تداول الداو جونز يبقى ملغماً بتغريدات ترامب

0 481

وها نحن وسط انتعاش آخر يوم الإثنين في الأسواق بعد انخفاض حاد يوم الجمعة. أصبحت قرارات “ترامب” تجاه الصين خطيرة بشكل متزايد، ليس فقط بالنسبة للأسواق العالمية، ولكن أيضاً للاقتصاد العالمي. قد تؤدي قرارات “ترامب” المتهورة إلى خسارته في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، بينما يبقى الرئيس الصيني في مقعده لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل. إليكم ما حدث منذ يوم الجمعة وما أتوقعه بعد ذلك.

تم نشر المخطط أدناه الاثنين الماضي ١٩ أغسطس كمبرر لإصدار صفقة بيع الداو التي وصلت إلى آخر هدف 25290 لتحقيق ٩٠٠ نقطة 

كيف انطلقت آخر موجة بيع؟

رد الصين يوم الجمعة

يوم الجمعة، أعلنت الصين فرض رسوم إضافية على ٧٥ مليار دولار من البضائع الأمريكية، بما في ذلك فول الصويا والسيارات والنفط. كان هذا الإجراء رداً على خطة “ترامب” الرامية إلى فرض تعريفة جمركية على ما يقرب من ٣۰۰ مليار دولار من البضائع الصينية، ومن المقرر أن يدخل بعضها حيز التنفيذ الشهر المقبل في سبتمبر وبعضها في ديسمبر.

خطاب “باول” خيّب آمال المؤشرات

تصاعد التوتر في الأسواق بسبب استجابة التعريفة الصينية بشكل أكبر وخطاب طال انتظاره من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “بأول”، أشار فيه إلى أنه لن يسرّع نمط تخفيض أسعار الفائدة إلا إذا شاهد أضراراً أعمق من الحرب التجارية الأمريكية – الصينية. هذا يعني أنه لم يكن من المؤكد ما إذا كان البنك المركزي الأمريكي سيخفض أسعار الفائدة أكثر من ربع نقطة الشهر المقبل.

ترامب يستجيب بغضب

أدى خطاب “بأول” وإعلان الصين بشأن التعريفات الجمركية إلى دفع الرئيس الأمريكي إلى نشر سلسلة من التغريدات الغاضبة، بينما اتهم رئيس البنك المركزي الأمريكي بأنه عدو للولايات المتحدة الأمريكية.

استجابة “ترامب” الثانية يوم الجمعة (بعد إغلاق السوق)

جاء رد “ترامب” بعد إغلاق أسواق الأسهم الأمريكية في وقت متأخر من يوم الجمعة، حيث أعلن في سلسلة من التغريدات أن التعريفات الأمريكية على ٢٥۰ مليار دولار من الواردات من الصين سيتم رفعها من ٢٥٪ إلى ٣٠٪ في ١ أكتوبر. وقال “ترامب” أيضاً أن الرسوم الجمركية على البضائع المتبقية بقيمة ٣٠٠ مليار دولار سيتم رفعها من ١٠٪ إلى ١٥٪ ابتداءً من ١ سبتمبر.

الصين تدعو الولايات المتحدة لاستئناف المفاوضات

بحلول وقت جلسة تداول يوم الإثنين في أوروبا، انتعشت الأسواق وانخفض الين بعد أن غرّد “ترامب” في تويتر بأن المسؤولين الصينيين اتصلوا بنظرائهم الأمريكيين لاستئناف المفاوضات. على الرغم من أنه لم يتمكن أي من المتحدثين باسم وزارة الخارجية الصينية من تأكيد تفاصيل المكالمات الهاتفية، إلا أن الأسواق في حاجة إلى استقرار مؤقت. إذن، أين نتجه من هنا؟

هل ستنهي الصين ما سعت روسيا إلى تحقيقه؟

والسؤال المطروح الآن هو هل ستنجح الصين في إنهاء فرص “ترامب” في الانتخابات الرئاسية القادمة كما ساعدت روسيا في تنصيبه في البيت الأبيض بالتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016؟ هناك أدلة اقتصادية على أن الصين تعاني أكثر من الحرب التجارية المتصاعدة من الولايات المتحدة ولكن الرئيس الصيني “شي جين بينغ” لا يواجه أي انتخابات في الخمسة سنوات المقبلة.

مذكرات هامة لمتداولي الداو جونز

ويله من تسرع وباع الداو جونز في قيعان ٦ أغسطس أو ١٥ أغسطس أو قاع مساء أمس. لاحظ أن كلاً من ارتدادات الداو الأخيرة أدت إلى ارتفاعات دامت ثلاثة إلى اربعة أيام. لكن أهم شيء هو فشل كل ارتداد قرب قمة ٢٦٣٠٠-٢٦٤٠٠، أي منطقة المقاومة بين متوسط الـ ٥٥ يوم ومتوسط الـ ١٠٠ يوم.

في كلاً من الدورات الثلاث السابقة التي شاهدت هبوط يومي مقداره ٣ بالمئة، كان الهبوط جزء من دورة تتكون من هبوط مقداره ٩ بالمئة إلى ١٠ بالمئة. شاهدنا ذلك في ٣ دورات سابقة (دورة ديسمبر ٢٠١٨ ودورة أكتوبر ٢٠١٨ ودورة يناير- فبراير ٢٠١٨).

وإذا حافظت هذه القاعدة على صلاحياتها، فمن المتوقع أن يصل مؤشر الداو جونز قرب مستوى ٢٤٨٠٠.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.