مكتبة التداول
EUR
$1.06
(-0.24%)
GBP
$1.23
(-0.15%)
AUD
$0.69
(+0.25%)
JPY
$0.01
(-0.07%)
TRY
$0.06
(-1.9%)
INR
$0.01
(+0.28%)
SGD
$0.72
(-0.11%)
MYR
$0.23
(+0.03%)
JOD
$1.41
(-0%)
KWD
$3.26
(-0.01%)
SAR
$0.27
(+0.03%)
AED
$0.27
(-0%)
QAR
$0.27
(-0%)
OMR
$2.60
(-0.16%)
EGP
$0.05
(-0.19%)

هل يستمر تراجع الدولار الأسترالي بعد تأكيد مخاوف الاحتياطي الأسترالي؟

0 203

حقق الدولار الأسترالي مكاسب متواضعة مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضي تقدر بنسبة 0.40% بعد تزايد الطلب على الدولار الأسترالي بسبب التفاؤل بشأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

مع العلم أن الصين هي أكبر شريك تجاري مع أستراليا، مما كان له أثر سلبي بالسابق على أستراليا بعد التباطؤ بالصين والتعريفات الجمركية. وشهد أيضاً الدولار الأسترالي تراجع حاد نحو أقل مستوياته في 6 أسابيع بعد أن ترك بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض بلغ 1.5% في اجتماعه في بداية فبراير.

البنك الاحتياطي يبقي على معدلات الفائدة المنخفضة في اجتماع فبراير عند 1.50% منذ 30 شهراً

هذا بسبب حالة عدم اليقين بشأن توقعات الإنفاق الأسري وتأثير انخفاض أسعار المنازل في بعض المدن، ليأتي محضر اجتماع السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الأسترالي في فبراير الذي صدر في سيدني اليوم الثلاثاء ليؤكد على تلك المخاوف، مما أضاف ضغط سلبي على العملة.

حيث أكد البنك الاحتياطي الأسترالي مجدداً قلقه المتزايد إزاء توقعات الاستهلاك والذي هو أحد أوجه عدم اليقين الرئيسية لتوقعات الاقتصاد المحلي نظراً لبيئة انخفاض أسعار المساكن، والنمو المنخفض في دخل الأسرة وارتفاع مستويات الديون. مما جعل البنك يترك معدلات الفائدة عند أدنى مستوياتها منذ 30 شهراً باجتماع فبراير.

وقال البنك الاحتياطي الأسترالي في الوقت الذي كان فيه الاقتصاد يعاني من الركود في العقارات إنه إذا انخفضت الأسعار أكثر من ذلك فقد يكون الاستهلاك أضعف، وأضاف في محضر اجتماع السياسة النقدية إن ذلك سيؤدي إلى انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي وارتفاع معدلات البطالة وانخفاض التضخم الذي هو بالفعل ما دون الهدف.

ضعف الإنفاق الأسري مقارنة بالاستهلاك العام القوي، ولكن مخاوف البنك أن يتراجع الاستهلاك مع المزيد من تراجع أسعار المنازل

بينما تستمر المحادثات التجارية المرتقبة هذا الأسبوع في واشنطن فى محاولة السيطرة على الأسواق العالمية مع السباق بين الولايات المتحدة والصين للوصول إلى اتفاق من شأنه أن يمنع زيادة الرسوم الجمركية على السلع الصينية بحلول الأول من مارس، وهو الموعد النهائي الذي أعلنه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

من جهة أخرى، من المقرر أن يدلي رئيس البنك الاحتياطي الأسترالي “فيليب لوي” بشهادته البرلمانية في شهادته نصف السنوية أمام المشرعين في سيدني يوم الجمعة.

النظرة الفنية

الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي يظهر مستويات صعوديه في المؤشر الأسبوعي، ولكن الإغلاق فوق متوسط متحرك 55 يوم يعزز تلك الحالة بالنسبة لصفقات الشراء. بينما يناضل حالياً الزوج مع مقاومة المتوسطات المتحركة على المدى القصير.

يواجه الزوج حالياً مناطق دعم أولية 0.7125 وباختراقها قد يواجه مستوى الدعم الثاني للقناة الصاعدة على المدى القصير عند 0.7075. أما في حالة إغلاق يومي ما دون هذا المستوى سيواجه الدولار الأسترالي الضغط لاستهداف 0.6994 أدنى سعر في 4 يناير.

الدولار الأسترالي يتراجع بعد محضر السياسة النقدية، ولكن ما زال ضمن النطاق الصاعد على المدى القصير (مؤشر زمني يومي)

بينما أي إغلاق أعلى من متوسط 55 يوم عند 0.7143 سيعزز من المكاسب لاستهداف مستوى المقاومة الأولية عند 0.7246 قمة 6 فبراير ثم متوسط متحرك 200 يوم عند 0.7269، والتي باختراقها قد يستهدف السعر قمة القناة الصاعدة على المدى القصير عن 0.7335.

التداول وفقاً للأخبار السياسية يتطلب خبرة واطلاع. اختبر استراتيجيتك الآن 

Leave A Reply

Your email address will not be published.