داخل ديناميكيات آبل والداو جونز

0 273

يجب أن يدرك الجميع أن مؤشرات الأسهم العالمية تتراجع بشكل عام بعد أن حذرت شركة “آبل” المستثمرين من أنها ستفشل في تحقيق أهداف مبيعاتها هذا الربع بسبب تداعيات فيروس كورونا.

لا شك أن التأثير سلبي بشكل واضح على أسهم موردي “آبل” في جميع أنحاء العالم.

قبل أن نقيس تأثير “آبل” على مؤشر الداو جونز، إليكم بعض الاعتبارات الهامة.

يوضح الرسم البياني أدناه أنه على مدى الإثني عشر شهراً الماضية، ساهمت الشركة بأكثر من ألف نقطة في تقدم مؤشرالداو جونز، أو ثلاثين بالمئة من المؤشر. ومنذ بداية العام الحالي، ساهمت الشركة بربع مكاسب تقدم المؤشر.

وبالنظر إلى أن مؤشر القوة النسبية للشركة وصل إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، نتوقع أن تظهر انخفاضات متجددة في المؤشر خلال بقية الشهر. لكن هذا لا يعني أن سهم “آبل” سيسقط عشرة بالمئة من المستويات الحالية في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة. بدلاً من ذلك، من المرجح أن يظل سعر السهم هدفاً للبائعين بعد كل ربح يتراوح بين 2 إلى 3 بالمئة.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.