كيف يمكن لتداول الفوركس أن يغير حياتك؟

0 398

سأعيد صياغة مقولة كاتب شهير: “الفوركس يمكنه تغيير حياتك. ولكن سيغيرها نحو الأفضل؟”

تتحدث العديد من المقالات عن مخاطر تداول الفوركس. لكن عندما يتعلق الموضوع بتغيير حياتك، فبكل تأكيد سترغب في معرفة إذا ما كان هذا التغيير سيكون للأفضل!

ففي نهاية المطاف، لن يقضي المتداول وقته في دراسة الأسواق ومن ثم يخاطر بأمواله إلا رغبة في مضاعفتها، لا خسارتها!

ويتعين علينا أولاً أن نخيّب آمال بعض الناس. فتداول الفوركس بالتأكيد لا يعني إيداع مدخراتك في حساب تداول، ومن ثم فجأة ستصبح ذلك المليونير الذي ينقسم وقته بين الاستجمام على الشاطئ وقيادة سيارته الفيراري.

فعلى عكس ما يروج في إعلانات “اليوتيوب”، لن يحقق أحدهم جبلاً من المال فجأة من وراء تداول الفوركس.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

عودة إلى الواقع

السيناريو الأكثر شيوعاً لمتداولي الفوركس الناجحين هو الحصول على دخل إضافي بجانب وظائفهم الحالية، مما يساعدهم على الادخار من أجل مشاريعهم المستقبلية.

مع الوقت، يتحول التداول عند بعض المتداولين في أسواق الفوركس إلى دوام كامل، ولكن عادةً ما يحدث ذلك بعد اكتسابهم الكثير من الخبرة وتأسيس أشكال أخرى من الدخل السلبي (الدخل الذي يأتي دون جهد كدخل المتقاعدين).

وكمعظم التداول في الأسواق، تختلف نتائج التداول في أسواق الفوركس، حيث تتغير الظروف، ويتوجب تحديث الاستراتيجيات. ولذلك، فبالنسبة لمعظم متداولي الفوركس، فإن الدخل الذي يحصلون عليه من تداولهم ليس دخلاً ثابتاً، على الرغم من أن متداولي الفوركس الأكثر نجاحاً يبذلون الكثير من الجهد لجعل حصيلة التداول الخاصة بهم ثابتة قدر الإمكان!

إنه استثمار

يجد الكثير من الأشخاص أن تداول الفوركس أسهل من أنواع الاستثمار المالي الأخرى، غير أن سوق الفوركس لا يزال يشكل سوقاً متطوراً.

فهو يتطلب استثماراً كبيراً من الوقت والحرص على معرفة كيفية عمل الأسواق، وللحصول على ما يكفي من الخبرة في التداول لتحقيق الأرباح باستمرار. وفي الواقع، بعض الأشخاص لديهم موهبة في ذلك، ولذلك فهو أسهل بالنسبة لهم من الآخرين. ولكن، بالطبع، لن تصبح خبيراً في أي شيء دون بذل مجهود كبير.

لذا، فمن المنطقي أنه بعد قضاء بعض الوقت في تعلُّم الأدوات المالية والتحسن المستمر في فهم ما يجري في أسواق الفوركس، فلن ترغب في التوقف عن التداول. وهذا هو السبب في أن معظم متداولي الفوركس عادة ما يتداولون على المدى الطويل.

فهم لا يحاولون صنع الثراء السريع؛ بل يحاولون تحقيق دخل معقول على فترة زمنية طويلة.

ما احتمال حدوث التغيير؟

يجب علينا إيضاح موضوعاً يخطر على بال الجميع، وهو الإعلان الصغير على إعلانات وسطاء التداول في أسواق الفوركس: وهي نسبة متداولي الفوركس المحتملين الذين يخسرون المال. وهي عادة ما تكون الأغلبية، حيث يخسر نحو الثلثين من المتداولين الأموال.

لماذا؟ إجابة هذا السؤال تحتاج لمقال كامل بحد ذاته.

ولكن قد نحصرها في نقاط أساسية كالطمع في الربح السريع، وعدم قضاء الوقت الكافي في دراسة السوق والبحث في معطياته، وعدم إدارة الأموال بشكل مناسب.

فهناك العديد من المهارات التي تحتاجها لتصبح متداولاً جيداً في أسواق الفوركس. وتشمل هذه المهارات: الانضباط، وإدارة المخاطر وإدارة الاستثمار المناسبة. وهذه كلها مهارات مفيدة في مجالات أخرى من حياتك!

وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل بعض المتداولين ينتقلون إلى تداول العملات الأجنبية بشكل أسهل من الآخرين. لأن لديهم بالفعل العديد من السمات والمهارات الفنية التي تشكل أساس تحليل السوق.

وفي الواقع، هناك بعض الأشخاص الذين يجيدون تحليل سوق الفوركس جيداً ولكنهم لم يتقنوا إدارة المخاطر أو السيطرة على مشاعرهم. ولذلك، يجدون مهنة أكثر ربحاً في التحليل المالي بدلاً من التداول في الأسواق بأنفسهم.

لا يتعلق الأمر كله بالمال

مبدئياً، يمكن للفوركس بالفعل أن يغير حياتك، من خلال زيادة دخلك الحالي. ويعتمد كم التغيير الذي سيحدث معك على ما تبدو عليه حياتك الآن، ومدى جودتك في تداول الفوركس، وماذا تفعل بالأموال الإضافية.

ولكن يمكن أن يغير تداول الفوركس حياتك كذلك بطرق أخرى حيث تكتسب المعرفة والمهارات التي تجعلك متداول فوركس جيداً، مثل فهم الاقتصاد، وكيفية إدارة أموالك، وتقييم المخاطر والاحتمالات.

المقالات المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.