الدولار يعوض خسائره في 2019، وأعلى مكاسب للمؤشرات الأمريكية هذا العام

0 103

شهدت الأسهم الأمريكية ارتفاع لأعلى مستوياتها حتى جلسات الأمس وقبل خطاب الرئيس “ترامب” حيث تجاوزت المكاسب في أسهم التكنولوجيا الركود في البيانات المالية، وتباينت الأرباح والبيانات الاقتصادية مما منح المستثمرين القليل من التداولات الإيجابية قبل تصريحات الرئيس الأمريكي.

بينما شهدت الجلسات في آسيا اليوم جلسة ضعيفة أخرى مع استمرار عطلة السنة القمرية الجديدة، وانخفض الدولار الأسترالي بعد أن أشار رئيس البنك الاحتياطي الأسترالي إلى التحول إلى موقف محايد بشأن السياسة النقدية لرفع معدلات الفائدة.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

كما تراجعت الأسهم في أوروبا بعد أن أدى انخفاض طلبات المصانع الألمانية إلى إضافة مؤشرات على أن اقتصاد المنطقة يفقد زخمه، في حين أن التقارير المختلطة من الشركات الضخمة لم تقدم الكثير لتحسين المزاج العام للمتداولين.

فيما حققت مؤشرات الأسهم الأمريكية مع كلاً من مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” ومؤشر “الداو جونز” ومؤشر “ناسدك 100” مكاسب تجاوزت 9% محققة أعلى مكاسب لها منذ بداية 2019.

مؤشرات الأسهم الأمريكية تحقق أعلى مستوياتها في 2019 بالأمس وقبل خطاب الرئيس الأمريكي ترامب

بينما تشهد الآن تراجعات محدودة في ظل عدم اليقين حيث لا تزال المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بدون حل، وسوف يكون هناك اجتماعات في بكين الأسبوع المقبل بين الممثل التجاري الأمريكي “روبرت لفتايزر” ووزير الخزانة “ستيفن منوشين” ونظرائهم الصينيين.

أيضاً بعد تفسير المستثمرون خطاب حالة الاتحاد في وقت سابق للرئيس “دونالد ترامب” بأنه يوجد دلائل أخرى على وجود ضغائن ومؤشرات سياسية حول مستقبل التجارة الخارجية، ونحو إغلاق حكومي آخر أو مع عدم التوصل لحل حتى الآن لتمويل الصور الحدودي مع المكسيك.

فيما تقترب الأسهم العالمية من مستويات لم تشهدها منذ شهر نوفمبر حيث يعود ذلك جزئياً إلى ميل الاحتياطي الفيدرالي نحو موقف محايد للسياسة، ولتتأكد تلك النظرة بالمزيد من الأدلة حول ما يحمله عام 2019 مع التعليقات العامة الأولى لرئيس الفيدرالي “جيروم باول” بعد اجتماع يناير وقرار سعر الفائدة يوم غداً خلال الجلسات الآسيوية.

مؤشر الدولار

ارتفعت العملة الأمريكية بنسبة 0.9٪ تقريباً منذ يوم اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي ليعوض جميع خسائره في 2019، وعلى أساس سوق الخيارات فالعقود التي تقدر إذا ارتفع الدولار مقابل نظرائه الرئيسيين على مدى ثلاثة أشهر تقترب من أعلى مستوياتها منذ منتصف ديسمبر مقارنة بالتحوطات التي تحميه من الهبوط.

مع ذلك، تظهر الخيارات أن المضاربين على صعود الدولار يأخذون حمائية البنك الاحتياطي الفيدرالي الجديدة بخطوات واسعة.

انعكاس المخاطر على الدولار عند أعلى مستوى خلال سبعة أسابيع على الرغم من الاتجاه الهبوطي لبعض المحللين الكبار من أمثال “مورغان ستانلي” و”نومورا”

حيث استكمل الدولار الأمريكي مسيرته للجلسة السادسة على التوالي ونجح باستهداف المقاومة عند مستوى 96، والتي توقعناها في مقالة بداية الأسبوع (الدولار يستكمل تداولاته الإيجابية، وأغلب الأسواق الآسيوية مغلقة).

هذا المستوى إذا نجح مؤشر الدولار بإغلاق أسبوعي أعلاه قد يعزز من مكاسب الدولار مقابل سلة من العملات مرة أخرى نحو 96.56 قمة يناير ثم 97.72 قمة ديسمبر. أما فشل المؤشر بالتداول أعلى مستوى 96 قد يتراجع 95.30 قاع هذا الأسبوع، وباختراقها يستهدف مستوى الدعم الأولي عند 94.40.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.