الذهب للقمة مع عودة مخاوف النمو العالمي، وتحرك ترامب داخل الفيدرالي

0 122

خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية مع ترقب المستثمرين لضعف البيانات الاقتصادية وتوقع المزيد من المعينين الحمائم في إثنين من أكبر البنوك المركزية في العالم.

واصل المعدن الثمين أكبر مكسب في يوم واحد منذ ثلاث سنوات قبيل عطلة الولايات المتحدة للاحتفال بيوم الاستقلال يوم غداً الخميس. حيث يراقب المستثمرون سلسلة من البيانات الاقتصادية الضعيفة من آسيا وأوروبا، والتي غذت توقعات التسهيلات الجديدة من البنوك المركزية.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

حيث خفضت أستراليا سعر الفائدة نحو مستوى تاريخي كما وضحنا في مقالتنا السابقة (تهديدات التعريفات الجمركية لم تتوقف! وبنك أستراليا يخفض الفائدة لمستوى تاريخي) تاركة الباب مفتوحاً لمزيد من التيسير حيث يحاول صانعو السياسة دعم الاقتصاد المتباطئ.

يأتي هذا بعد أن قفزت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى خلال ست سنوات في الأسبوع الماضي حيث عززت التوترات الجيوسياسية المتزايدة الطلب على الملاذات وتزايدت التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ قريباً في خفض أسعار الفائدة الأمريكية.

الذهب يعود للتداول قرب أعلى مستوياته خلال جلسات اليوم الأربعاء

ففي يونيو شجعت أسعار الذهب المرتفعة واحتمال انخفاض أسعار الفائدة المستثمرين على توسيع حيازاتهم في المعدن الثمين مع توسع الأصول في الصناديق المتداولة في البورصة المدعومة بالسبائك للجلسة الرابعة عشرة على التوالي.

فيما سيراقب المستثمرون بيانات التوظيف الخاص في الولايات المتحدة، وطلبيات المصانع وقطاع الخدمات في وقت لاحق يوم الأربعاء مع عودة مخاوف النمو العالمي للأسواق. بالإضافة إلى بيانات الوظائف يوم الجمعة نحو المزيد من الأدلة حول تحركات البنك الفيدرالي هذا الشهر.

تحرك ترامب داخل الفيدرالي!

استأنف الذهب صعوده إلى ما فوق 1400 دولار للأوقية على مجموعة من الدوافع، ووصلت عوائد سندات الخزانة إلى أدنى مستوياتها منذ عامين وسعى الرئيس الأمريكي إلى إعادة تشكيل مجلس الاحتياطي الفيدرالي مع اختيار اثنين من الحمائم.

حيث ارتفع سعر الذهب بنسبة 2.5٪ يوم أمس الثلاثاء، وهي أعلى نسبة منذ يونيو 2016.  كما تمسك مقياس الدولار بخسائر في حين هبطت عوائد سندات الخزانة إلى أدنى مستوى منذ نوفمبر 2016.

الذهب يرتفع قرب أعلى مستوياته في 6 سنوات مقارنة بتراجع عائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات عند أدنى مستوى منذ 2016

فقد تم ترشيح “كريستين لاغارد” لتولي رئاسة البنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من هذا العام، وترامب يختار اثنين من المرشحين للعمل في مجلس الاحتياطي الفيدرالي لدعم رؤيته الاقتصادية نحو سياسة تسهيلية.

كان هذا أحد العوامل لتعزيز الذهب مكاسبه مع عودة الآمال لخفض الفائدة، وكان رد فعل جني الأرباح في وقت مبكر على الهدنة التجارية بين الولايات المتحدة والصين يبدو أنه اختبار جيد حيث أظهر الذهب ارتياحه عند أعلى مستوياته في ست سنوات.

يأتي هذا التحرك بعد اتهامات استمرت لمدة عام على مجلس الاحتياطي الفيدرالي ورئيسه، وقام الرئيس “دونالد ترامب” بتوظيف اثنين من الاقتصاديين المختلفين بشكل كبير على مجلس إدارة البنك الفيدرالي الذي يبدو أنه يوجد بينهما شيء واحد مشترك.

الأول “كريستوفر والر” وهو الخيار التقليدي الذي يتم اختياره من داخل صفوف الاحتياطي الفيدرالي. أما الأخرى “جودي شيلتون” فقد قضت عقوداً خارج الاقتصاد السائد وواجهت بالفعل انتقادات لبعض وجهات نظرها غير التقليدية بشأن السياسة النقدية، وهما مرشحان من المرجح أن يدعم كلاهما دعوة الرئيس لخفض أسعار الفائدة.

إن حرص “ترامب” على التخلص من “باول” يجعل كلا المرشحين مرشحين محتملين، وهو عامل قد يؤثر أيضاً على عملية تأكيدهما في مجلس الشيوخ. حيث قال “باول” إنه يعتزم قضاء فترة ولايته كاملة مدتها أربع سنوات وأن القانون واضح في هذه القضية.

فبعد رفع أسعار الفائدة العام الماضي في مواجهة انتقادات من “ترامب” من المتوقع على نطاق واسع أن يقوم “باول” وزملاؤه في بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في اجتماعهم المقبل في نهاية هذا الشهر في ظل تسعير الأسواق بشكل كبير لهذا التحرك.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.