زوال سحابة عدم اليقين عن “الجنيه الإسترليني” تقترب مع الإنتخابات البريطانية!

0 664

بعد أن دعا “بوريس جونسون” لإجراء انتخابات مبكرة في محاولة للفوز بأغلبية حتى يتمكن من فرض صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى قانون.

تدخل الحملة الانتخابية العامة في المملكة المتحدة أسبوعها الأخير مع تقدم حزب المحافظين في المقدمة.

لكن لا يزال هناك نقص واضح في اليقين عندما يتعلق الأمر بالفروق الدقيقة للنتيجة الإجمالية، والتي يكون لكل منها تأثير كبير ومختلف على الأصول المحلية.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

هذه العوامل السياسية كانت لها الأثر الأكبر تحركات الجنيه الإسترليني بالفترة السابقة، وذلك وضحناه في مقالتنا الأخيرة بنهاية نوفمبر ويمكنك الإطلاع عليها من خلال الضغط على العنوان التالي ” الجنيه الإسترليني يتتبع استطلاعات الرأي عن كثب قبل الانتخابات!“.

حيث انخفض الجنيه من أعلى مستوى في ثمانية أشهر بعد أن أظهر استطلاع للرأي نجاح في توقع انتخابات 2017 أن حزب المحافظين سيفوز بأغلبية أقل مما كان متوقعاً في انتخابات يوم الخميس.

ما زال الجنيه الإسترليني يتعزز بنسبة 10٪ تقريباً من أدنى مستوى له هذا العام في سبتمبر. على الرغم من تراجعه من أعلى مستوى في 9 أشهر بجلسات الأمس عند 1.3215، وهو أعلى مستوى منذ 27 مارس.

تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار من أعلى مستوى في 9 أشهر بعد آخر إستطلاعات للرأي

أصبح عامل المخاطرة الرئيسي قصير الأجل بالنسبة للمستثمرين في حال سيكون هناك أغلبية واضحة لحزب المحافظين، والذي يُعتقد أنه على الأقل يعطي درجة من الوضوح على طريق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أو أن إستطلاعات الرأي قد تثبت خطأها إذا تغلب حزب العمال على التوقعات مما يرمي السياسة البريطانية وعلاقات البلد المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي إلى اضطراب جديد.

حيث يبدو أن مصير الجنيه الإسترليني معلق في الميزان حيث تستعد المملكة المتحدة للتصويت في انتخابات عامة يوم غد الخميس، ولكن المخاطر ليست موزعة بالتساوي.

آخر تطورات إستطلاع الرأي قبل إنتخابات الغد!

مع آخر إستطلاعات للرأي تم تقليص تقدم رئيس الوزراء “بوريس جونسون” في الانتخابات العامة في بريطانيا بأكثر من النصف في استطلاع للرأي والذي كان متوقعاً قبل يومين من التصويت، والذي على أثره انخفض الإسترليني بنسبة 0.4٪ على الأخبار.

ووفقاً لإستطلاعات الرأي من “YouGov” يوم أمس الثلاثاء أظهر فرص فوز حزب المحافظين بـ 339 مقعداً من أصل 650 مقعداً في مجلس العموم البريطاني.

أما حزب العمال أظهرت التقديرات فرص بالفوز بمقدار 231 مقعداً، والحزب الوطني الاسكتلندي 41 مقعداً، والديمقراطيون الليبراليون 15 مقعداً.

معدل التغيير بإستطلاعات الرأي من “YouGov” حتى 10 ديسمبر وفقاً لفرص الأحزاب المشاركة بالإنتخابات

في هذه الأثناء، قد يؤدي الاستطلاع نفسه إلى تغيير السلوك مما يؤدي إلى إعادة تخصيص الموارد للأحزاب.

فقبيل بدأ التصويت غداً سيقضي “بوريس جونسون” رئيس حزب المحافظين اليوم الأخير من الحملات الانتخابية على رسالته القائلة إن حزبه يمكنه فقط إنهاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا فاز بأغلبية.

من جانبه، يخصص “جيرمي كوربين” رئيس حزب العمال من رسائله بما يخص الخدمة الصحية الوطنية في الأيام الأخيرة من الحملة حيث سعى للإستفادة من إزعاج “جونسون”.

تقلبات الجنيه الإسترليني ترتفع!

أظهر انعكاس معدل تقلبات الجنيه الإسترليني لمدة أسبوع واحد، وهو مقياس لتحديد موضع سوق الخيارات.

تحرك بشكل كبير خلال آخر إستطلاعات للرأي وقبيل الإنتخابات العامة المقررة غداً حيث تراجع لأقل مستوى منذ الإنتخابات العامة الماضية في يونيو 2017.

مخاطر الإنعكاس للجنيه الإسترليني على أساس أسبوعي ترتفع مع اقتراب تصويت الغد بالإنتخابات العامة

أصبح شراء الجنيه الإسترليني أكثر تكلفة مع سوق الخيارات الذي يغطي المخاطر المرتبطة بالانتخابات العامة في المملكة المتحدة يوم الخميس.

إن التحوّل الأخير في الانحراف لا يأتي فقط وسط الطلب المتزايد، ولكن أيضاً مع إرسال صفقات شراء نقدية لزيادة الأرباح. حيث وصل السعر الفوري إلى أعلى مستوى منذ مارس يوم أمس الثلاثاء.

من جهة أخرى، ما يخص نطاق التحركات بعد الإنتخابات العامة البريطانية غداً فمن المحتمل أن يتم تحديد الاتجاه الصعودي للجنيه الإسترليني مقابل الدولار نحو مناطق 1.35، وهذا نظراً لفوز حزب المحافظين بأغلبية.

بينما في حالة حدوث تعليق للبرلمان قد يدفع بالجنيه الإسترليني مقابل ما بين مناطق 1.28 و 1.24 دولار. في حين أن حصول حزب العمال على أكبر عدد من المقاعد قد يدفع بالأسعار نحو مناطق 1.21 دولار.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.