التفاؤل التجاري قد ينهي تداول الأسهم العالمية على إيجابية للشهر الثالث!

0 61

الأسهم العالمية على وشك الانتهاء من مكاسب شهرها الثالث على التوالي، على الرغم من تباين الصورة المختلطة عن التداول الأسبوع الماضي.

ارتفعت الأسهم الآسيوية مع العقود المستقبلية للأسهم الأوروبية والأميركية في بداية جلسات الأسبوع اليوم الإثنين. حيث يفسر المستثمرون إن أحدث خطوة من جانب الصين قد تؤدي إلى تخفيف التوترات التجارية.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

شهدت المؤشرات الأمريكية واليابانية أفضل ارتفاعات متتالية منذ عام 2018، وهذا مع تجاوز كلاً من مؤشر “داو جونز” ومؤشر “نيكاي 225” مقدار 2.5٪ خلال الشهر الجاري.

كما ارتفعت الأسهم العالمية والأسهم الأوروبية مع أفضل أداء شهري متوالي منذ الربع الأول في 2019. وذلك مع تحقيق مؤشر “يورو ستوكس 50” ومؤشر “MSCI” للأسهم العالمية ارتفاعاً بأكثر من 2٪ هذا الشهر.

مؤشرات الأسهم العالمية قد تنهي مكاسبها للشهر الثالث على التوالي مع التفاؤل التجاري

أتت هذه الارتفاعات مع أحدث التطورات بما يتعلق بالحرب التجارية بين أكبر اقتصادين بالعالم. وذلك بعد تصريح الرئيس “دونالد ترامب” لقناة “فوكس نيوز” يوم الجمعة بأنه قريب جداً من اتفاقية تجارية مع الصين.

كما قالت الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع إنها سترفع العقوبات على انتهاكات الملكية الفكريّة، حيث تحاول التخفيف من إحدى النقاط الشائكة في المناقشات مع الولايات المتحدة.

على أثرها، تراجعت الملاذات الآمنة مثل الذهب كما استقر العائد القياسي للعشر سنوات في الولايات المتحدة حول 1.78٪ منخفضاً عن أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر عند 1.97٪ والذي بلغه في أوائل نوفمبر.

أيضاً بلغت صفقات البيع مستوى قياسياً مع تراجع مؤشر مقياس المخاوف بالأسواق. وهذا ما قد يضع الأسهم العالمية في مستويات المناطق الخضراء لتداولات شهر نوفمبر. هذا على الرغم من أن السندات وغيرها من استثمارات الملاذ لا تزال مدعومة بشكل جيد.

تراجع مؤشر التقلبات لصافي العقود الآجلة غير التجارية إلى مستوى قياسي

ماذا نراقب هذا الأسبوع؟

الولايات المتحدة الأمريكية

سيكون أسبوعاً مزدحماً في الولايات المتحدة مع التقدير الثاني لنمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث والدخل الشخصي والنفقات وأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي والسلع المعمرة ومبيعات المنازل الجديدة والمعلقة.

كما ستحتفل الولايات المتحدة بعيد الشكر يوم الخميس حيث سيتم إغلاق أسواق الأسهم والسندات.

أوروبا

ستنشر العديد من الدول تقديراتها النهائية لأرقام الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، منها فرنسا وإيطاليا. وفي حين ستصدر سويسرا والسويد قراءات أولية.

أما في المملكة المتحدة، من الممكن أن تظل ثقة المستهلك عند أدنى المستويات في أكثر من ست سنوات.

حيث فشل تمديد الاتحاد الأوروبي لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى 31 يناير في دعم المعنويات. وهذا أيضاً مع اقتراب موعد الانتخابات العامة في 12 ديسمبر.

آسيا

من المرتقب ان تصدر الصين الأرباح الصناعية وسيصدر عن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي وغير التصنيعي. فيما إن توقعات السوق تشير إلى شهر آخر من الانكماش في نشاط التصنيع.

في الوقت نفسه في اليابان سيتم تحديث الأرقام المتعلقة بالإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة وثقة المستهلك بعد زيادة ضريبة المبيعات في أكتوبر.

أما في أستراليا، ستصدر بيانات نفقات رأس المال الخاص ومبيعات المنازل الجديدة وائتمان القطاع الخاص.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.