الدولار الأسترالي يعوض خسائره بعد قرار البنك الاحتياطي الأسترالي

0 104

ما زالت تشهد الأسواق الآسيوية سيولة ضعيفة مع إغلاق العديد من الأسواق مع عطلة رأس السنة القمرية الصينية والتي تستمر على مدى أسبوع كامل، وتراجعت الأسهم اليابانية قليلاً وتراجعت العقود الآجلة الأمريكية في التعاملات الآسيوية.

فيما عكس الدولار الأسترالي تراجعاته بسبب بيانات مبيعات التجزئة المخيبة للآمال بعد أن امتنع البنك المركزي عن اتخاذ ميل حذر حيث ترك أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع فبراير بوقت سابق اليوم.

اختبر استراتيجيتك وتداول الدولار الأسترالي. افتح حسابك التجريبي الآن. 

الدولار الأسترالي
الدولار الأسترالي بعد تراجعه على أثر مبيعات التجزئة السبية يعود لتحقيق المكاسب مع قرار البنك الاحتياطي بتثبيت الفائدة

وانخفضت مبيعات التجزئة في أستراليا بنسبة 0.4٪ على أساس شهري في ديسمبر 2018، وهذا أقل من توقعات السوق عند 0.0٪ وبعد نمو بنسبة 0.5٪ بالتقدير السابق. يعتبر هذا أول انخفاض في تجارة التجزئة منذ يوليو 2018، والأسوأ منذ ديسمبر 2017.

مبيعات التجزئة الأسترالية
مبيعات التجزئة الأسترالية على أساس شهري تنخفض لأقل مستوياتها في أكثر من عام

تقدمت الأسهم الأسترالية بأكبر ارتفاع خلال أكثر من عامين، وهذا مع ارتفاع مؤشر “إيه إس إكس 200” بمقدار 448 نقطة أي 8.06٪ منذ بداية عام 2019 وفقاً للعقود مقابل الفروقات (CFD) التي تتعقب هذا المؤشر القياسي من أستراليا. كما ارتفع القطاع المالي بعد نتائج تحقيق لمدة عام في سوء السلوك في قطاع الخدمات المالية الذي تم نشره يوم الإثنين، والتي لم تكن سلبية كما كان متوقعاً.

مؤشر "إيه إس إكس 200" الأسترالي
مؤشر “إيه إس إكس 200” الأسترالي يقفز لأعلى مستوى منذ أكتوبر، ويحقق أفضل أداء يومي منذ عامين

أما ما يخص أسعار الفائدة، ترك البنك الاحتياطي الأسترالي معدل الفائدة دون تغيير عند 1.5٪ في اجتماع فبراير كما كان متوقعاً على نطاق واسع بالأسواق، ومع ذلك يوسع فترة تسجيله للسياسة المرنة لمدة ثلاثين شهراً على التوالي. يأتي هذا وسط حالة عدم اليقين حول توقعات الإنفاق الأسري وتأثير الهبوط بأسعار العقارات في بعض المدن.

معدل الفائدة
البنك الاحتياطي الأسترالي يبقي معدل الفائدة عند مستوى قياسي 1.5٪ دون تغيير لأكثر من عامين

كما يرى صانعي السياسة أنه مع استمرار المستوى المنخفض لأسعار الفائدة يدعم الاقتصاد الأسترالي، وأنه ﻣﻦ المتوقع حدوث تقدم إضافي في الحد من اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ واﺳﺘﻤﺮار ﻋﻮدة اﻟﺘﻀﺨﻢ إﻟﻰ اﻟﻤﺴﺘﻬﺪف عند 2% هذا العام و2.5% في عام 2020. فيما من المتوقع أن ينخفض ​​التضخم الرئيسي على المدى القريب مما يعكس انخفاض أسعار النفط بالسابق.

توقع أيضاً البنك الاحتياطي الأسترالي بقاء سوق العمل قوياً ويرى انخفاضا إضافياً في معدل البطالة إلى 4.75٪ خلال العامين المقبلين، وحذر البنك من الدعوات للتحول إلى تخفيف التحيز رداً على تراجع سوق العقارات معتبراً أن سعر الفائدة الحالي منخفضاً بما يكفي لخفض البطالة.

فيما يخص الأساس الفني لتحركات الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي على المدى القصير مع حفاظ السعر على تداولاته أعلى 0.7220 قد يستهدف مقاومة أولية قرب 0.7289، وهي متوسط متحرك 200 يوم أيضاً قرب 0.7295 قمة 31 يناير.

فإذا نجح باختراقها سوف يعزز من مكاسبه لاستهداف قمة 3 ديسمبر الماضي عند 0.7393. بينما مستوى الدعم الحالية لبقاء النظرة الإيجابية للزوج هي الحفاظ على تداولاته أعلى متوسط متحرك 100 يوم عند 0.7175.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.