. كما يعد هذا ثالث أكبر انخفاض ربع سنوي منذ الربع الرابع من عام ٢٠٠٨ عندما هبط الاقتصاد بنسبة ٦.٢.

انخفاض طلبيات السلع المعمرة للشهر الثاني على التوالي

من المتوقع أن يظهر تقرير طلبيات السلع المعمرة الشهري انخفاض النشاط للشهر الثاني على التوالي في أبريل. وتظهر التوقعات أن طلبيات السلع المعمرة ستنخفض بنسبة ١٧.٩٪، متسارعة الوتيرة من انخفاض بنسبة ١٤.٧٪ في مارس.

ويمثل هذا أكبر انخفاض منذ أغسطس ٢٠١٤ عندما انخفضت طلبيات السلع المعمرة بنسبة ١٨.٢٪. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تنخفض طلبيات السلع المعمرة الأساسية بنسبة ١٤.٢٪ خلال الشهر بعد انخفاض بنسبة ٠.٤٪ في وقت سابق.

تقلص الناتج الإجمالي المحلي الكندي في مارس

تنشر كندا تقديرات الناتج الإجمالي المحلي الشهرية هذا الأسبوع. وتظهر التوقعات أن الناتج الإجمالي المحلي قد ينخفض بنسبة تصل إلى ١٠٪ على أساس شهري. ومن المتوقع أن يدفع هذا الناتج الإجمالي المحلي الفصلي إلى الانكماش بحوالي ١٠٪ للفترة المنتهية في مارس ٢٠٢٠.

وتأتي التوقعات في الوقت الذي كانت فيه تقديرات الناتج الإجمالي المحلي هابطة بنسبة ٨٪ شهرياً. ومع انخفاض مبيعات التجزئة إلى جانب البطالة، ستنضم كندا إلى بقية الاقتصادات العالمية ذات معدل النمو السلبي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.